رئيس «الشورى» السعودي يجدد مطالبة إيران بعدم التدخل في شؤون الدول

رئيس «الشورى» السعودي يجدد مطالبة إيران بعدم التدخل في شؤون الدول

الخميس - 26 صفر 1444 هـ - 22 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16004]
رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله آل الشيخ خلال الاجتماع الدوري السادس عشر لرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون (واس)

أكد رئيس مجلس الشورى السعودي، الشيخ الدكتور عبد الله آل الشيخ، أن بلاده «تدعو إيران باعتبارها دولة جارة، يربطنا بشعبها روابط دينية وثقافية، إلى التعاون مع دول المنطقة، من خلال الالتزام بمبادئ الشرعية الدولية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والوفاء بالتزاماتها في هذا الشأن»، مشدداً على رفض المملكة استمرار احتلال إيران جزر الإمارات الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى)، مؤكداً في الوقت ذاته دعوة إيران للاستجابة لمساعي دولة الإمارات لحل القضية عن طريق المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.
وأوضح الدكتور عبد الله آل الشيخ، أن السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد، تؤكد على أن ازدهار المنطقة ورخاءها يتطلب خلوها من الصراعات والنزاعات وحل جميع القضايا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وتجدد دعمها الثابت للشعب الفلسطيني، وحقه الكامل في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة بحدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
جاء ذلك في كلمة الدكتور عبد الله آل الشيخ، خلال ترؤسه وفد المملكة في الجلسة الافتتاحية، أمس (الأربعاء)، لأعمال الاجتماع الدوري السادس عشر لرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تستضيفه عاصمة سلطنة عمان مسقط.
وأشار إلى أن مستقبل المنطقة يتطلب تبني رؤية تضع في أولوياتها تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار، وترتكز على الاحترام المتبادل بين دول المنطقة، وتوثيق الأواصر الثقافية والاجتماعية المشتركة ومجابهة التحديات الأمنية والسياسية، نحو تحقيق تنمية اقتصادية شاملة.
ولفت الدكتور عبد الله آل الشيخ إلى أن السعودية تحرص دائماً على دعم إنجاح الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن ورفضها التام استغلال الميليشيات الحوثية حرص المجتمع الدولي والتحالف على السلام، ورفض تنفيذ التزاماتها، مؤكداً في الوقت نفسه، أن المملكة تثمّن جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانز جروندبرغ، في تعزيز الالتزام بالهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة؛ وذلك تماشياً مع مبادرة المملكة العربية السعودية المعلنة لإنهاء الأزمة في اليمن والوصول إلى حل سياسي شامل.
وأضاف «لقد تأسس اجتماعنا هذا على مبادئ جليلة وعظيمة، ترتكز على التعاون الدائم والبنَّاء، في سبيل دعم العمل الخليجي البرلماني المشترك، وتوحيد المواقف والرؤى، وتعزيز التنسيق والتشاور والمتابعة، على المستويين الإقليمي والدولي، والمشاركة في مسيرة البناء والعطاء والتعاون الدائم التي يقوم بها قادة دول مجلس التعاون من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والنماء والازدهار والرفاهية لمواطني دول مجلسنا، واستشعارهم الدائم بأهمية هذا الكيان وضرورة المحافظة عليه».
وكان رئيس مجلس الشورى بسلطنة عمان الشيخ خالد بن هلال المعولي قد ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر قدم فيها الشكر لرئيس مجلس الشورى السعودي على الجهود المثمرة، وما تحقق من نتائج إيجابية خلال رئاسته للاجتماع الدوري الخامس عشر.
وأكد، أن هذا الاجتماع يدعم، ويجدد مسيرة العمل التشريعي الخليجي، الذي انعكست نتائجه على مستويات التواصل والتعاون بين مختلف المجالس التشريعية الخليجية حول تبادل الآراء والخبرات في المواقف والتحديات التي مرّت بها المنطقة؛ مما عزز مسيرة العمل الخليجي المشترك ووحدة صفه، وصولاً إلى آفاق التعاون والتكامل المنشود، تلبية لتطلعات وآمال البيت الخليجي، متطلعاً إلى تحقيق المزيد من العمل المشترك لما فيه الخير والفلاح للبلدان الخليجية، سائلاً الله أن يمنّ على الخليج من فيض جوده أمناً واستقراراً ورخاءً وازدهاراً، بمختلف الميادين والصعد.


عمان اخبار الخليج السعودية أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو