الهند: التجارة والسياحة والتكنولوجيا لتحقيق رحلة التنمية

الهند: التجارة والسياحة والتكنولوجيا لتحقيق رحلة التنمية

بعد أن احتفلت بمرور 75 عاماً على استقلالها
الاثنين - 23 صفر 1444 هـ - 19 سبتمبر 2022 مـ
يرتكز اقتصاد الهند على التجارة والسياحة والتكنولوجيا

تحتفل الهند التي تعد سابع أكبر دولة من حيث المساحة وثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم؛ بمرور 75 عاماً على استقلالها في الوقت الذي تركز فيه على ثلاثة مرتكزات أساسية هي التجارة والسياحة والتكنولوجيا للمضي قدماً في رحلة التنمية، كما تسعى إلى أن تكون مكتفية ذاتياً بروح الفيدرالية التعاونية.
وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الهندية: أنه «عقد الاجتماع السابع لمجلس إدارة نيتي أييوغ بهدف بناء الهند الشاملة، لتنويع المحاصيل، وإنتاج البذور الزيتية والبقول، وتحقيق الاكتفاء الذاتي، والسياسة الوطنية للتعليم، والتعليم المدرسي، والتعليم العالي؛ وناقش الاجتماع الحوكمة الحضرية».
ووصف رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، الجهود الجماعية لجميع الدول التي بذلت بروح الفيدرالية التعاونية بأنها القوة التي ساعدت الهند على التغلب على جائحة (كوفيد - 19). وقال إن كل ولاية لعبت دوراً مهماً بناءً على قوتها وساهمت في حرب الهند ضد «كوفيد». «لقد أتاح الفرصة للهند للظهور كقائدة عالمية يمكن للدول النامية أن تتطلع إليها».
وعزا مودي ذلك إلى حكومات الولايات التي ركزت على تقديم الخدمات العامة للناس على مستوى القواعد الشعبية من خلال التعاون المتبادل، في مبادرة لجعل الهند تعتمد على نفسها، مشدداً على الدول لتعزيز التجارة والسياحة والتكنولوجيا - من خلال كل مهمة هندية في جميع أنحاء العالم. وقال إنه يتعين على الدول التركيز على خفض الواردات وزيادة الصادرات والبحث عن فرص في كل دولة لذلك.
وأضاف مودي، إن برنامج «فوكال فور لوكال» ليس أجندة أي حزب سياسي واحد ولكنه هدف مشترك. واصفاً تداعيات هذا الاجتماع بأنها تحديد الأولويات الوطنية للأبد. قائلاً: إن «البذور التي نزرعها اليوم ستحدد الثمار التي ستحصدها الهند في عام 2047».
ووفقاً لتقرير صادر عن مؤسسة أوبزيرفرز، شهد النظام الفيدرالي الشهير في الهند تحولات لا هوادة فيها في ظل الديناميكيات السياسية والاجتماعية والاقتصادية المتغيرة باستمرار في بلد شديد التنوع. وفي الأصل، تبنت الهند نظاماً سياسياً فيدرالياً يكون من مستويين من الحكومة هما: المستوى الوطني ومستوى الولاية.
وشدد رئيس الوزراء على أهمية الزراعة الحديثة وتربية الحيوانات وتصنيع الأغذية من أجل أن تصبح الهند مكتفية ذاتياً ورائدة عالمياً في قطاع الزراعة.
وقال إن التحضر السريع يمكن أن يتحول إلى أصل وليس مسؤولية على الهند من خلال الاستفادة من التكنولوجيا لضمان سهولة المعيشة، وتقديم خدمات شفافة، وتحسين نوعية الحياة لجميع الهنود في المناطق الحضرية. كما أشار مودي إلى رئاسة الهند لمجموعة العشرين في عام 2023 قائلاً: «إن الهند ليست مجرد دلهي - إنها تشمل كل ولاية ومنطقة اتحاد في البلاد».
كما قال رئيس الوزراء مودي إنه ينبغي تنظيم حركة جماهيرية حول قمة مجموعة العشرين. سيساعد هذا الهند في تحديد أفضل المواهب في البلاد.


الهند اقتصاد الهند

اختيارات المحرر

فيديو