روسيا تهاجم أوديسا بـ«مسيّرات انتحارية» إيرانية

روسيا تهاجم أوديسا بـ«مسيّرات انتحارية» إيرانية

تعهدت «حماية» مناطق الضم... وأميركا حذرتها «سراً» من استخدام «النووي»
الاثنين - 1 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 26 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16008]
رجل يسير أمام دبابة روسية مدمرة قرب كييف أمس (أ.ب)

أعلنت كييف أمس (الأحد)، أنَّ مدينة أوديسا الواقعة جنوب البلاد تعرَّضت ليلاً لهجوم بطائرات مسيّرة إيرانية الصنع، بعد يومين من هجوم روسي بطائرة مسيّرة مماثلة أدَّى إلى مقتل مدنيين اثنين. وقالت القيادة العملياتية للجيش الأوكراني في جنوب البلاد، إنَّ «أوديسا هوجمت مجدداً بطائرات مسيّرة انتحارية»، مضيفة أنَّ «العدو استهدف المبنى الإداري في وسط المدينة ثلاث مرات»، وقد «أسقطت الدفاعات الجوية (الأوكرانية) طائرة مسيّرة. ولم تسجل إصابات».

بدورها، اتهمت السلطات الموالية لروسيا في جنوب أوكرانيا قوات كييف بإطلاق صاروخ أمس، على فندق في مدينة خيرسون التي تحتلها القوات الروسية، ما تسبب في سقوط قتيلين أحدهما نائب سابق.

هذه التطورات جاءت تزامناً مع تواصل الاستفتاءات على ضم محتمل لأربع مناطق في شرق أوكرانيا وجنوبها. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحافي بعد خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنَّ المناطق التي تجري فيها الاستفتاءات ستصبح تحت «الحماية الكاملة» لروسيا في حال ضمِّها.

في سياق متصل، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أمس، إنَّ إدارة الرئيس جو بايدن أبلغت الكرملين سراً بأنَّ أي استخدام للأسلحة النووية في الحرب بأوكرانيا ستكون له «عواقب كارثية» على روسيا.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو