لبيد: واشنطن أخذت تحفظاتنا بشأن «النووي» الإيراني بعين الاعتبار

لبيد: واشنطن أخذت تحفظاتنا بشأن «النووي» الإيراني بعين الاعتبار

رئيس الموساد يتوجه إلى أميركا غداً لشرح موقف إسرائيل بشأن «مخاطر» الاتفاق المحتمل
الأحد - 7 صفر 1444 هـ - 04 سبتمبر 2022 مـ
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد (أ.ب)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد اليوم (الأحد)، إن رئيس الموساد سيسافر غداً إلى واشنطن لعقد سلسلة من الاجتماعات التي تهدف إلى شرح موقف إسرائيل للإدارة الأميركية حول المخاطر التي تكمن في الاتفاق النووي مع إيران، بعد اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الأربعاء الماضي.

وكتب لبيد في تغريدات عبر موقع «تويتر»: «أذكّركم بما حدث في الماضي: في عام 2015 عندما أصرت إسرائيل على مواجهة غير ضرورية مع الإدارة (الأميركية)، كان ذلك بمثابة فشل كامل، عندما توقف الأميركيون عن الاستماع إلينا. كان هناك أيضاً ضرر في العلاقة معهم، وذهبوا أيضاً ووقّعوا اتفاقية سيئة».

وأشار لبيد: «السياسة الصحيحة هي تلك التي كنا نقودها في العام الماضي: مواصلة الضغط، دون التسبب في قطيعة، لتقديم معلومات استخباراتية موثوقة، لتكون جزءاً من العملية دون تدمير العلاقة المميزة مع الولايات المتحدة».

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي: «أقول هذا بعناية... تم أخذ التحفظات التي قدمناها للإدارة الأميركية بعين الاعتبار. وتحدثنا أيضاً إلى الشركاء الآخرين».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1566430883719942145

وبعد محادثات غير مباشرة بين طهران وواشنطن استمرت 16 شهراً، تتعثر مساعي لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والقوى الغربية، ويتبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية، وتواجه طهران احتمال انهيار المفاوضات.

وكشف مسؤول دفاع إيراني كبير، أمس، أن إيران جهّزت 51 من مدنها وبلداتها بأنظمة دفاع مدني لإحباط أي هجوم أجنبي محتمل، وسط تصاعد التوترات مع إسرائيل والولايات المتحدة، حسبما نقلت وسائل إعلام إيرانية.

كانت إيران قد أعلنت عن رفع تخصيب اليورانيوم من 20 في المائة إلى 60 في المائة بمنشأة «نطنز» عبر تشغيل أجهزة الجيل السادس «آي آر6» وذلك بعد نهاية الجولة الأولى من المفاوضات في فيينا. وكانت إيران قد باشرت التخصيب بنسبة 20 في المائة في وقت متزامن مع دخول جو بايدن إلى البيت الأبيض في يناير (كانون الثاني) 2021. وهي أعلى بكثير من نسبة 4.5 في المائة التي بدأت بها إيران في زمن دونالد ترمب، في انتهاك لسقف درجة النقاء المنصوص عليها في الاتفاق النووي؛ أي 3.67 في المائة.


اسرائيل أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

فيديو