إثيوبيا: آبي أحمد يدعو الشعب للوحدة وينتقد «الانحياز للمتمردين»

إثيوبيا: آبي أحمد يدعو الشعب للوحدة وينتقد «الانحياز للمتمردين»

هجوم بطائرة مسيرة يلحق أضراراً بشاحنة مساعدات غذائية أممية
الاثنين - 1 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 26 سبتمبر 2022 مـ
قوة من الجيش الإثيوبي في تيغراي (أرشيفية - أ.ب)

فيما دعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، مواطنيه للتمسك بـ«وحدة بلادهم»، تعليقاً على المعارك الدائرة مع «الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي» شمال البلاد، ألحق هجوم بطائرة مسيرة في إقليم تيغراي أضراراً بشاحنة تابعة للبرنامج كانت تقل مساعدات إنسانية، وأدى إلى إصابة سائقها بجروح.
ويدور صراع بين حكومة آبي أحمد والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي (كانت تهيمن سابقاً على الائتلاف الحاكم في إثيوبيا)، منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، أوقفته «هدنة إنسانية» في مارس (آذار) الماضي، قبل أن يتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عن استئناف أعمال العنف، في 24 أغسطس (آب) الماضي.
وقال أحمد، في رسالة بمناسبة احتفال الإثيوبيين ببداية فصل الخريف، اليوم (الاثنين)، إن «الخريف هو أحد الفصول التي تبين لنا أن الحبل الذي يربطنا نحن الإثيوبيين قوي ولا يمكن كسره».
واعترف رئيس الوزراء بأن إثيوبيا «تمر بأوقات صعبة»، مستنكراً الانتقادات الدولية التي توجه لحكومته بسبب الحرب، وقال: «فعلنا أكثر مما هو مطلوب حتى ينتهي الغزو سلمياً»، متهماً غالبية دول العالم بالانحياز لمتمردي تيغراي قائلاً: «هناك قلة ممن يقدرون جهودنا ويدينون بشكل مناسب رفض الطرف الآخر».
ويشير آبي أحمد إلى انتقادات لاذعة وجهها تقرير محققين تابعين للأمم المتحدة، اتهم أديس أبابا بارتكاب «جرائم محتملة ضد الإنسانية في إقليم تيغراي».
وأعلنت قوات تيغراي، في وقت سابق الشهر الحالي، أنها مستعدة لوقف إطلاق النار، وأنها ستقبل بعملية سلام يقودها الاتحاد الأفريقي.
من جهة أخرى، قال متحدث باسم برنامج الأغذية العالمي، اليوم (الإثنين)، إن حطاماً نتج عن غارة بطائرة مسيرة في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا ألحق أضراراً بشاحنة تابعة للبرنامج كانت تقل مساعدات إنسانية، وأدى إلى إصابة سائقها بجروح.
ويساعد برنامج الأغذية العالمي، وهو وكالة تابعة للأمم المتحدة، في تنسيق المساعدات الإنسانية لتيغراي؛ حيث أدى الصراع المستمر منذ ما يقرب من عامين إلى مقتل الآلاف وترتب عليه احتياج الملايين للمساعدة.
وقال متحدث باسم برنامج الأغذية العالمي لـ«رويترز» إن البرنامج «تلقى تقريراً عن غارة بطائرة مسيرة وقعت بالقرب من منطقة زانا، في الجزء الشمالي الغربي من تيغراي صباح يوم 25 سبتمبر (أيلول)». وأضاف: «تسبب الحطام المتطاير من الغارة في إصابة سائق متعاقد مع برنامج الأغذية العالمي، وألحق أضراراً طفيفة بإحدى شاحنات أسطول برنامج الأغذية العالمي».
ويقول برنامج الأغذية العالمي إن ما يقدر بنحو 13 مليون شخص في تيغراي والمناطق المجاورة في أمهرة وعفر «في حاجة ماسة إلى المساعدات الغذائية».


مصر إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو