الدوري الإسباني: بيتيس يمتحن جاهزية الريال في أول ظهور على «سانتياغو برنابيو»

الدوري الإسباني: بيتيس يمتحن جاهزية الريال في أول ظهور على «سانتياغو برنابيو»

أشبيلية ضيفاً على برشلونة... أتلتيكو يلتقي الباسك... وبلد الوليد يستقبل ألميريا
السبت - 6 صفر 1444 هـ - 03 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15985]
جانب من تدريبات ريال مدريد الأخيرة (أ.ف.ب)

بعدما استهل الموسم بثلاثة انتصارات خارج الديار، يمتحن المتصدر ريال مدريد جاهزيته للدفاع عن لقب الدوري الإسباني لكرة القدم من خلال استضافة وصيفه ريال بيتيس بطل الكأس في أول اختبار جدي له اليوم السبت في المرحلة الرابعة.
وحقق فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بداية رائعة للدوري بخروجه منتصراً من المراحل الثلاث الأولى، لكنه ليس الفريق الوحيد الذي حقق هذا الأمر، بل سار بيتيس بالذات على خطاه ما جعله على المسافة ذاتها من النادي الملكي.
ويأتي الظهور الأول لريال على ملعبه «سانتياغو برنابيو» قبل أيام معدودة على بدء حملة الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا، حيث يسافر إلى اسكتلندا لمواجهة سلتيك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة.
وتوقع الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي كان مرشحاً لجائزة الاتحاد الأوروبي (ويفا) لأفضل لاعب والتي نالها زميله الهداف الفرنسي كريم بنزيمة الأسبوع الماضي، أن يشكل بيتيس تحدياً صعباً جداً لريال.
وقال بهذا الصدد: «بيتيس يلعب بشكل جيد جداً. خضنا مباراتين صعبتين ضدهم الموسم الماضي (فوز 1 - صفر في الأندلس وتعادل سلبي في مدريد). يلعبون كرة قدم جيدة ويملكون الكثير من الخبرة ويتوجب علينا الضغط عليهم جيداً مع توخي الحذر في الوقت ذاته».
ولن يكون بيتيس الاختبار الصعب الوحيد لريال في الفترة المقبلة، إذ إنه مدعو أيضاً لزيارة جاره اللدود أتلتيكو مدريد في المرحلة السادسة، بعد أن يتواجه مع مايوركا على أرضه في المرحلة الخامسة ثم لايبزيغ الألماني على ملعبه أيضاً في دوري الأبطال.
وبدوره، سيكون بيتيس منشغلاً بالمشاركة القارية لكن في مسابقة «يوروبا ليغ» حيث يسافر إلى فنلندا لمواجهة هلسنكي الخميس، قبل أن يعود إلى الدوري المحلي من خلال استضافة فيا ريال الذي يحقق بدوره بداية جيدة للموسم بعد جمعه 7 نقاط من أصل 9 ممكنة، على غرار برشلونة وأتلتيك بلباو.
ويعول بيتيس في مواجهة ريال على المتألق بورخا إيغليسياس الذي وجد طريقه إلى الشباك في كل من المباريات الثلاث الأولى لفريقه، ليتصدر ترتيب الهدافين بأربعة أهداف، مشاركة مع المهاجم الجديد لبرشلونة البولندي روبرت ليفاندوفسكي.
وبعدما أمضى أشهره الأولى في دوري الأضواء مع الفريق الرديف لسلتا فيغو، عرف ابن الـ29 عاماً النجاح خلال فترة إعارته لريال سرقسطة خلال موسم 2017 - 2018، ما فتح الباب أمامه للانتقال إلى إسبانيول الذي تألق بألوانه في موسمه الكامل الأول في «ليغا» بتسجيله 17 هدفاً.
وأدى هذا التألق إلى دخول بيتيس على الخط لمحاولة ضمه إلى صفوفه، وقد نجح في تحقيق مبتغاه بعدما دفع 28 مليون يورو في أغلى تعاقد للنادي منذ ضمه البرازيلي دنيلسون عام 1998 في صفقة قياسية حينها (32 مليون يورو).
ولم تكن البداية واعدة مع النادي الأندلسي، إذ اكتفى بثلاثة أهداف في موسمه الأول معه، لكنه عوض ذلك في العامين الماضيين بتسجيله ما مجموعه 32 هدفاً في كافة المسابقات، ثم بدأ الموسم الحالي بأفضل طريقة ممكنة.
وفي الوقت الذي يحل فيه بيتيس ضيفاً على العاصمة، سيكون جاره اللدود إشبيلية في كاتالونيا لمواجهة برشلونة في لقاء دائماً ما يحمل معه الإثارة والندية، لكن الوضع مختلف في بداية هذا الموسم في ظل البداية الكارثية لفريق المدرب خولن لوبيتيغي الذي اكتفى بنقطة من مبارياته الثلاث الأولى.
وخلافاً لضيفه الأندلسي الذي سيتواجه اليوم السبت مع مدافعه السابق الفرنسي جول كونديه، بدأ برشلونة الموسم الحالي من حيث أنهى سابقه رغم الافتتاحية المتعثرة على أرضه ضد ريال فايكانو (صفر - صفر)، وذلك بفوزه بمباراتيه التاليتين بنتيجتين كبيرتين على سوسييداد (4 - 1) وبلد الوليد (4 - صفر) بفضل أربعة أهداف من ليفاندوفسكي.
وأشاد مدرب برشلونة تشافي هرنانديس بالهداف السابق لبايرن ميونيخ الألماني، قائلاً: «أن يكون ليفاندوفسكي في فريقك، فهذه نعمة. إنه لاعب استثنائي، استعراضي، قائد بالفطرة... مثال يحتذى به وُلِدَ من أجل العمل».
ومن جهته يأمل أتلتيكو مدريد مواصلة عروضه الجيدة خارج الديار حين يحل على الباسك اليوم السبت أيضاً من أجل مواجهة ريال سوسييداد.
وفاز فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني في المباراتين الأوليين اللتين خاضهما هذا الموسم بعيداً عن «واندا متروبوليتانو» ضد خيتافي (3 - صفر) وفالنسيا (1 - صفر)، في حين سقط بهدفين نظيفين في مباراته الوحيدة بين جمهوره على يد فيا ريال الذي يتقدم نادي العاصمة بنقطة قبل استضافته غداً الأحد لإلتشي.
ولا يزال فيا ريال الفريق الوحيد الذي لم تهتز شباكه حتى الآن بجانب بلباو، صاحب المركز الرابع بفارق الأهداف أمام «الغواصة الصفراء» وخلف برشلونة والذي يتواجه غداً الأحد على أرضه مع جار الأخير إسبانيول (نقطة واحدة).
وتتجه الأنظار غداً الأحد إلى ملعب ميستايا حيث يتواجه فالنسيا بقيادة مدربه الجديد الإيطالي جينارو غاتوزو مع خيتافي بحثاً عن انتصاره الثاني، لكن مع وجه جديد بشخص الهداف الأوروغوياني المخضرم إدينسون كافاني الذي انضم إلى «الخفافيش» بصفقة انتقال حر حتى عام 2024. ووضع الهداف التاريخي لباريس سان جرمان الفرنسي (200 هدف ما بين 2013 و2020) والمتحرر من أي عقد منذ رحيله عن مانشستر يونايتد الإنجليزي نهاية الموسم الماضي، نصب عينيه إعادة إطلاق مسيرته على أعلى المستويات ليكون حاضراً من أجل خوض مونديال قطر 2022.
أما الوافد الجديد صاحب المركز العاشر ألميريا فسيكون ضيفاً على بلد الوليد الذي يحل في المرتبة قبل الأخيرة من 3 مباريات ويتعين على الأخير أن يحقق نتيجة إيجابية ليهرب من القاع فيما يطمح الضيف إلى الفوز لمواصلة انتعاشته بعد صعوده من دوري الثانية.


اسبانيا الليغا

اختيارات المحرر

فيديو