موظفو إغاثة: أكثر من 50 قتيلاً في غارة على مدرسة بإقليم تيغراي

موظفو إغاثة: أكثر من 50 قتيلاً في غارة على مدرسة بإقليم تيغراي

الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
آثار الغارة الجوية على أدي ديرو (تويتر)

أفاد اثنان من موظفي الإغاثة الإنسانية وقوات تيغراي اليوم (الأربعاء)، بأن أكثر من 50 شخصا قُتلوا عندما أصابت غارة جوية أمس (الثلاثاء) مدرسة في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا كانت تؤوي نازحين بفعل الصراع بين الحكومتين الاتحادية والإقليمية.
وتعد الغارة الجوية على مدينة أدي ديرو واحدة من الغارات التي أسقطت عددا كبيرا من القتلى خلال الحرب المستمرة منذ عامين تقريبا، والتي حصدت أرواح الآلاف وشردت الملايين.
وقال موظف إغاثة في بلدة شاير لـ«رويترز»، إن ناجين من الغارة قالوا لموظفي الإغاثة بعد الفرار من البلدة، التي تبعد نحو 25 كيلومترا، إن 50 شخصا على الأقل قُتلوا وأُصيب أكثر من 70.
وأشار موظف إغاثة آخر، والذي أطلَعَه زملاؤه على حصيلة القتلى، إلى أن 62 شخصا قُتلوا.
وطلب موظفا الإغاثة عدم الإفصاح عن اسميهما لأنه غير مخول لهما التحدث مع وسائل الإعلام.
من جهته، أفاد مكتب العلاقات الخارجية لحكومة تيغراي الإقليمية في بيان، بأن 65 شخصا قُتلوا وأُصيب 70 في الغارة الجوية.
وبحسب مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، فإن أعنف غارة جوية سابقة في الحرب وقعت في يناير (كانون الثاني) عندما قُتل 59 شخصا في مخيم للنازحين في مدينة ديديبيت شمال غرب إثيوبيا.


ايثوبيا تيغراي

اختيارات المحرر

فيديو