الصحافة الألمانية غاضبة: كيف سننجو في «المونديال» من البرازيل والأرجنتين؟

حالة من السقوط تعبر عن وضع المنتخب الألماني فنياً (إ.ب.أ)
حالة من السقوط تعبر عن وضع المنتخب الألماني فنياً (إ.ب.أ)
TT

الصحافة الألمانية غاضبة: كيف سننجو في «المونديال» من البرازيل والأرجنتين؟

حالة من السقوط تعبر عن وضع المنتخب الألماني فنياً (إ.ب.أ)
حالة من السقوط تعبر عن وضع المنتخب الألماني فنياً (إ.ب.أ)

يتوجه المنتخب الألماني إلى منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم، التي تقام في قطر، وسط شكوك كبيرة حول قدرة الفريق على تحقيق إنجازات في المونديال، بعد التعادل المثير 3 - 3 أمام المنتخب الإنجليزي، ولكن يظل الفريق رافضاً لنغمة التشاؤم.
وقال هانسي فليك المدير الفني للمنتخب: «اليوم كان اختباراً جيداً لنا. يمكننا أن ننظر لبعض الإيجابيات من المباراة، ولكن هناك أيضاً بعض السلبيات التي يجب معالجتها».
بدوره، تحدث إلكاي جويندوجان لاعب وسط المنتخب الألماني بتحدٍ، قائلاً: «الوصول إلى نهائي كأس العالم أمر واقعي، ولكن لا بد بالطبع أن تسير أمور كثيرة بشكل صحيح، ولكني لا أعتقد أن هناك منتخباً بعينه يتفوق على البقية بشكل كبير».
ووضع جويندوجان وكاي هافيرتز المنتخب الألماني في المقدمة بهدفين نظيفين عند الدقيقة 67، ولكن منتخب الماكينات انهار بشكل غير متوقع واستطاع المنتخب الإنجليزي قلب النتيجة إلى 3 - 2 خلال 12 دقيقة، بأهداف سجلها لوك شاو وماسون مونت وهاري كين، وذلك قبل أن يسجل كاي هافيرتز هدف التعادل في الدقيقة 87.
وستترك مباراة دوري أمم أوروبا المثيرة فليك واللاعبين ولديهم الكثير من العمل، وذلك إذا أراد المنتخب الألماني، بطل العالم أربع مرات، أن يعود للقمة في بطولة كأس العالم التي يبدأها المنتخب الألماني يوم 23 نوفمبر (تشرين الثاني) بمواجهة المنتخب الياباني، في مجموعة يوجد بها أيضاً منتخبا إسبانيا وكوستاريكا.

لم يجد فليك المبررات الكافية لإقناع الإعلام الألماني بأداء المنتخب (د.ب.أ)

وحقق المنتخب الألماني فوزاً وحيداً فقط في آخر سبع مباريات، وذكرت مجلة «كيكر» اليوم (الثلاثاء)، أن «الأداء الفوضوي الذي ظهر في المباراة التي انتهت بالتعادل 3 - 3 يثير الشكوك» حول قدرة الفريق في الذهاب بعيداً في البطولة التي تقام بقطر، وذلك بعد أربع سنوات من خروج المنتخب الألماني من دور المجموعات في بطولة كأس العالم بروسيا، علماً بأنه كان يشارك في البطولة وهو حامل لقب نسخة 2014.
وتساءلت مجلة «كيكر»: «كيف سينجو المنتخب الألماني في قطر أمام فرق في أفضل مستوياتها مثل البرازيل أو الأرجنتين؟»، مضيفة أن جمال موسيالا، لاعب بايرن ميونيخ، وهافيرتز، لاعب تشيلسي، قدما عرضاً جيداً، ولكن كانت هذه «ملاحظات جانبية بالنظر إلى الإدراك الأساسي أن المنتخب الألماني ما زال بعيداً بشكل مقلق عن الأداء الذي يطمح له، مع تبقي 7 أسابيع فقط على انطلاق كأس العالم».
وذكرت صحيفة «سود دويتشه تسايتونج» أن «مشكلة المنتخب الألماني التي كانت تتمثل في الهجوم فجأة أصبحت مشكلة دفاعية»، وذلك بعدما كشف المنتخب الإنجليزي الفراغات في الدفاع، في ظل غياب المدافع الأساسي أنطونيو روديغر وذلك خلال الـ12 دقيقة التي سجل فيها المنتخب الإنجليزي أهدافاً، وفي أوقات أخرى من المباراة.
وأكد أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني أن «الغضب يسود» في الوقت الذي يعود فيه اللاعبون لأنديتهم، حيث يواجه معظمهم جدول مباريات شاقاً مكوناً من 13 مباراة محلية وأوروبية خلال الأسابيع الستة المقبلة قبل تجمع اللاعبين يوم 14 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، لخوض معسكر تدريبي قصير في عمان قبل السفر إلى قطر بعدها بأربعة أيام لخوض غمار المونديال.
أحد الآمال الكبرى لفليك هو أن يستعيد لاعبو بايرن ميونيخ مستواهم، وذلك بعد أن فشل بطل الدوري الألماني في تحقيق أي فوز في آخر أربع مباريات، وهو ما أثر على أداء اللاعبين الدوليين مع المنتخب الألماني.
وقارن توماس مولر، لاعب بايرن ميونيخ، المنتخب الألماني بريال مدريد الذي فاز بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وكان غير مرشح لنيل اللقب، مع المدرب كارلو أنشيلوتي. وقال: «ربما يكون ريال مدريد مثالاً يحتذى به. لم يكن كل شيء رائعاً، ولكنهم كانوا واثقين في أنفسهم وحافظوا على إيمانهم بأنفسهم».


مقالات ذات صلة

رئيس نادي شتوتغارت: نتفهم عدم رضا الجماهير عن بيع أسهم رابطة الدوري

الرياضة رئيس نادي شتوتغارت: نتفهم عدم رضا الجماهير عن بيع أسهم رابطة الدوري

رئيس نادي شتوتغارت: نتفهم عدم رضا الجماهير عن بيع أسهم رابطة الدوري

أبدى أليكساندر ويرل، رئيس نادي شتوتغارت، تفهمه لعدم رضا الجماهير عن خطط رابطة الدوري الألماني لكرة القدم، لبيع أجزاء من أسهمها للمستثمرين. وقال رئيس شتوتغارت في تصريحات لصحيفة «فيلت»، اليوم الأربعاء: «إنهم يخشون أن تذهب الأموال للاعبين ووكلائهم، يجب العلم بأن ذلك لن يحدث في تلك الحالة». وتنص اللوائح على عدم إمكانية امتلاك أي مستثمر لأكثر من 50 في المائة من الأسهم، باستثناء باير ليفركوزن، وفولفسبورغ المدعوم من شركة فولكسفاجن، وتوجد طريقة للتحايل على تلك القاعدة، وهي الاستثمار في القسمين (الدوري الممتاز والدرجة الثانية). وكان يتعين على الأطراف المهتمة تقديم عروضها بحلول 24 أبريل (نيسان) الماضي ل

«الشرق الأوسط» (شتوتغارت)
العالم ألمانيا تشن حملة أمنية كبيرة ضد مافيا إيطالية

ألمانيا تشن حملة أمنية كبيرة ضد مافيا إيطالية

في عملية واسعة النطاق شملت عدة ولايات ألمانية، شنت الشرطة الألمانية حملة أمنية ضد أعضاء مافيا إيطالية، اليوم (الأربعاء)، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. وأعلنت السلطات الألمانية أن الحملة استهدفت أعضاء المافيا الإيطالية «ندرانجيتا». وكانت السلطات المشاركة في الحملة هي مكاتب الادعاء العام في مدن في دوسلدورف وكوبلنتس وزاربروكن وميونيخ، وكذلك مكاتب الشرطة الجنائية الإقليمية في ولايات بافاريا وشمال الراين - ويستفاليا وراينلاند – بفالتس وزارلاند.

«الشرق الأوسط» (برلين)
العالم سوري مشتبه به في تنفيذ هجومين بسكين في ألمانيا

سوري مشتبه به في تنفيذ هجومين بسكين في ألمانيا

أعلن مكتب المدّعي العام الفيدرالي الألماني، اليوم (الجمعة)، أن سورياً (26 عاماً) يشتبه في أنه نفَّذ هجومين بسكين في دويسبورغ أسفر أحدهما عن مقتل شخص، وفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية». وذكرت النيابة العامة الفيدرالية في كارلسروه، المكلفة بأكثر القضايا تعقيداً في ألمانيا منها «الإرهابية»، أنها ستتولى التحقيق الذي يستهدف السوري الذي اعتُقل نهاية الأسبوع الماضي. ولم يحدد المحققون أي دافع واضح للقضيتين اللتين تعودان إلى أكثر من 10 أيام. وقالت متحدثة باسم النيابة الفيدرالية لصحيفة «دير شبيغل»، إن العناصر التي جُمعت حتى الآن، وخصوصاً نتائج مداهمة منزل المشتبه به، كشفت عن «مؤشرات إلى وجود دافع متطرف ور

«الشرق الأوسط» (برلين)
الخليج وزير الخارجية السعودي يبحث مع نظيرته الألمانية تطورات الأحداث في السودان

وزير الخارجية السعودي يبحث مع نظيرته الألمانية تطورات الأحداث في السودان

تلقى الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي، اتصالاً هاتفياً، اليوم (الخميس)، من وزيرة خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية أنالينا بيربوك. وبحث الجانبان خلال الاتصال، التطورات المتسارعة للأحداث في جمهورية السودان، وأوضاع العالقين الأجانب هناك، حيث أكدا على أهمية وقف التصعيد العسكري، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين السودانيين والمقيمين على أرضها، وتوفير الممرات الإنسانية الآمنة للراغبين في مغادرة الأراضي السودانية. وناقش الجانبان القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها تعزيز جهود إرساء دعائم السلام التي يبذلها البلدان الصديقان بالمنطقة والعالم.

«الشرق الأوسط» (جدة)
العالم القبض على سوري مشتبه به في تنفيذ هجوم الطعن بألمانيا

القبض على سوري مشتبه به في تنفيذ هجوم الطعن بألمانيا

ألقت السلطات الألمانية ليلة أمس (السبت)، القبض على شخص مشتبه به في تنفيذ هجوم الطعن الذي وقع مساء الثلاثاء الماضي، في صالة للياقة البدنية بمدينة دويسبورغ غرب البلاد. وصرح الادعاء العام الألماني في رد على سؤال من وكالة الأنباء الألمانية، بأن هذا الشخص سوري الجنسية ويبلغ من العمر 26 عاماً. وأدى الهجوم الذي قالت السلطات إنه نُفذ بـ«سلاح طعن أو قطع» إلى إصابة 4 أشخاص بجروح خطيرة.


أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
TT

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

حذّر تقريرٌ جديدٌ مدعومٌ من علماء مناخ ورياضيين، الثلاثاء، من مخاطر درجات الحرارة المرتفعة للغاية في أولمبياد باريس هذا العام، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأفاد تقرير «حلقات النار» (رينغز أوف فاير) وهو تعاون بين منظمة غير ربحية تُدعى «كلايمت سنترال» وأكاديميين من جامعة بورتسموث البريطانية، و11 رياضياً أولمبياً، بأن الظروف المناخية في باريس قد تكون أسوأ من الألعاب الأخيرة في طوكيو عام 2021.

وحذّر التقرير من أن «الحرارة الشديدة في أولمبياد باريس في يوليو (تموز) وأغسطس (آب) 2024 قد تؤدي إلى انهيار المتسابقين، وفي أسوأ السيناريوهات الوفاة خلال الألعاب».

ويُضاف هذا التقرير إلى عددٍ كبيرٍ من الدعوات من رياضيين لضبط الجداول الزمنية ومواعيد الأحداث، لمراعاة الإجهاد البدني الناجم عن المنافسة في درجات حرارة أعلى بسبب الاحتباس الحراري.

ومن المقرّر أن يُقام أولمبياد باريس في الفترة التي عادة ما تكون الأشدّ حرارة في العاصمة الفرنسية، التي تعرّضت لسلسلة من موجات الحر القياسية في السنوات الأخيرة.

وتوفي أكثر من 5 آلاف شخص في فرنسا نتيجة للحرارة الشديدة في الصيف الماضي، عندما سُجّلت درجات حرارة محلية جديدة تجاوزت 40 درجة مئوية في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لبيانات الصحة العامة.

وتُشكّل الأمطار حالياً مصدر قلقٍ أكبر للمنظّمين؛ حيث تؤدي الأمطار في يوليو وأغسطس إلى تيارات قوية غير عادية في نهر السين، وتلوّث المياه.

ومن المقرّر أن يحتضن نهر السين عرضاً بالقوارب خلال حفل الافتتاح في 26 يوليو، بالإضافة إلى سباق الترايثلون في السباحة والماراثون، في حال سمحت نوعية المياه بذلك.

يقول المنظّمون إن لديهم مرونة في الجداول الزمنية، ما يمكّنهم من نقل بعض الأحداث، مثل الماراثون أو الترايثلون لتجنّب ذروة الحرارة في منتصف النهار.

لكن كثيراً من الألعاب ستُقام في مدرجات موقتة تفتقر إلى الظل، في حين بُنيت قرية الرياضيين من دون تكييف، لضمان الحد الأدنى من التأثير البيئي السلبي.

وأشار التقرير إلى قلق الرياضيين من اضطرابات النوم بسبب الحرارة؛ خصوصاً بالنظر إلى عدم وجود تكييف في القرية الأولمبية.

وعُرِضت فكرة إمكانية تركيب وحدات تكييف الهواء المحمولة في أماكن إقامة الرياضيين على الفرق الأولمبية، وهي فكرة وافقت فرق كثيرة عليها.