البشر ينتجون «هالة غير مرئية» حول أجسامهم تنقي الهواء من السموم

البشر ينتجون «هالة غير مرئية» حول أجسامهم تنقي الهواء من السموم

الاثنين - 9 صفر 1444 هـ - 05 سبتمبر 2022 مـ
هذه الهالة تتكون من جزيئات قصيرة العمر تسمى جذور OH (رويترز)

أكدت دراسة جديدة أن البشر ينتجون هالة غير مرئية حول أجسامهم، تحتوي على جزيئات قد تسهم في تنقية الهواء الذي نتنفسه.

ووفقاً لصحيفة «التلغراف» البريطانية، فقد أظهرت الدراسة، التي تعتبر الأولى من نوعها، أن هناك هالة غير مرئية من جزيئات تطهير وتنقية الهواء تنتج حول أجسامنا عندما يتفاعل غاز الأوزون الموجود في الغلاف الجوي مع الزيت الذي ينتجه جلدنا.


ووفقاً للدراسة، تتكون هذه الهالة من جزيئات قصيرة العمر تسمى جذور OH، وهي جزيئات معروف أنها تقوم بتحييد الجزيئات السامة، وقد عرفت بلقب «منظفات الغلاف الجوي».

وفي السابق كان يعتقد أن جذور OH يتم تكوينها بواسطة ضوء الشمس في الخارج فقط، لكن الدراسة الجديدة كشفت أنها يمكن أن تصنع بواسطة الأجسام البشرية أيضاً وما تنتجه من زيوت.

ورغم مساعدة هذه الجزيئات في تنقية الهواء، فإن الباحثين يخشون من إمكانية تسببها في بعض الأضرار أيضاً.

وقال البروفسور جوناثان ويليامز، من معهد ماكس بلانك للكيمياء بألمانيا والمؤلف الرئيسي للدراسة، لصحيفة التلغراف: «ربما تسهم هذه الهالة في تنظيف الهواء قبل أن نتنفسه، لكن هناك احتمال آخر مثير للقلق، وهو أن الجزيئات المطهرة يمكن في بعض الحالات أن تتأكسد وتصبح شديدة السمية في حال ارتفاع مستويات غاز الأوزون. نحتاج لإجراء المزيد من الأبحاث في هذا الشأن».

وتم نشر تفاصيل هذه الدراسة الجديدة في مجلة Science العلمية.


المانيا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو