رئيسة المفوضية الأوروبية: انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي يجري حسب مساره المقرر

رئيسة المفوضية الأوروبية: انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي يجري حسب مساره المقرر

فون دير لاين تهنئ أوكرانيا على نجاحها العسكري وتعدها بدعم الاتحاد «ما دامت اقتضت الضرورة»
الخميس - 19 صفر 1444 هـ - 15 سبتمبر 2022 مـ
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين (إ.ب.أ)

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في كييف أمس (الخميس)، أن عملية انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي «تجري حسب مسارها المقرر»، ورد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قائلاً إن بلاده ترغب في الانضمام إلى السوق الأوروبية الموحدة قبيل قرار منح كييف عضوية كاملة في الاتحاد. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسة المفوضية الأوروبية، التي تزور العاصمة الأوكرانية للمرة الثالثة منذ اندلاع الحرب مع روسيا في فبراير (شباط) الماضي: «بالنسبة إلينا، تعد مسألة انضمام أوكرانيا إلى السوق الأوروبية الموحدة ملحة، بينما نحن في طريقنا للحصول على وضع عضو في الاتحاد الأوروبي. أنا متأكد أن ذلك سيحدث وسيكون من بين أهم انتصارات بلدنا».
وقالت فون دير لاين، التي هنأت كييف على الإنجازات العسكرية الأخيرة في الحرب مع روسيا، إنها منبهرة بالسرعة التي تتقدم بها أوكرانيا في محاولتها للانضمام للاتحاد الأوروبي، مضيفةً أن «رؤية السرعة والتصميم والدقة التي تتقدمون بها أمر مثير للإعجاب». وقالت: «لقد اتفقنا على أننا بحاجة إلى العمل بأكبر قدر ممكن للتأكد من أن أوكرانيا لديها أعمال تجارية أكثر، ودخل أكبر، وبذلك يكون انضمامها السلس إلى السوق الأوروبية المشتركة ممكناً».
وأشارت فون دير لاين إلى تقليل الحواجز التجارية غير الجمركية وإدخال أوكرانيا في منطقة التنقل الأوروبي الحر كمثالين. وقالت فون دير لاين للرئيس الأوكراني: «أود أيضاً تهنئتك على نجاحك العسكري»، وأضافت: «أعرف أن هناك حاجة للدعم، ولكن رؤية جسارة القوات المسلحة الأوكرانية ما زال أمراً مثيراً للإعجاب». وتابعت: «نجاحاتهم رفعت الروح المعنوية، ليس فقط بالنسبة للشعب الأوكراني، ولكن أيضاً لكل أصدقائكم». وقالت: «لا يمكننا أبداً أن نجاري التضحية التي يبذلها الأوكرانيون»، ولكن «ما نستطيع قوله هو أنكم ستجدون أصدقاءكم الأوروبيين إلى جانبكم ما دامت اقتضت الضرورة». وقد قلّدها زيلينسكي وساماً أوكرانياً.
وصادق الأوروبيون في يونيو (حزيران) على طلب الترشيح الذي قدمته أوكرانيا الطامحة للالتحاق أيضاً بحلف شمال الأطلسي، وهو ما شكّل إحدى ذرائع موسكو لشن هجومها العسكري على هذا البلد في 24 فبراير. وعلى أثر الاجتياح الروسي، فرض الغربيون سلسلة عقوبات شديدة على موسكو وأرسلوا أسلحة إلى كييف مقدمين لها دعماً حاسماً مكّنها في الأسابيع الأخيرة من استعادة مساحات شاسعة من القوات الروسية.
وأعلنت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبريخت (الخميس) أن بلادها ستمدّ أوكرانيا «قريباً جداً» بآليات مدرّعة لكنّها لن تزوّدها في المرحلة الراهنة بدبابات قتالية تطالب بها كييف. غير أن أوكرانيا تطالب أيضاً بدعم مالي في ظل انهيار اقتصادها بسبب الحرب، ومع ترقب فصل شتاء صعب في المناطق التي تشهد معارك. وقدّر وزير المال سيرغي مارتشنكو في مايو (أيار) أن كييف بحاجة إلى خمسة مليارات دولار في الشهر لتغطية العجز في ميزانيتها. وتعهدت رئيسة المفوضية الأوروبية بأن يدعم الاتحاد الأوروبي أوكرانيا «ما دامت اقتضت الضرورة» في مواجهة روسيا في وقت تحرز قوات هذا البلد تقدماً على الأرض. وتأتي زيارة المسؤولة الأوروبية في وقت التقى الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينبينغ، في أوزبكستان على هامش قمة إقليمية لمنظمة شنغهاي للتعاون التي تقدَّم على أنها «بديل» للهيئات الغربية. كما اجتمعت فون دير لاين برئيس الوزراء دينيس شميغال، معربةً عن إعجابها الكبير بـ«بسالة» القوات الأوكرانية على الجبهة ومؤكدة تقديم مساعدة مالية قدرها خمسة مليارات يورو إلى كييف اقترحتها المفوضية مطلع سبتمبر (أيلول).
واستهدفت ضربة جديدة المدينة (الخميس) وأصابت «شركة صناعية»، متسببةً «بأضرار كبيرة» لكن من دون سقوط ضحايا، كما أعلن رئيس الإدارة العسكرية المحلية أولكسندر فيلكول.
وفي باخموت، شاهد صحافيو وكالة الصحافة الفرنسية سحابة دخان كثيفة صباح (الخميس) بعد الضربة التي أصابت مبنى سكنياً ليلاً. وكان عمال الإغاثة يحاولون العثور على جثث وسط الركام فيما الشوارع شبه خالية وسُمعت نيران مدفعية. وفي منطقة خيرسون (جنوب) حيث تشن القوات الأوكرانية أيضاً هجوماً مضاداً غير أنها تواجه مقاومة أكبر منها في خاركيف، قال المصدر إن الوضع «صعب للغاية» مع خوض العسكريين «معارك كثيفة». وحذرت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، واشنطن من مغبة إرسال صواريخ طويلة المدى إلى أوكرانيا ما سيشكّل «تخطياً لخط أحمر» سيضطر موسكو إلى «التحرك».


أوكرانيا أوكرانيا الاتحاد الأوروبي

اختيارات المحرر

فيديو