دراسة: «كورونا» يسبب تغييرات في شخصياتنا

دراسة: «كورونا» يسبب تغييرات في شخصياتنا

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ
تراجعت مستويات الانفتاح على التجارب والرضا والضمير بعد الوباء (رويترز)

أظهرت دراسة أن وباء «كورونا» سبّب بعض التغييرات في شخصياتنا.
ووفق شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد جمع الباحثون بيانات من أكثر من 7000 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و100 عام، شاركوا في دراسة كبرى تحمل اسم «Understanding America»، أجريت بين عامي 2019 و2022، واستطلعت آراء الأشخاص في مجالات متنوعة لفهم سمات شخصياتهم بشكل دقيق.
وقارن الفريق بين إجابات الأشخاص قبل تفشي الوباء وبعده؛ بغرض قياس 5 سمات شخصية هي: الانفتاح على التجارب، والضمير، والانطواء، والرضا، والعصابية (الخوف والهواجس).
ووجد الباحثون تغيرات ملحوظة في شخصيات المشاركين قبل الوباء وبعده، حيث تراجعت مستويات الانفتاح على التجارب والرضا والضمير بعد الوباء، خاصة بين الشباب، في حين زاد الانطواء والعصابية بشكل ملحوظ.
وقالت مؤلفة الدراسة الرئيسية أنجلينا سوتين، أستاذة الطب في جامعة ولاية فلوريدا: «كان الوباء فرصة غير مسبوقة لمعرفة كيف يمكن لحدث كبير مثير للتوتر والضغط النفسي أن يؤثر في الشخصية». وأضافت أن زيادة العصابية وانخفاض الرضا يعرضان الأشخاص لمشاكل الصحة العقلية والجسدية.
من جهته، قال برنت روبرتس، أستاذ علم النفس بجامعة إلينوي، الذي لم يشارك في الدراسة، إن نتائج الدراسة قد تكون غير دقيقة بشكل كبير، نظراً لعدم وجود مجموعة ضابطة، مشيراً إلى أنه من الصعب الجزم بما إذا كان الوباء قد تسبب بهذه التغييرات بالشخصية.
ونُشرت الدراسة الجديدة، أمس (الأربعاء)، في مجلة «بلوس وان».


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو