«دبي Bling » يتتبع الحياة «المبهرة» لمشاهير عرب

مسلسل واقعي يعرض على «نتفليكس» الشهر المقبل

بوستر المسلسل الواقعي (نتفليكس)
بوستر المسلسل الواقعي (نتفليكس)
TT

«دبي Bling » يتتبع الحياة «المبهرة» لمشاهير عرب

بوستر المسلسل الواقعي (نتفليكس)
بوستر المسلسل الواقعي (نتفليكس)

بعيداً عن القصص الدرامية الخيالية، التي قد تثير ردوداً متباينة، تشتبك منصة «نتفليكس» مع الواقع العربي في الخليج، من بوابته المترفة، إذ أعلنت المنصة تقديمها مسلسل «دبي Bling »، الذي من المتوقع أن يأخذ المشاهدين في جولة وراء ستار مخملي لحياة ساحرة وجذّابة من الثراء والشهرة، حيث يتتبع هذا البرنامج الواقعي عشرة مليونيرات عرب يعيشون حياة «مبهرة» في مدينة دبي، بحسب وصف «نتفليكس»، التي قررت عرض الحلقات في 27 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.
ورغم اختلاف مهن وهوايات أبطال المسلسل، فإنه يجمعهم العيش على أرض دبي التي «تكتسب سمعة عالمية واسعة باعتبارها أرض الثروات والفُرَص، وصاحبة الصدارة في التجارة والأعمال والابتكار»، وتجسّد شخصيات البرنامج هذه الروح العازمة المدفوعة بقوة الإرادة في مجالات العقارات والإعلام والحضور المجتمعي والتأثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما أن هذه الشخصيات أسست إمبراطورياتها من الصفر.
ووفق بيان «نتفليكس» الذي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه الأربعاء، فإن «المسلسل يعكس تعدّد الثقافات في مدينة دبي، ويضمّ نجوماً من العرب، منهم مشاهير معروفون من الإمارات والسعودية والكويت ولبنان والعراق، وآخرون من بلدان أخرى كأستراليا والهند، والذين اتفقوا جميعاً على اعتبار مدينة دبي موطناً لهم».
وعلى هامش السيارات الفاخرة، وآخر صيحات الموضة والأزياء والمنتجعات المذهلة والدخول الحصري للمطاعم الشهيرة في المدينة، سيتابع مشاهدو البرنامج أيضاً شخصيات العمل خلال حياتهم اليومية.
وتعجّ كل حلقة من حلقات هذا البرنامج الواقعي المثير بالكثير من الألق والتفاصيل المبهرة التي ستذهل المشاهدين وتنقلهم إلى عالم البذخ والرفاهية والأحداث المثيرة لعشرة مليونيرات يعيشون قصصهم من حياة الرفاهية والثراء في دبي.
ومن بين الشخصيات التي سوف يقدمها البرنامج، اللبنانية زينة الخوري، التي جاءت من بيروت إلى دبي وهي مفعمة بالطموح والرغبة الحقيقية للنجاح، حتى أصبحت الرئيسة التنفيذية لإحدى أكبر الشركات المرموقة في مجال العقارات، وتلعب زينة القوية والجميلة دوراً رئيسياً في توثيق علاقة مجموعة الأصدقاء.
كما يبرز البرنامج الواقعي، كواليس عالم الشهرة والثراء للنجمة والمذيعة السعودية لجين عمران، حيث تستعرض أحدث أزيائها ومجوهراتها وإكسسواراتها الفاخرة، وسيتعرّف المشاهدون أيضاً على تفاصيل خاصة وأمور لم يعرفها الكثير عنها بعد، من حيث نشر ثقافتها السعودية بين أصدقائها ودعمها المستمر وإلهامها للنساء العرب من خلال طاقتها الإيجابية التي تهتمّ بنشرها دائماً.
ويضمّ المسلسل الواقعي أيضاً المذيع ورائد الأعمال «كريس فايد» بلهجته الأسترالية المميّزة التي تعوّد المستمعون عليها عبر برنامجه الصباحي اليومي. ويُذكَر أن كريس قد اهتم ببناء اسمه حتى أصبح علامة تجارية مميّزة من خلال أسلوبه المبهج والممتع، وهو الآن بصدد بدء حياته مع بريانا راميراز.
ويتطرق البرنامج كذلك إلى حياة رجل الأعمال والمليونير الكويتي إبراهيم الصمدي، الذي بدأ شقّ طريقه للنجاح منذ سنّ الرابعة عشر، وتمكّن من تأسيس إمبراطوريته الخاصة في عالم الورود، ويتساءل البرنامج هل يستطيع الحفاظ على علاقته مع مجموعة الأصدقاء، خصوصاً مع صراحته المفرطة.
ومشاهير عالم التواصل الاجتماعي، لهم حصة مميزة في البرنامج، من بينهم فرحانة بودي، التي تعتبر من مشاهير تلك المواقع في الإمارات، وقد اشتهرت فرحانة بعملها في مجال عالم الموضة والرفاهية بكل تفاصيله التي تشمل أحدث صيحات الموضة والحفلات الصاخبة والمنتجعات المذهلة.
ويسلط المسلسل الضوء كذلك على منسّق الموسيقى الإماراتي مروان العوضي، المعروف باسم «DJ Bliss»، والذي اختار الخروج عن المألوف والبحث عن الشغف للوصول للعالمية، وزوجته دانيا محمد، المعروفة باسم «Diva Dee»، والشهيرة بتدوينها فيديوهات مرحة على مواقع التواصل الاجتماعي.


مقالات ذات صلة

عودة «مدرسة الروابي»... وتيما الشوملي تَعِد بـ«موسم خطير»

يوميات الشرق الملصق الرسمي للموسم الثاني من مسلسل «مدرسة الروابي للبنات» (نتفليكس)

عودة «مدرسة الروابي»... وتيما الشوملي تَعِد بـ«موسم خطير»

بعد الضجة التي أثارها موسمه الأول، يعود مسلسل «مدرسة الروابي للبنات» على «نتفليكس». في حديث خاص مع «الشرق الأوسط»، تكشف المخرجة تيما الشوملي بعض المفاجآت.

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (رويترز)

هاري وميغان يستعدان لإصدار أعمال جديدة متنوعة على «نتفليكس»

كشفت مسؤولة تنفيذية في منصة «نتفليكس» أن الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل يعملان على العديد من الأفلام الوثائقية، بالإضافة إلى مسلسل تلفزيوني.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق صدقُ إليسا نجمُ العمل (ديفرنت برودكشن)

رحلة بوح إليسا من الفكرة إلى العِبرة

مِن تأكُّد الرئيس التنفيذي لشركة «ديفرنت برودكشن» للإنتاج، مازن لحام، بأنّ لدى إليسا قصّة تُروى، وُلد «إتس أوكِ». تجنّد فريق العمل لسرد الجانب الإنساني للحكاية.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق شعار "نتفليكس" (رويترز)

«نتفليكس» تزيح الستار عن أعمالها المتوقعة في 2024

تعول «نتفليكس» على مسلسل جديد، يحمل توقيع صنّاع مسلسل «غايم أوف ثرونز»، للحفاظ على هيمنتها في مجال خدمات البث التدفقي عام 2024.

«الشرق الأوسط» (لوس انجليس)
سينما تعرض «نتفليكس» مجموعة أعمال عربية ضمن شبكة برامجها للعام الحالي (رويترز)

مسلسلات وأفلام وبرامج واقع عربية ضمن أعمال «نتفليكس» في 2024

كشفت شبكة «نتفليكس» العالمية عن مجموعة من الأعمال العربية التي تستعد لعرضها خلال العام الحالي 2024، وذلك من خلال تشكيلة واسعة من الأعمال العربية.

«الشرق الأوسط» (دبي)

اتفاقية تعاون بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي لمكافحة الهجرة

ريشي سوناك جعل وقف الهجرة من فرنسا عبر قناة المانش أولوية لحكومته (أ.ب)
ريشي سوناك جعل وقف الهجرة من فرنسا عبر قناة المانش أولوية لحكومته (أ.ب)
TT

اتفاقية تعاون بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي لمكافحة الهجرة

ريشي سوناك جعل وقف الهجرة من فرنسا عبر قناة المانش أولوية لحكومته (أ.ب)
ريشي سوناك جعل وقف الهجرة من فرنسا عبر قناة المانش أولوية لحكومته (أ.ب)

وقّعت بريطانيا اتفاقاً مع الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل «فرونتكس»، اليوم الجمعة، للعمل معاً من أجل مكافحة الهجرة غير الشرعية، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأعلنت وزارة الداخلية البريطانية، في بيان، أن الاتفاق ينص على تبادل المعلومات الاستخبارية بين «فرونتكس» وقوة الحدود البريطانية؛ للمساعدة في التصدي لعصابات تهريب البشر.

وأضافت الوزارة أن الاتفاق يشمل أيضاً التعاون في تطوير تقنيات جديدة، مثل استخدام الطائرات المُسيّرة لحماية الحدود.

وجعل رئيس الوزراء البريطاني المحافظ ريشي سوناك وقف الهجرة من فرنسا عبر قناة المانش أولوية لحكومته، قبل الانتخابات العامة، المقررة هذا العام.

وقّع الاتفاق المدير العام لقوة الحدود البريطانية فيل داغلس، والمدير التنفيذي لـ«فرونتكس» هانز لايتينز، في لندن، بحضور وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي، والمفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية يلفا يوهانسن.

وقال كليفرلي إن «جرائم الهجرة المنظمة وتهريب البشر من التحديات العالمية التي تتطلب حلولاً وطموحات مشتركة».

وأضاف أن «ترتيبات العمل بين المملكة المتحدة وفرونتكس هي خطوة حاسمة تاريخية أخرى في الحد من الهجرة غير الشرعية، وتأمين حدودنا، ووقف وصول القوارب».

وتقول بريطانيا إن عدد المهاجرين الذين يصلون إلى سواحلها الجنوبية في قوارب متهالكة انخفض بمعدل الثلث، العام الماضي، بعدما سجّل مستوى قياسياً بلغ 45 ألف مهاجر عام 2022.


تحديات الذكاء الاصطناعي طبق رئيسي في قمة مبادرة مستقبل الاستثمار في ميامي

الرميان خلال مشاركته في جلسة حوارية في افتتاح قمة «الأولوية» (حساب مؤسسة مستقبل الاستثمار على منصة «إكس»)
الرميان خلال مشاركته في جلسة حوارية في افتتاح قمة «الأولوية» (حساب مؤسسة مستقبل الاستثمار على منصة «إكس»)
TT

تحديات الذكاء الاصطناعي طبق رئيسي في قمة مبادرة مستقبل الاستثمار في ميامي

الرميان خلال مشاركته في جلسة حوارية في افتتاح قمة «الأولوية» (حساب مؤسسة مستقبل الاستثمار على منصة «إكس»)
الرميان خلال مشاركته في جلسة حوارية في افتتاح قمة «الأولوية» (حساب مؤسسة مستقبل الاستثمار على منصة «إكس»)

رسخ موضوع الذكاء الاصطناعي نفسه في مركز النقاش ليومين في قمة مبادرة مستقبل الاستثمار في ميامي، حيث ناقش المشاركون التحديات أمام الذكاء الاصطناعي وسط حماسة المستثمرين لهذه التكنولوجيا.

وهي المرة الثانية التي تعقد فيها مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار قمة «الأولوية» في ميامي الأميركية، تحت عنوان «على حافة حدود جديدة». وحضرها نحو 1000 شخص، من بينهم رواد أعمال ومصرفيون استثماريون؛ إذ ناقشوا التقنيات الثورية وتعزيز الابتكار من أجل الاستثمار وتحسين المجتمعات المدنية، وكيفية دمج التطورات التقنية في الذكاء الاصطناعي المتقدمة مع الروبوتات والرعاية الصحية والمالية والاستدامة بشكل متناغم في المجتمع العالمي.

ومن الأمور المركزية في أهداف القمة ربط الأميركيتين بالأسواق العالمية ومعالجة التحديات الرئيسية من أجل مستقبل مزدهر، في ظل ريادة الأعمال الديناميكية والمشهد المؤسسي النابض بالحياة في مدينة ميامي.

الرميان

وكان محافظ صندوق الاستثمارات العامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار، ياسر الرميان، شدد في جلسة حوارية في افتتاح أعمال القمة يوم الخميس، على أن السعودية قادرة على أن تصبح مركزاً عالمياً أساسياً للذكاء الاصطناعي والصناعات المرتبطة به، مشيراً إلى امتلاكها العديد من المزايا التنافسية لتحقيق هذا الهدف، وبينها ريادتها في موارد الطاقة النظيفة، ووجود الإرادة السياسية والقدرات التمويلية والكفاءات البشرية.

وتطرق الرميان إلى استراتيجية الصندوق، قائلاً إن أكثر من 70 في المائة من استثماراته محلية وموجهة نحو اقتصاد السعودية، في حين تراجعت الحصة العامة من الاستثمارات الدولية إلى أقل من 25 في المائة، في ظل تركيزه على مشاريعه في المملكة.

وأوضح أن استثمارات الصندوق تستهدف بشكل رئيسي القطاعات الجديدة؛ لأنه يرغب في إحداث أثر طويل الأمد، لكونه المحرك الاقتصادي لرحلة التحول ضمن «رؤية السعودية 2030»، التي تمتاز عن سواها من الخطط الاستراتيجية الدولية بنجاحها في تحقيق عدد من مستهدفاتها قبل موعدها. وتابع الرميان: «الصندوق يستثمر ما بين 40 و50 مليار دولار سنوياً، وهذا سيستمر حتى 2025. وننظر دائماً إلى استثماراتنا في المملكة من زاوية أثرها على الناتج المحلي، وتوليد الوظائف، وزيادة المحتوى المحلي»، معرباً عن التطلع إلى «معدل عائد داخلي مرتفع على استثماراتنا لصنع أثر مستدام للاقتصاد السعودي في إطار تحقيق (رؤية 2030)».

وحول الاستثمارات الدولية للصندوق، قال إن قيمتها تواصل الارتفاع من حيث الحجم، رغم تراجع نسبتها مقارنة بالاستثمارات المحلية، لافتاً إلى أنها في السوق الأميركية تبلغ 40 في المائة من إجمالي استثماراته الدولية على شكل استثمارات أو مشتريات؛ إذ بلغت استثمارات ومشتريات الصندوق وشركاته بمحفظته من تلك السوق أكثر من 100 مليار دولار منذ عام 2017 حتى نهاية 2023.

وتقاطع انعقاد هذه القمة مع إعلان «إنفيديا»؛ شركة الرقائق التي هي أكثر قيمة في العالم، أن إيراداتها الفصلية ارتفعت بنسبة 265 في المائة لتبلغ 22.1 مليار دولار في الربع الرابع، متوقعة مبيعات أقوى بفضل تنامي الإنفاق على الذكاء الاصطناعي.

«بلاكستون»

وكان ستيفن شوارزمان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «بلاكستون» والذي يعد أحد الداعمين الأوائل للذكاء الاصطناعي ومؤيداً للتكنولوجيا، واحداً من العديد من المديرين التنفيذيين الذين تحدثوا في القمة.

المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة «بلاكستون» ستيفن شوارزمان متحدثاً في إحدى جلسات القمة

وأشار شوارزمان إلى الآثار الأخلاقية للتكنولوجيا الاصطناعية، محذراً من أن الدول والقادة بحاجة إلى العمل معاً على الذكاء الاصطناعي لمنع إساءة استخدامه.

وقال شوارزمان إنه يتساءل عن «القوة المذهلة للذكاء الاصطناعي» وماذا يفعل للحالة البشرية. وشدد على أنه من المرجح أن يكون للذكاء الاصطناعي تأثير عميق على المجتمع والإنسانية، وخاصة الرعاية الصحية. على سبيل المثال، يمكن أن يصل إنتاج الأدوية إلى ثلاثة أضعاف.

«أكسنتشر»

من جهتها، قالت الرئيسة التنفيذية لشركة «أكسنتشر»، جولي سويت، إن الذكاء الاصطناعي لديه القدرة على سد الفجوة بين الشمال والجنوب.

واستكشفت التأثير البعيد المدى للذكاء الاصطناعي على مواجهة التحديات العالمية، وقالت: «السؤال هو: إلى أي مدى يمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد بالفعل الجنوب العالمي والبلدان التي تحتاج إلى المساعدة من خلال الزراعة الدقيقة، ومن خلال التطبيب عن بعد وتحسين الرعاية الصحية».

وسلطت سويت الضوء على موقف المملكة العربية السعودية الاستباقي في الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحقيق التقدم المجتمعي، وشددت على أهمية التعاون العالمي في تسخير إمكانات الذكاء الاصطناعي لمعالجة القضايا المعقدة.

وقالت: «أحد الأمور التي كان من الرائع رؤيتها هو أن المملكة العربية السعودية أخذت زمام المبادرة في العديد من الأماكن للتفكير في كيفية أن يكون الذكاء الاصطناعي مساعداً وكيف يمكن أن تكون رائدة. لذلك أعتقد أنه من المهم حقاً أن نواصل التركيز دائماً على الفرص التي يوفرها الذكاء الاصطناعي لحل مشاكل العالم».

كما سلطت الضوء على الجهود التي تبذلها منظمات مثل الأمم المتحدة، وشددت على الحاجة الملحة لفهم كيفية تسخير التكنولوجيا لتجنب اتساع الفوارق.

وقالت سويت: «يجب أن يكون التنظيم نتيجة لشراكة قوية للغاية بين القطاعين العام والخاص؛ لأن معظم الحكومات في العالم لا تملك القدرة على الوصول أو الموهبة الداخلية لمعرفة ذلك»، مضيفاً أن هناك بعض الأمثلة الناجحة على ذلك؛ توازن الحكومات بين الابتكار والسلامة.

وأضافت: «هذا أحد أهم الأشياء التي يتعين على الحكومات القيام بها، وخاصة أن التكنولوجيا تتغير بسرعة. وأعتقد أن الخبر السار هو أن الجميع قد اتفقوا على أن هناك حاجة إلى بعض التنظيم».

وفيما يتعلق بالمخاطر المرتبطة بالذكاء الاصطناعي في الانتخابات الأميركية المقبلة، حذرت سويت من الاعتماد على التنظيم الحكومي فقط. وبدلاً من ذلك، دعت إلى زيادة التعاون بين الكيانات الخاصة.

وقد ناقش اليوم الثاني والأخير من القمة مواضيع مرتبطة بالتمويل ورأس المال الاستثماري وأسواق الاكتتابات العامة والابتكار وغيرها.


أرتيتا: التحكيم الإنجليزي تحسن كثيراً

TT

أرتيتا: التحكيم الإنجليزي تحسن كثيراً

زعم ميكل أرتيتا، مدرب أرسنال، أن مستوى التحكيم تحسَّن منذ «انتقاده اللاذع» نظام حَكَم الفيديو المساعد في «الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم»، في وقت سابق بالموسم.

ووصف أرتيتا قرار حَكَم الفيديو باحتساب هدف مثير للجدل لنيوكاسل، خلال فوزه 1 - 0 على أرسنال بـ«الدوري»، في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، بأنه يدعو «للخزي والعار»، ليواجه المدرب الإسباني تهمة إساءة التصرف من الاتحاد الإنجليزي، لكنه أفلت من الإيقاف.

وقال أرتيتا، قبل تجدد المواجهة أمام نيوكاسل في ملعب الإمارات، السبت: «أعتقد أن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى تحسن كبير، وكثير من القرارات التحكيمية كانت صحيحة، وهذا ما نريده جميعاً ونأمل في استمرار ذلك».

وأضاف: «تحدثت بما شعرت به آنذاك، كنت صريحاً جداً واستخدمت لهجة قوية جداً بما يسمح به القانون».

وفي ظل انشغال ليفربول بنهائي «كأس رابطة الأندية الإنجليزية» أمام تشيلسي، الأحد، سيجد أرسنال فرصة لتقليص الفارق في صدارة «الدوري» إلى نقطتين إذا تغلّب على ضيفه نيوكاسل.

وتابع أرتيتا، الذي تعرّض فريقه لخسارة صادمة في الوقت بدل الضائع أمام بورتو، في ذهاب دور الـ16 بـ«دوري أبطال أوروبا»: «نحن في وضع جيد حقاً بالدوري، ونودّ البقاء هكذا، يمكننا التحسن، ولكن الأهم أن نحافظ على هذا المستوى».

وتلقّى أرتيتا خبرين سارّين بتعافي المهاجم غابرييل جيسوس، ولاعب الوسط توماس بارتي، وإمكانية مشاركتهما، لكن يبقى المدافع تاكيهيرو تومياسو خارج الحسابات؛ للإصابة.


ضربة جديدة للريال… خوسيلو يغيب 3 أسابيع

احتفالية خوسيلو بعد أحد أهدافه مع الريال (رويترز)
احتفالية خوسيلو بعد أحد أهدافه مع الريال (رويترز)
TT

ضربة جديدة للريال… خوسيلو يغيب 3 أسابيع

احتفالية خوسيلو بعد أحد أهدافه مع الريال (رويترز)
احتفالية خوسيلو بعد أحد أهدافه مع الريال (رويترز)

تعرض ريال مدريد لضربة جديدة بإصابة المهاجم خوسيلو في الكاحل وغيابه لثلاثة أسابيع عن صفوف متصدر الدوري الإسباني المبتلى بالإصابات هذا الموسم.

وعانى خوسيلو (33 عاماً) من آلام خلال التعادل الأخير 1-1 أمام رايو فايكانو، وأظهرت الفحوص وجود تورم بالكاحل الأيمن يتطلب الراحة لثلاثة أسابيع، ليغيب عن أربع مباريات مهمة أمام إشبيلية وفالنسيا وسيلتا فيغو بالدوري المحلي وأمام لايبزيغ الألماني في إياب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

ومن المتوقع عودة خوسيلو، الذي سجل 13 هدفاً هذا الموسم، أمام أوساسونا في آخر مباراة قبل التوقف الدولي الشهر المقبل، وسيحرم أيضاً من مواجهة إسبانيا والبرازيل الودية في سانتياغو برنابيو.

وخوسيلو هو ثالث أكثر اللاعبين مشاركة بفريق المدرب كارلو أنشيلوتي هذا الموسم، إذ خاض 35 من 36 مباراة ولا يتفوق عليه سوى إرنستو فالفيردي ورودريغو اللذين شاركا في كل المباريات.

وفي المقابل تسود حالة تفاؤل بعودة قلب الدفاع روديغر أمام إشبيلية الأحد، بينما تضم قائمة الغائبين تيبو كورتوا وإيدر ميليتاو وديفيد ألابا وجود بيلينغهام للإصابة وداني كاربخال وكامافينغا للإيقاف.

ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني بفارق ست نقاط عن جيرونا وثماني نقاط عن غريمه برشلونة.


النفط الليبي يعود مجدداً إلى «دائرة الإغلاق الجزئي»

TT

النفط الليبي يعود مجدداً إلى «دائرة الإغلاق الجزئي»

أعلن منتسبون لجهاز حرس المنشآت النفطية في ليبيا «غلق جميع الحقول والخطوط الناقلة للنفط والغاز في مناطق الجنوب الغربي»، مطالبين بحقوقهم ومستحقاتهم المالية، وقالوا في بيان إنهم أعطوا حكومة «الوحدة» الوطنية مهلة مدتها 48 ساعة لتلبية مطالبهم، ولكن «دون جدوى»، مشيرين إلى أن تعليمات رئيس «الوحدة» عبد الحميد الدبيبة الخاصة بمنحهم مستحقاتهم لم تُنفذ.

وإذا ما مضى منتسبو حرس المنشآت النفطية في مواصلة قرارهم، فإن النفط الليبي سيعود ثانية إلى دائرة الإغلاق الجزئي الذي لم يغادرها إلا قليلاً. علماً أنه سبق أن أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رفع «القوة القاهرة» عن حقل الشرارة واستئناف الإنتاج منه، بعدما أعلن تجمع فزان للفعاليات والشباب والمرأة تعليق اعتصامه أمام الحقل في 21 يناير (كانون الثاني) الماضي.

أعمال صيانة في حقل الحمادة النفطي (شركة الخليج العربي للنفط المشغلة للحقل)

واصطف عدد من منتسبي جهاز حرس المنشآت النفطية في ليبيا، الجمعة، أمام حقل شمال الحمادة بجنوب ليبيا، ليجددوا شكواهم مما وصفوه «تجاهل السلطات المعنية للاستجابة لمطالبهم المشروعة، التي أعلنوها في أكثر من وقفة احتجاجية سلمية؛ دون تخريب أو أي انتهاك لممتلكات الدولة».

وينعكس الانقسام السياسي، الذي تعيشه ليبيا منذ عام 2014، على الثروة النفطية وعائداتها «كورقة ضغط»، يُساوم بها ساسة البلاد في ساحة السياسة وكواليس الصراع على إدارة هذه الثروة.

وتلا أحد منتسبي الجهاز بياناً، يقال فيه إنهم «جنود أوفياء لمقدرات الشعب الليبي»، لافتين إلى أنهم منذ ثورة 17 فبراير (شباط) وحتى الآن، تركوا خلفهم أشغالهم وعائلاتهم، واضعين حياتهم على أكفهم في سبيل الوطن للمحافظة على مصدر قوت الليبيين، المتمثل في المجمعات النفطية وحقول الغاز.

ومن أمام حقل شمال «الحمادة»، أكد المعتصمون أنهم أمام مواجهة التجاهل الذي يعانون منه «ضاقوا ذرعاً بعدما تحملوا كثيراً من متاعب الحياة»، وأنهم لم يتخذوا قرار إغلاق كل الحقول وخطوط وصمامات نقل النفط والغاز الواقعة في محيط منطقة الجنوب الغربي، «إلا بعد أن سدت الطرق أمامهم».

وطرح تكرار إغلاق حقول النفط في ليبيا، من وقت لآخر، كثيراً من الأسئلة لدى الليبيين، بوصفه «قوت الشعب الوحيد»، متسائلين «عمّن يتحمل فاتورة تعطيل الإنتاج، الذي بات (رهينة)، في ظل الانقسام الحادث بين حكومتين متنازعتين على السلطة.

وسبق لمنتسبي جهاز حرس المنشآت النفطية بمصفاة الزاوية الإعلان، الثلاثاء الماضي، عن غلق المصفاة ومجمعي مليتة ومصراتة النفطيين، للمطالبة بالحصول على حقوقهم، من مرتبات وتسويات سابقة، وتنفيذ قرار منحهم تأميناً صحياً مماثلاً لما يحصل عليه الموظف في المؤسسة الوطنية للنفط».

حسين القطراني نائب الدبيبة يبحث أزمة المياه الجوفية في زليتن (المجلس الأعلى للدولة)

في شأن مختلف، أظهرت كارثة ارتفاع منسوب المياه الجوفية بمدينة زليتن أزمة جديدة، تمثلت في أضرار لحقت بالأشجار والحيوانات بالمدينة، بالإضافة إلى ازدياد عدد المنازل المتضررة.

وقال المجلس الأعلى للدولة، الجمعة، إن لجنة متابعة الأوضاع البيئية والإنسانية لزليتن، استعرضت الوضع البيئي والأضرار، التي لحقت بالأشجار والحيوانات بالمدينة، جراء ظاهرة ارتفاع منسوب المياه، وسبل معالجة الآثار المترتبة على هذه الظاهرة.

وأوضح المكتب الإعلامي للمجلس أن النائب الأول لرئيس حكومة «الوحدة» أمر وزير الزراعة والثروة الحيوانية، حسين عطية القطراني، بتشكيل فريق من الخبراء والاختصاصين بالقطاع للبدء فوراً في حصر الأضرار، الناجمة عن هذه الظاهرة للنباتات والأشجار والحيوانات.

واقترح أعضاء لجنة مجلس الدولة إقامة ورشة عمل حول الإمكانات المتاحة للاستفادة من المياه في الاستخدامات الزراعية، واستغلالها الاستغلال الأمثل، من خلال خريطة للتنمية الزراعية والثروة الحيوانية، والبرامج المستقبلية لمقاومة الأمراض الحيوانية، والآفات الزراعية وآليات التنفيذ.

في غضون ذلك، وفي إطار تحركات البعثة الدبلوماسية الأميركية، عُقد بمقر القيادة العامة لـ«الجيش الوطني» في بنغازي اجتماعاً، ضم قيادات عسكرية من القيادة ووفداً من الولايات المُتحدة، برئاسة القائم بأعمال السفارة الأميركية في ليبيا، جيرمي برنت.

وعدّت القيادة العامة في بيان، مساء الخميس، الاجتماع في إطار التعاون المُشترك بين الجانبين، مشيرة إلى أنه «جرت مناقشة سبل تعزيز التعاون العسكري والأمني لمكافحة الإرهاب والهجرة غير المشروعة، كما أكد الوفد الأميركي على أهمية دور القوات المُسلحة الليبية في تعزيز الأمن والاستقرار في ليبيا».

وقالت السفارة الأميركية على حسابها عبر منصة «إكس»، الجمعة، إن برنت أجرى مناقشة وصفتها بـ«المثمرة» مع كبار المسؤولين في الجيش الوطني الليبي في بنغازي. مؤكدة أن الولايات المتحدة «ستواصل العمل مع الأطراف في جميع مناطق ليبيا لدعم الجهود المبذولة في تعزيز السلام والأمان المستدامين، وتوحيد الجيش الليبي، وحماية سيادة البلاد».

الطاهر الباعور المكلف بوزارة الخارجية في حكومة الدبيبة يستقبل أحمد الشهري القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية لدى ليبيا (وزارة الخارجية)

وكان الطاهر الباعور، المكلف بتسيير أعمال وزارة الخارجية بحكومة الدبيبة، قد استقبل في مكتبه، القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية لدى ليبيا، أحمد الشهري. وقالت الوزارة إن اللقاء تضمن بحث العلاقات والمواضيع ذات الأهمية المشتركة؛ معرباً عن خالص التهاني للمملكة، حكومة وشعباً ولقيادتها، بمناسبة ذكرى يوم التأسيس متمنياً «مزيداً من التقدم والرقي والازدهار».

في غضون ذلك، عقدت السفارة الروسية لدى ليبيا احتفالية، مساء الخميس، بمناسبة إعادة افتتاحها رسمياً. وألقى السفير الروسي، حيدر آغانين، كلمة رحب فيها بالوزراء والسفراء الذين حضروا الافتتاح، مؤكداً على عمق العلاقات المتينة بين البلدين، وعلى استمرارها من أجل التعاون المشترك.

وعدَّ محمد عون وزير النفط بحكومة «الوحدة»، إعادة افتتاح السفارة الروسية «رسالة قوية للمجتمع الدولي بأن ليبيا أضحت أكثر استقراراً وأمناً، وأن حكومة (الوحدة) ستقدم كل الخدمات لتسهيل مهام عمل البعثة الدبلوماسية الروسية». وأكد أن «التعاون في مجال الطاقة والنفط والغاز يعد من أهم وأبرز أوجه التعاون بين ليبيا وروسيا، مشيداً بإعلان السفير الروسي افتتاح القسم القنصلي في بنغازي قريباً».


الإمام التونسي المرحّل يلجأ للقضاء من أجل العودة إلى فرنسا

الإمام التونسي محجوب محجوبي يتحدث بمنزله في بلدة سليمان في 23 فبراير 2024، بعد يوم من طرده من فرنسا بسبب خطاب الكراهية المزعوم (أ.ف.ب)
الإمام التونسي محجوب محجوبي يتحدث بمنزله في بلدة سليمان في 23 فبراير 2024، بعد يوم من طرده من فرنسا بسبب خطاب الكراهية المزعوم (أ.ف.ب)
TT

الإمام التونسي المرحّل يلجأ للقضاء من أجل العودة إلى فرنسا

الإمام التونسي محجوب محجوبي يتحدث بمنزله في بلدة سليمان في 23 فبراير 2024، بعد يوم من طرده من فرنسا بسبب خطاب الكراهية المزعوم (أ.ف.ب)
الإمام التونسي محجوب محجوبي يتحدث بمنزله في بلدة سليمان في 23 فبراير 2024، بعد يوم من طرده من فرنسا بسبب خطاب الكراهية المزعوم (أ.ف.ب)

ندد إمام تونسي رحلّته فرنسا، حيث تتهمه السلطات بالإدلاء بتصريحات تحض على الكراهية، الجمعة، بالقرار «التعسفي»، مؤكداً أنه سيلجأ للقضاء من أجل العودة إلى فرنسا، حيث تقيم عائلته.

الإمام التونسي محجوب محجوبي يقف لالتقاط صورة له في منزله في بلدة سليمان 23 فبراير 2024، بعد يوم من طرده من فرنسا بسبب خطاب الكراهية المزعوم (أ.ف.ب)

أوقف محجوب محجوبي، الذي كان يقطن بمنطقة في جنوب فرنسا، ثم رُحلّ الخميس إلى تونس، حيث وصل قبيل منتصف الليل في رحلة جوية من باريس.

ويعيش الإمام في فرنسا منذ منتصف الثمانينات، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء، وطالب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان بسحب تصريح إقامته الأحد.

واتُهم محجوب محجوبي ببث مقطع فيديو وصف فيه «العلم ثلاثي الألوان»، من دون أن يحدد ما إذا كان العلم الفرنسي، بأنه «علم شيطاني».

الإمام التونسي محجوب محجوبي يتحدث بمنزله في بلدة سليمان في 23 فبراير 2024، بعد يوم من طرده من فرنسا بسبب خطاب الكراهية المزعوم (أ.ف.ب)

وقال الإمام لاحقاً إنها «زلة لسان»، موضحاً أنه كان في الواقع ينتقد المنافسات الشديدة بين مشجعي البلدان المغاربية خلال فعاليات كأس أفريقيا للأمم الأخيرة لكرة القدم.

وأوضح محجوبي، الذي يعمل في مجال المقاولات، في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، من مقر سكنه في منطقة سليمان (شرق) التي تبعد حوالى 30 كيلومتراً عن العاصمة تونس: «القرار الإداري لوزير الداخلية تعسفي بالطبع، سأدافع عن نفسي وسأفعل كل شيء من أجل العودة إلى زوجتي وأولادي».

وتابع: «المحامي سيقدم قضية إلى المحكمة بفرنسا من أجل حق الدفاع. وسنواصل العمل وإذا لم تنصفني المحكمة سنلجأ إلى المحكمة الأوروبية».

وأضاف محجوبي (52 عاماً) الذي تحمل عائلته الجنسية الفرنسية، وأصغر أبنائه يعالج من مرض السرطان، «لم أسبّ الجالية اليهودية، ولم أسب العلم الفرنسي... لم أدعُ قط إلى الكراهية أو التطرف، بل على العكس من ذلك، والجميع يعرفني».

وكان دارمانان طلب من المحافظ إبلاغ القضاء بالتصريحات التي أدلى بها إمام المسجد في مدينة بانيول-سور-سيز، ليصل الأمر إلى إعلان المدعية العامة في نيم (جنوب) سيسيل جينساك، الاثنين، أنّها فتحت تحقيقاً أولياً في القضية.

وأوقف محجوبي، ظهر الخميس، بناءً على قرار ترحيل في حضور أبنائه وزوجته، حسب محاميه سمير حمرون، وتم نقله إلى أحد مراكز التوقيف الإداري في منطقة باريس.

وأعلن دارمانان أنه «بعد أقل من 12 ساعة من توقيفه» تم ترحيله إلى تونس.

وأضاف وزير الداخلية عبر منصة «إكس»: «إنه دليل على أن قانون الهجرة (الذي تم إقراره مؤخراً)، الذي بدونه لم يكن من الممكن تنفيذ مثل هذا الطرد السريع، يجعل فرنسا أقوى».

وتابع: «الحزم هو القاعدة»، منتقداً «(الإمام) المتطرف صاحب التصريحات غير المقبولة».

ورأى الإمام في تصريحاته لوكالة الصحافة الفرنسية أن «قرار الترحيل تعسفي من قبل وزير الداخلية الذي أراد أن يخلق إثارة مستنداً إلى قانون الهجرة الجديد».

وعلّل تحرك الوزير الفرنسي بـ«اقتراب الانتخابات» وحزبه متأخر في نتائج استطلاعات الرأي.


الجزائر: حقوقيون يطالبون بـ«حوار غير إقصائي» قبل «الرئاسية»

صورة لمظاهرات الحراك الشعبي ضد ترشح الرئيس الرحل عبد العزيز بوتفليقة عام 2019 (حسابات ناشطين)
صورة لمظاهرات الحراك الشعبي ضد ترشح الرئيس الرحل عبد العزيز بوتفليقة عام 2019 (حسابات ناشطين)
TT

الجزائر: حقوقيون يطالبون بـ«حوار غير إقصائي» قبل «الرئاسية»

صورة لمظاهرات الحراك الشعبي ضد ترشح الرئيس الرحل عبد العزيز بوتفليقة عام 2019 (حسابات ناشطين)
صورة لمظاهرات الحراك الشعبي ضد ترشح الرئيس الرحل عبد العزيز بوتفليقة عام 2019 (حسابات ناشطين)

بينما دعا حقوقيون في الجزائر إلى إجراء «حوار وطني لا يقصي أحداً»، يبدأ - حسبهم - بإطلاق سراح معتقلي الرأي وإلغاء القوانين، التي تنص على إجراءات ردعية ضد معارضي النظام، أكدت الحكومة مجدداً أنه «لا يوجد في السجون أشخاص متابعون ولا مدانون بسبب التعبير عن الرأي»، وتنفي عنهم «صفة المعارضين السياسيين».

وصدرت هذه الدعوات عن منظمة «شعاع» الحقوقية، التي أكدت في بيان، مساء أمس (الخميس)، أن الحوار «ينبغي أن يكون بين كل القوى المتمسكة بمطالب الحراك»، الذي مرّ على اندلاعه خمس سنوات (22 فبراير/شباط 2019). كما دعت السياسيين إلى إطلاق «برنامج وطني ديمقراطي تشاركي، يعالج القضايا والمشاكل الحقوقية والسياسية والاقتصادية».

وطالب التنظيم السلطات بـ«وضع حد للتضييق على الحريات، ورفع العراقيل عن ممارسة الحريات الديمقراطية، وتحضير الظروف لتمكين الشعب من التعبير عن إرادته الحرة»، في إشارة، ضمناً، إلى انتخابات الرئاسة المقررة نهاية العام. مبرزاً أن الحراك «طالب بتغيير جذري لمنظومة الحكم، وبانتقال ديمقراطي عبر إصلاحات وبانفتاح سياسي حقيقي».

غياب أي مظاهر لذكرى الحراك الشعبي الذي قام ضد ترشح الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة (الشرق الأوسط)

وما لفت بمناسبة ذكرى الحراك الشعبي، الذي قام ضد ترشح الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، غياب أي مظهر لإحياء المناسبة من جانب السلطة، ومن جانب القوى السياسية المؤيدة والمعارضة لها. كما لم تتطرق الصحافة في غالبيتها للحدث. وباستثناء منشورات وتعليقات لناشطين ومناضلين سياسيين في منصات الإعلام الاجتماعي، الذين تفاعلوا مع ذكرى المظاهرات المليونية، لم يبد أن البلاد كانت على موعد، قبل سنوات قليلة، مع حدث سياسي استثنائي في تاريخها الحديث.

المقرّرة الأممية لأوضاع المدافعين عن حقوق الإنسان التي زارت الجزائر نهاية 2023 مع قيادي برابطة حقوق الإنسان مقيم بأوروبا (حسابات حقوقيين)

غير أن شوارع العاصمة ومحاورها الرئيسية شهدت تواجداً مكثفاً لقوات الأمن، خاصة في الأماكن التي كانت منطلقاً للمظاهرات كل يوم جمعة عام 2019، مثل «ساحة أول مايو». كما لوحظ وضع نقاط مراقبة لرجال الدرك الوطني في الطرقات السريعة، خصوصاً عند مداخل العاصمة؛ ما أحدث ازدحام سيارات كبيراً. وأوحت هذه الحالة بأن الحكومة كانت تتخوف من قيام الاحتجاجات من جديد، بعد أن أوقفتها بالقوة في 2021 إثر عودتها مع انحسار وباء كورونا.

وتم هذا الانتشار الأمني في اليوم نفسه الذي سافر فيه الرئيس عبد المجيد تبون إلى مدينة تندوف (جنوب غرب)، للقاء الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني؛ الأمر الذي ترك انطباعا بأن هذه التعزيزات تمت من أجل تأمين تنقل تبون إلى مطار العاصمة.

الرئيس تبون مع رئيس «حركة مجتمع السلم» الإسلامية (الرئاسة)

وأطلق الرئيس منذ أشهر «حواراً سياسياً» مع الأحزاب المعارضة والموالية له، وذلك بتنظيم لقاءات مع قادتها في مقرّ الرئاسة. كان آخرها اللقاء الذي جمعه برئيس «حركة مجتمع السلم» الإسلامية، عبد العالي حساني، الذي دعا الرئيس، حسب قياديين في الحزب، إلى «رفع القيود عن العمل السياسي، والإفراج عن الناشطين السياسيين لتهيئة الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات، ووضع حد لتكميم وسائل الإعلام». ونقل القياديون ذاتهم عن تبون أنه «لم يصدر أي أمر بالتضييق على الناشطين السياسيين منذ توليه الحكم نهاية 2019»، وأن الدستور الذي وضعه في 2020، يكفل حسبه، «الحريات والممارسة الديمقراطية وحرية الصحافة».

لقاء بين الرئيس تبون وزعيمة حزب العمال في 11 ديسمبر 2023 (الرئاسة)

وأكد مناضلو أحزاب استقبل الرئيس زعماءها في حديث لهم مع «الشرق الأوسط» أن الرئيس تبون شدد في اجتماعاته بهم على أنه «حقق جزءاً كبيراً من مطالب الحراك، خاصة ما تعلق بإرساء دولة القانون والتصدي للفساد»، الذي تقول السلطات الحالية إنه «بلغ مستويات قياسية» في عهد الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة.

في المقابل، ذكرت «اللجنة الوطنية للإفراج مع معتقلي الحراك»، في تقرير حديث، أن عددهم بلغ 250، وأن الكثير منهم يتواجدون في السجن من دون محاكمة منذ أشهر طويلة.

وكانت السلطات استقبلت العام الماضي مقررين حقوقيين أمميين لإجراء معاينة، حول «الحالة الحقوقية» في البلاد. وأوصت تقاريرهم بعد نهاية مهامهم الحكومة بـ«التخلي عن الملاحقات الأمنية والمتابعات القضائية ضد النشطاء السلميين».


العيسى: حرب غزة انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني

جانب من لقاء أمين رابطة العالم الإسلامي بوفد من الكونغرس الأميركي (الشرق الأوسط)
جانب من لقاء أمين رابطة العالم الإسلامي بوفد من الكونغرس الأميركي (الشرق الأوسط)
TT

العيسى: حرب غزة انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني

جانب من لقاء أمين رابطة العالم الإسلامي بوفد من الكونغرس الأميركي (الشرق الأوسط)
جانب من لقاء أمين رابطة العالم الإسلامي بوفد من الكونغرس الأميركي (الشرق الأوسط)

أكد الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، أمين عام رابطة العالم الإسلامي، رئيس هيئة علماء المسلمين، الجمعة، موقف الرابطة من حرب غزة المُندِّد بالقتل المروِّع للنساء والأطفال، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وذلك خلال استقباله وفداً من أعضاء الكونغرس الأميركي برئاسة أندريا كارسون عضو مجلس النواب.

وناقش الجانبان عدداً من القضايا ذات الصلة بتعزيز الصداقة والتعاون بين الأمم والشعوب، وذلك في مواجهة أفكار الصراع والصدام الحضاري، التي أفرزت نماذج مؤلمةً من أشكال التطرف العنيف، والتنويه بمبادرة مؤتمر الرابطة داخل الأمم المتحدة بنيويورك، المتعلقة ببناء الجسور بين الشرق والغرب من أجل عالم أكثر تفاهماً وسلاماً.

أمين رابطة العالم الإسلامي لدى لقائه وفداً من الكونغرس الأميركي (الشرق الأوسط)

في السياق نفسه، استقبل الدكتور العيسى، في مقر الرابطة الفرعي بالرياض، الدكتور جوهر إعجاز، وزير التجارة والصناعة والإنتاج، ووزير الداخلية الباكستاني المكلّف، وناقشا عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإسلامي والدولي، وآفاق التعاون الثنائي حيالها.

وأشاد الوزير إعجاز بدور الرابطة المحوري في إيصال رسالة الإسلام الصحيحة للعالم أجمع، واضطلاعها بواجبها في تمثيل الشعوب الإسلامية خير تمثيل في مختلف المحافل الدولية.

جانب من لقاء أمين رابطة العالم الإسلامي بوزير التجارة والصناعة الباكستاني (واس)

بدوره، لفت الدكتور العيسى إلى العلاقات التاريخية والراسخة بين السعودية وباكستان، وبين إسلام آباد والرابطة، مؤكّداً المكانة الكبيرة التي تحظى بها باكستان في الوجدان الإسلامي، وقدّر جهود علمائها في مسيرة الرابطة التي «تُعدّ حسنةً من حسنات السعودية أسستها وأهدتها للعالم الإسلامي».

وجرى التنويه بالإلهام الكبير لـ«رؤية السعودية 2030»، وما حققته وتحققه من التحول الكبير في النهضة الشاملة للبلاد، ولا سيما موقعها المتقدم في الريادة الدولية، مع استحضار ريادتها الإسلامية باستحقاقها الكبير.


دنيا عبد العزيز: أتطلع للعودة إلى الإخراج

كشفت دنيا خلال اللقاء أن دعوة الفنان محمد صبحي لتكريمها بمناسبة اليوبيل الذهبي لرحلته الفنية أعادتها لمصر (الشرق الأوسط)
كشفت دنيا خلال اللقاء أن دعوة الفنان محمد صبحي لتكريمها بمناسبة اليوبيل الذهبي لرحلته الفنية أعادتها لمصر (الشرق الأوسط)
TT

دنيا عبد العزيز: أتطلع للعودة إلى الإخراج

كشفت دنيا خلال اللقاء أن دعوة الفنان محمد صبحي لتكريمها بمناسبة اليوبيل الذهبي لرحلته الفنية أعادتها لمصر (الشرق الأوسط)
كشفت دنيا خلال اللقاء أن دعوة الفنان محمد صبحي لتكريمها بمناسبة اليوبيل الذهبي لرحلته الفنية أعادتها لمصر (الشرق الأوسط)

قالت الفنانة دنيا عبد العزيز إن شخصية «منال» التي تؤديها في «المداح 4» تشهد تحولات عديدة بالمسلسل الذي تصوره حالياً وسيعرض رمضان المقبل، مؤكدة أن المسلسل يذكرها بأجواء الأعمال الفنية في الماضي، حيث اتسمت كواليسه بالمحبة، وقالت في حوارها مع «الشرق الأوسط» إن فيلم «الجراج» الذي شاركت في بطولته أمام الفنانة نجلاء فتحي حسم قرارها باحتراف التمثيل والدراسة بمعهد السينما لصقل موهبتها.

وكشفت الفنانة المصرية عن تطلعها للعودة إلى الإخراج، لا سيما بعد إخراجها فيلماً عن المخرج الراحل عاطف طيب، بوصفه مشروع تخرجها بالمعهد.

وتواصل دنيا تصوير الجزء الرابع من مسلسل «المداح»، مؤكدة أن تطورات عديدة تلحق بالشخصية كما أن هناك أحداثاً جديدة تمر بها، معبرة عن استمتاعها في المسلسل بالعمل لأن كواليس تصويره «حلوة»، والفضل ترجعه للمخرج أحمد سمير فرج، وللفنان حمادة هلال بطل المسلسل، الذي تصفه بأنه إنسان وفنان رائع، ما جعل فريق العمل يتعامل بحب كما لو كان عائلة واحدة تلتقي كل عام في شهر رمضان.

دنيا على المسرح في شخصية {حميدة} بطلة {زقاق المدق} (الشرق الأوسط)

وقدمت دنيا أعمالاً تلفزيونية ناجحة منذ بدايتها مع كبار الفنانين على غرار «ويأخذنا تيار الحياة» مع مديحة يسري ومنى زكي، و«المال والبنون» الجزء الثاني، و«فارس بلا جواد» مع محمد صبحي، و«بنات أفكاري» مع محمود مرسي، وتروي عن هذا العمل قائلة: كان عمري 17 سنة وكنت خائفة وقلقة من التمثيل أمام هذا الفنان الكبير، الذي كنت أراه «عتريس» في فيلم «شيء من الخوف»، لكنني وجدته خجولاً جداً في الواقع، وأذكر أنني دعوته لنشاهد ما صورناه على «المونيتور»، فرفض قائلاً إنه لا يحب مشاهدة نفسه، فقلت له: «معقول حضرتك بكل عبقريتك تخشى مشاهدة نفسك؟!».

كما قدمت عبد العزيز أعمالاً أخرى في السنوات الأخيرة، من بينها «ونوس» مع يحيى الفخراني، و«حواري بوخارست» مع أمير كرارة، و«الأسطورة» و«البرنس» مع محمد رمضان، و«ظل الرئيس» و«رحيم» مع ياسر جلال.

ووقفت دنيا أمام كاميرات السينما منذ طفولتها، حيث اختارتها الفنانة دلال عبد العزيز لتؤدي دور ابنتها في فيلم «صراع الزوجات»، مثلما تقول: «كانت الفنانة دلال عبد العزيز صديقة لوالدتي، وكنت طفلة أهوى الرقص والغناء وأقلد شيريهان في الفوازير، وبعدها شاركت في عدة أعمال».

مسرحية «زقاق المدق» أتاحت لي تقديم الاستعراض والغناء والتمثيل الذي أحبه

لم تقرر دنيا أن يكون الفن مجالاً لها سوى بعد فيلم «الجراج» أمام الفنانة نجلاء فتحي وفاروق الفيشاوي، موضحة: «كان عمري 13 عاماً حين وقفت أمام الفنانة نجلاء فتحي لأؤدي دور ابنتها، وقد أشعرتني منذ اللحظة الأولى أنها أمي، فقد كانت تمشط لي شعري وتراجع مشاهدنا معاً حتى تزيل أي حرج عني، وتجلس معنا كأولادها طوال الوقت، وأطلقت علي لقب (جولييت السينما). كانت ودودة ومتواضعة وبسيطة، وكان هذا الفيلم نقطة تحول كبيرة وبداية قوية تحولت فيها من أدوار الطفولة للمراهقة».

تقول عن زوجها كان أقرب شخص لقلب أمي ولم يتركها طوال فترة مرضها الأخير (الشرق الأوسط)

 

محظوظة بتمثيلي منذ طفولتي مع نجوم كبار ولقبوني بـ«جولييت السينما»

وفي فيلم «الجراج» اعتقد كثيرون أن دنيا هي ابنة الفنانة نجلاء فتحي، وحينما حصلت على جائزة عن دوري كانت حافزاً كبيراً لاحتراف التمثيل، وقررت أن أدرس السينما بأكاديمية الفنون، وعملت بعدها في فيلم «المرأة والساطور» مع الفنانة نبيلة عبيد، ومسلسل «يوميات ونيس» مع محمد صبحي: «أعتقد أنني كنت محظوظة بتمثيلي منذ طفولتي مع نجوم كبار، وقد تعلمت منهم الكثير، وأدركت أن النجومية الحقيقية هي ألا تشعر بكونك نجماً، وأن الصدق والتواضع أكثر ما يميزهم، لهذا صرت أتعامل مثلهم وأبحث في كل عمل فني أشارك به عن أجواء زمان التي اتسمت (بدفء وحميمية)».

وعن فيلم «الطيب» الذي أخرجته بوصفه مشروع تخرجها من «معهد السينما»، قسم إخراج، وحصلت به على تقدير امتياز تقول: «كان فيلماً قصيراً عن المخرج الراحل عاطف الطيب، فقد كنت وما زلت مغرمة بأفلامه، وقد توفي قبل أن ألتقيه، لكنني رحت أبحث عنه في الفيلم من خلال والدته وزوجته والفنان نور الشريف وأبطال أفلامه، وكنت أشعر أنه واحد من الشعب وأبطاله حقيقيين من لحم ودم، وقد أخذني التمثيل من الإخراج لكنني أتطلع لخوض الإخراج مستقبلاً».

تطورات عديدة وأحداث جديدة تمر بها «منال» في «المداح 4»

وشاركت عبد العزيز في عروض مسرحية منذ صغرها، ولعل أحدثها مسرحية «زقاق المدق» التي جسدت فيها شخصية «حميدة» التي سبق وأدتها الفنانة شادية في الفيلم السينمائي، وتقول عن ذلك: «قدمنا العرض بالقاهرة والإسكندرية ولم أخش المقارنة مع العمل السينمائي، لأن المسرحية قدمت في شكل موسيقي عبر رؤية مختلفة كتبها محمد الصواف وإخراج د. عادل عبده، وقد أتاحت لي تقديم الاستعراض والغناء والتمثيل الذي أحبه».

وعاشت عبد العزيز أزمة صعبة قبل ثلاث سنوات بوفاة والدتها، وهي أردنية سورية كانت تعمل طبيبة صيدلانية مثل والدها المصري، وكادت الصدمة تدفعها للاعتزال، لكن مكالمة الفنان محمد صبحي أعادتها لمصر، كنت قد سافرت لأسرة والدتي واتصل بي الفنان محمد صبحي يدعونني لتكريمي بمناسبة اليوبيل الذهبي لرحلته الفنية فعدت من جديد.

وتزوجت دنيا منذ عام ونصف العام بعد صداقة جمعتها بزوجها المهندس مصطفى كامل الذي تقول عنه: «كان من أعز أصدقائي ولم يخطر ببالنا أنه يمكن أن نحب أو نتزوج، كما كان أقرب شخص لقلب أمي ولم يتركها طوال فترة مرضها الأخير حتى ظن العاملون بالمستشفى أنه ابنها، وقد تزوجنا بعد عامين من وفاة والدتي، وقد فاجأني بطلب يدي من أسرة أمي خلال زيارتي لهم، حيث قال: (خشيت أن أخبرك بحبي حتى لا تهربي لأحزانك). وهوّن علي كثيراً من أحزاني على أمي».


أعمال نحتية «رشيقة» تفرض نفسها على معرض «أجندة» بالإسكندرية

جانب من المعرض (مكتبة الإسكندرية)
جانب من المعرض (مكتبة الإسكندرية)
TT

أعمال نحتية «رشيقة» تفرض نفسها على معرض «أجندة» بالإسكندرية

جانب من المعرض (مكتبة الإسكندرية)
جانب من المعرض (مكتبة الإسكندرية)

فرضت الأعمال النحتية نفسها على الدورة الـ17 من معرض «أجندة»، المُقام حالياً في قاعتي المعارض الشرقية والغربية بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية، والمستمر حتى الاثنين 4 مارس (آذار) المقبل.

تميّزت المنحوتات بالتفاؤل والرشاقة والمرح، رغم تنوّع الخامات التي جاء بعضها بالنحاس، والخشب، وبعضها الآخر بالبرونز والحجر والخزف والطين حتى البوليستر. أما بقية أعمال المعرض، فتنوّعت بين التصوير الفوتوغرافي، والرسم والكولاج والحفر والطباعة، وقد غلب عليها تصوير شخوص تبحث عن الدفء وتفتقد للأمان، لكن هذا لم يمنع وجود لوحات تعبّر عن السعي إلى المرح، والرغبة في اللعب، والتوق إلى اكتشاف السعادة والحب. وهو ما ظهر في لوحة الفنانة فاطمة عادل التي رسمت طفلة ترقص بملابس زاهية، وكتبت في الخلفية سطراً من أغنية «يا حلو صبح» لمحمد قنديل: «مكتوب عليَّ أبص لفوق وأجيب لقلبي شوق على شوق».

نحت للفنانة سهير العدوي (مكتبة الإسكندرية)

يفسّر مدير إدارة المعارض والمقتنيات الفنية بمكتبة الإسكندرية، الدكتور جمال حسني، ظهور الأعمال النحتية بشكل لافت في الدورة الحالية بطبيعتها وطريقة عرضها المميّزة وسط القاعتين.

ويؤكد لـ«الشرق الأوسط» أنّ «عودة الفنانين للاهتمام بالنحت جاء نتيجة النهضة التي فعّلت تطوّره، بعدما مرّ بفترة تراجع مأساوية تنبّه إليها المسؤولون في وزارة الثقافة، فاستحدثوا (سمبوزيوم أسوان) و(صالون الشباب)، ما انعكس على مسار هذا الفن، ليشكل امتداداً لتاريخ طويل من النحت والنحاتين المصريين العظماء».

في هذا السياق، تُقدّم الفنانة سهير العدوي نحتاً على البرونز لسيدة بدينة تغنّي لنفسها، وهي تدقّ على طبلتها بارتياح اكتسبته على ما يبدو من إحساس بطمأنينة منزلية تستشعرها وهي مغمضة العينين، سارحةً مع كل نقرة بأصابعها على الإيقاع.

تمثال من البرونز للفنان أحمد عبد التواب (مكتبة الإسكندرية)

وفي منحوتة خزفية، يستعيد الفنان سامح بكر روح الفنون الرومانية واليونانية القديمة، فمُثّل وجهٌ لإنسان تكشّفت تجاعيده كثيراً من المعاناة، إذ يظهر بشارب وذقن مستدير، وعينين إحداهما أضيق من الأخرى، ترسل كل منهما رسائلها، وتعبّر عما تختزنه من أحزان.

أما الفنان عبد الرؤوف سلمان، فيذهب بعيداً إلى عبق الأعمال الفرعونية، ويستعيد روحها بعمل نحتي على الخشب، لشخص ذي هيئة وملابس فرعونية، يشبه ملوك مصر القديمة. وعلى خلاف زملائه، يقدّم الفنان أحمد عبد التواب عملاً نحتياً من البرونز لحصان على درجة عالية من الرشاقة والاعتداد بنفسه، وهو يرقص في مشهد يتفرّد به.

نحت للفنان عبد الرؤوف سلمان (مكتبة الإسكندرية)

ويشهد المعرض تكريم الفنانَيْن الراحلَيْن أحمد السطوحي، وعز الدين نجيب، أما ضيوف الشرف فهم الفنانون عبد السلام عيد، وزينب سالم، وفتحي عفيفي لدورهم الكبير في الحركة الفنية المصرية.

ووفق حسني، فإنّ «الـ20 عاماً الماضية أظهرت جيلاً جديداً من التشكيليين الذين قدّموا أعمالاً مدهشة ضمن 152 فناناً وفنانة شاركوا في الدورة الحالية. وبالمصادفة البحتة، جاءت أعداد النحاتين أكثر من غيرهم، ولم يكن ثمة معيار سوى الجودة، نضعها في الحسبان ونحن نختار الأعمال».

وتفرض قاعتا العرض الالتزام بعدد معيّن، فهما محدودتان بمساحتهما التي لا تزيد على 600 متر. وفي المساحة المتاحة، وفق حسني، «نلتزم بمعايير عالية يجب أن تتوافر في الأعمال التي يقدّمها أصحابها، فتكون متكاملة الأبعاد والعناصر الفنية، وقد اخترناها من الإسكندرية، والقاهرة، والجيزة، والبحيرة، والفيوم، والشرقية، والأقصر، والغربية، والمنيا، ودمياط، وقنا».

ويشارك الفنان فتحي عفيفي في المعرض بمجموعة من لوحاته التي تعكس أسلوبه الفني، وتعبّر عن بداية الثيمة الفنية التي اشتغل عليها وعُرف بها في الوسط التشكيلي، وهي أوساط العمّال، والمصانع، والحارة الشعبية.

نحت للفنان سامح بكر (مكتبة الإسكندرية)

يقول لـ«الشرق الأوسط»: «نشأتُ في منطقة السيدة زينب بالقاهرة، ولعلّها سبب انحيازي للبسطاء الذين عبّرتُ عن أحوالهم الطبيعية كما هي، فقد كان الفنانون الكبار في حقبة الستينات يرسمون العمّال والفلاحين بأجسام ضخمة للتعبير عن رؤى ثورية معيّنة، أما أنا فرسمتهم طبيعيين».

وإذ ركّزت بعض أعماله على العمّال في طريقهم إلى دخول المصنع، تطرّقت أخرى إلى البيئة الشعبية. يعلّق: «ربما هذا ما جعل فناناً عظيماً مثل بيكار يُطلق عليَّ في مقال عن معرضي الثاني، (فنان البيئة). أراد حينها القول إنّ لوحاتي تستقي موضوعاتها من الناس وتفاصيل حياتهم».