الإعلان عن مقتل 40 عنصراً من «الشباب» في وسط الصومال

الإعلان عن مقتل 40 عنصراً من «الشباب» في وسط الصومال

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ
مقاتلون من «حركة الشباب» (أرشيفية)

نقلت «وكالة الأنباء الصومالية» اليوم، عن مسؤول أمني مقتل أكثر من 40 من عناصر «حركة الشباب» في منطقة «عيل قوحلي» على مسافة 35 كيلومتراً شرقي مدينة مقوكوري بمحافظة هيران في وسط البلاد.
ولم توضح الوكالة المزيد من التفاصيل، لكنها أوضحت أن حركة الشباب المرتبطة بتنظيم «القاعدة»، تتعرض لما وصفته بمقاومة شديدة من الأهالي المحليين، كما تتكبد خسائر متلاحقة في قتالها اليائس أمام عمليات الجيش.
واستسلم عنصران من الحركة لقوات الجيش في ولاية غلمدغ وجهاز الأمن والاستخبارات في ولاية جنوب الغرب الإقليمية.
وكان الجيش الصومالي، قد أعلن في وقت سابق مقتل 3 قياديين ميدانيين من حركة «الشباب» أحدهم أجنبي يحمل جنسية جنوب أفريقيا، في عمليات أمنية وسط البلاد.
ونقلت إذاعة الجيش عن الرائد محمد حرسي، أمس، قائد «الفرقة 18» من القوات الخاصة بالجيش أن 3 قياديين ميدانيين من الحركة قُتلوا في عمليات أمنية نفذتها وحدات من القوات الخاصة، استهدفت بلدة بوعوفي بإقليم هيران في ولاية هيرشبيلي وسط البلاد.
بدورها، أشادت الحكومة الصومالية برئاسة حمزة عبدي بري، بالعمليات العسكرية التي يجريها الجيش وإنجازاته في القضاء التي على ميليشيات حركة الشباب.
وقررت الحكومة عقب اجتماعها أمس، في العاصمة مقديشو، لمتابعة العمليات العسكرية ضد الحركة، إنشاء لجنة لتنظيم وتنسيق العمليات في مجال مكافحة الإرهاب.
وتسعى الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة للإطاحة بالحكومة المركزية في الصومال وفرض حكمها بناء على تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.
من جهته، أجرى الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، محادثات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، تناولت التعاون الثنائي بين البلدين، في مجالات الأمن والاقتصاد.
في شأن آخر، قالت وكالة «الأناضول» التركية إن رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، بحث هاتفياً أمس، مع نظيره الصومالي شيخ آدم نور، العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية تهم البلدين.


الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

فيديو