الإحجام عن ترشيح فيلم مصري للمنافسة على «الأوسكار» يثير الشجون

الإحجام عن ترشيح فيلم مصري للمنافسة على «الأوسكار» يثير الشجون

الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ
جائزة الاوسكار (أرشيفية-رويترز)

أثار قرار نقابة المهن السينمائية المصرية عدم ترشيح أي فيلم للمنافسة في مسابقة «أفضل فيلم دولي»، بجائزة «أوسكار»، خلافاً في الرأي بين النقاد وعدد كبير من هواة السينما.
ولم يتجاوز أي فيلم مصري مرحلة الترشيحات منذ عام 1958، بينما استطاعت أفلام من تونس والمغرب الوصول إلى القائمة الأولية خلال السنوات القليلة الماضية، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وقالت النقابة في بيان لها، أمس (الخميس)، إن لجنة شكَّلتها «انتهت بأغلبية الأصوات إلى قرار بعدم ترشيح فيلم مصري لهذا العام».
وأوضح الناقد الفني ومبرمج المهرجانات أسامة عبد الفتاح، عضو اللجنة، أن سبعة من الأعضاء عارضوا القرار. وقال إن بعض أعضاء اللجنة سألوا عن فيلم «ريش» للمخرج عمر الزهيري الذي فاز بجائزة «أسبوع النقاد» بمهرجان «كان»، العام الماضي، وجاءت الإجابة بأن الشركة المنتجة أرسلت خطاباً بعدم إشراكه، لأنه لم يُعرَض ولن يُعرَض تجارياً.
وتشترط الأكاديمية الأميركية لفنون وعلوم السينما أن يكون الفيلم المرشح قد جرى عرضه لمدة سبعة أيام متتالية، على الأقل، بتذاكر مدفوعة خارج الولايات المتحدة.
وترفض الصحافية المتخصصة في الفن، هبة محمد علي، مبدأ عدم ترشيح فيلم مصري لـ«الأوسكار»، حيث تراه إهداراً لفرص السينما المصرية بالساحة الدولية. وقالت: «منذ عقود، ونحن نرشح أفلاماً للمنافسة، ولا تحصل على أي جائزة أو تحقق نتائج، رغم أن اللجنة تراها جيدة من وجهة نظرها؛ فماذا يضيرنا لو رشحنا فيلماً آخر هذا العام؟».
وأضافت: «أرى أن معايير الاختيار التي تطبقها اللجنة المصرية لاختيار فيلم يرشح لـ(الأوسكار) معايير خاطئة، لذلك أتمنى أن يطرأ تغيير على هذه اللجنة صاحبة الذائقة الواحدة المسيطرة على حق الترشيح منذ سنوات».


مصر منوعات

اختيارات المحرر

فيديو