سيدة مصرية تعود لأسرتها بعد فقدانها 45 عاماً

سيدة مصرية تعود لأسرتها بعد فقدانها 45 عاماً

الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
لحظة لقاء الحاجة رضا مع أسرتها (فيسبوك)

فيما يشبه المفارفات السينمائية الخيالية، تمكنت سيدة مصرية من العودة إلى أسرتها التي فقدتها عندما كانت في عمر الخامسة من عمرها، لتعود إليهم بعدما تجاوزت عامها الخمسين، وصارت أماً لخمسة أبناء.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الساعات الماضية، بقصة «الحاجة رضا» المثيرة، التي بدأت فصولها منذ نحو 45 عاماً بعد أن فقدت عائلتها وتاهت حينما كانت في الخامسة من عمرها، ورغم طول السنوات التي استقرت بها في محافظة الأقصر (جنوب مصر)، فإنها ظلّت على أمل الوصول لأسرتها، واستعانت في ذلك بموقع «فيسبوك» بمساعدة من عرفوا قصتها.
https://www.youtube.com/watch?v=P2Bf2g6-e-U

وتتذكر الحاجة رضا تلك الغربة التي عصفت بحياتها بعدما ركبت قطاراً بطريق الخطأ وهي طفلة، فوجدت نفسها خارج حدود بيتها وعائلتها في مدينة الفشن، بمحافظة بني سويف (جنوب العاصمة المصرية)، ولصغر عمرها في هذا الوقت تعذر وصولها لأهلها، لكنها لم تفقد أمل عودتها مجدداً لهم.

الحاجة رضا (بوابة الأقصر الاخبارية على فيسبوك)



وقالت الحاجة رضا لوسائل إعلام مصرية إنها لم تصدّق يوماً أنها يتيمة، وأنها كانت على يقين أنها ستعثر على أهلها، وأضافت: «عشت عمري غريبة وعابرة سبيل»، على حد تعبيرها.

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع قصة رضا، التي باتت تُعرف باسم «سيدة الكرنك»، لا سيما أن والدتها كانت ما زالت على قيد الحياة ولم تفقد إيمانها بالعثور على ابنتها من جديد.

وقالت أمها في تصريحات صحافية إنها لم تصدق أن ابنتها «ما زالت على قيد الحياة وموجودة في محافظة الأقصر»، موضحة أنها تواصلت مع ابنتها من خلال أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي على الإنترنت فيديو وصور وتأكدت أنها ابنتها رضا.

وراجت صور لقاء الابنة رضا بأسرتها في مدينة «الفشن» وسط تأثر بلحظات اللقاء والفرح الممزوج بكثير من الشجن وعدم التصديق.


مصر منوعات

اختيارات المحرر

فيديو