تركيا تندد بتمديد رفع حظر توريد الأسلحة إلى قبرص

تركيا تندد بتمديد رفع حظر توريد الأسلحة إلى قبرص

حذرت من التسبب في سباق تسلح بالجزيرة
الأحد - 22 صفر 1444 هـ - 18 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16000]
مروحية إردوغان تهبط على سفينة الحفر «عبد الحميد هان» في مرسين 9 أغسطس (آب) قبل إرسالها للتنقيب عن النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط (أ.ف.ب)

نددت تركيا بشدة بقرار الولايات المتحدة تمديد رفع حظر توريد الأسلحة إلى جمهورية قبرص الصادر في سبتمبر (أيلول) 2020 شريطة منع السفن الحربية الروسية من دخول موانئها.
وذكرت وزارة الخارجية التركية، في بيان السبت، أن القرار من شأنه التسبب في سباق تسلح في الجزيرة وإلحاق الضرر بالسلام والاستقرار في شرق المتوسط. وأكدت تأييدها التام لرد فعل سلطات «جمهورية شمال قبرص التركية» تجاه القرار.
ودعا البيان الولايات المتحدة إلى مراجعة قرارها وانتهاج سياسة متوازنة حيال الطرفين في الجزيرة المتنازع عليها بين القبارصة الأتراك واليونانيين، مشدداً على أن تركيا بصفتها دولة ضامنة ستواصل اتخاذ الخطوات اللازمة في إطار مسؤوليتها التاريخية والقانونية للحفاظ على وجود القبارصة الأتراك وضمان أمنهم. وأعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، تمديد رفع القيود التي فرضتها منذ أكثر من 30 عاماً على صادرات الأسلحة إلى قبرص، بشرط منع السفن الحربية الروسية من الدخول إلى موانئ الجزيرة، وهو ما قد يثير غضب روسيا.
وفرضت الولايات المتحدة الحظر على قبرص بأكملها في عام 1987 بهدف تشجيع إعادة توحيد الجزيرة، التي قسمت منذ الاجتياح العسكري التركي في عام 1974 واحتلال قسمها الشمالي، رداً على انقلاب نفذه قوميون قبارصة يونانيون أرادوا إلحاق الجزيرة باليونان. وكانت الولايات المتحدة تأمل من خلال ذلك في منع حدوث سباق تسلح وتشجيع التسوية السلمية بين الأغلبية اليونانية والأقلية التركية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن رفع، الجمعة، القيود التجارية على المعدات الدفاعية عن قبرص العضو في الاتحاد الأوروبي.
وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية عبر مسؤولون أميركيون عن خشيتهم من أن الحظر سيقرب قبرص من روسيا بعد أن وقعت نيقوسيا اتفاقية مع موسكو في عام 2015 تسمح للبحرية الروسية بالوصول إلى موانئها.
وصوت الكونغرس الأميركي في ديسمبر (كانون الأول) 2019 لصالح رفع الحظر المفروض على الأسلحة للسماح بتصدير معدات عسكرية غير مميتة. وقال برايس إنه مع الرفع الكامل للحظر، يتوقع أن تواصل قبرص تعاونها مع واشنطن، لا سيما من خلال مواصلة اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع السفن العسكرية الروسية من الوصول إلى الموانئ للتزود بالوقود والصيانة.
وكان الاتحاد الأوروبي قد أغلق الموانئ الأوروبية أمام السفن الروسية كجزء من العقوبات المفروضة على روسيا لغزوها أوكرانيا في فبراير (شباط) الماضي.
ورحب الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، السبت، بقرار الولايات المتحدة الرفع الكامل لحظر الأسلحة المفروض منذ عقود على الجزيرة المقسمة، بشرط أن تواصل نيقوسيا منع السفن الحربية الروسية من دخول موانئها. وكتب أناستاسيادس على «تويتر»: «هذا قرار تاريخي يعكس العلاقات الاستراتيجية المتنامية بين البلدين، بما في ذلك في مجال الأمن».


تركيا أخبار قبرص

اختيارات المحرر

فيديو