أعيرة تحذيرية تايوانية صوب «مسيّرة» صينية

واشنطن لبيع أسلحة بقيمة 1.1 مليار دولار إلى تايبيه

بحارة تايوانيون على فرقاطة مجهزة بصواريخ أميركية في قاعدة للبحرية أمس (رويترز)
بحارة تايوانيون على فرقاطة مجهزة بصواريخ أميركية في قاعدة للبحرية أمس (رويترز)
TT

أعيرة تحذيرية تايوانية صوب «مسيّرة» صينية

بحارة تايوانيون على فرقاطة مجهزة بصواريخ أميركية في قاعدة للبحرية أمس (رويترز)
بحارة تايوانيون على فرقاطة مجهزة بصواريخ أميركية في قاعدة للبحرية أمس (رويترز)

أعلن متحدث عسكري أنَّ الجيش التايواني أطلق أمس أعيرة تحذيرية على طائرة مسيرة صينية حلقت فوق جزيرة صغيرة تسيطر عليها تايوان، بالقرب من الساحل الصيني. وقال المتحدث إن الطائرة عادت إلى الصين بعد إطلاق الأعيرة. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق أعيرة نارية تحذيرية في واقعة من هذا النوع.
وشكت تايوان مراراً من تحليق طائرات مسيرة صينية قرب مجموعات صغيرة من الجزر التي تسيطر عليها، على مقربة من ساحل الصين في إطار التدريبات العسكرية التي تجريها بكين. وأجرت الصين تدريبات حول الجزيرة بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايوان هذا الشهر.
من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان إنَّها ليست «قضية تستحق كل هذا الجدل» لأن المسيرات «تحلق فوق الأراضي الصينية».
إلى ذلك، كان منتظراً أن يصل حاكم ولاية أريزونا الأميركية دوج دوسي إلى الجزيرة أمس، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام. ودوسي، المنتمي للحزب الجمهوري، هو الأحدث في سلسلة مسؤولين أميركيين يزورون تايوان هذا الشهر، في تحدٍ لضغوط من الصين بخصوص تلك الزيارات. وخلال الزيارة سيلتقي دوسي مع الرئيسة التايوانية تساي إينج ون ومسؤولي شركات في قطاع أشباه الموصلات.
على صعيد آخر ذي صلة، تعتزم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن مطالبة الكونغرس بالموافقة على بيع أسلحة بقيمة 1.1 مليار دولار إلى تايوان. وتتضمَّن الصفقة 60 صاروخاً مضاداً للسفن و100 صاروخ جو - جو، بحسب صحيفة «بوليتيكو». وبعد التوجه الرسمي إلى الكونغرس، سيتعيَّن على لجنتي مجلسي النواب والشيوخ الموافقة على الصفقة قبل إتمامها.
... المزيد


مقالات ذات صلة

تقرير: القوات البحرية الأوروبية تحجم عن عبور مضيق تايوان

العالم تقرير: القوات البحرية الأوروبية تحجم عن عبور مضيق تايوان

تقرير: القوات البحرية الأوروبية تحجم عن عبور مضيق تايوان

شجّع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، (الأحد) أساطيل الاتحاد الأوروبي على «القيام بدوريات» في المضيق الذي يفصل تايوان عن الصين. في أوروبا، تغامر فقط البحرية الفرنسية والبحرية الملكية بعبور المضيق بانتظام، بينما تحجم الدول الأوروبية الأخرى عن ذلك، وفق تقرير نشرته أمس (الخميس) صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية. ففي مقال له نُشر في صحيفة «لوجورنال دو ديمانش» الفرنسية، حث رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أوروبا على أن تكون أكثر «حضوراً في هذا الملف الذي يهمنا على الأصعدة الاقتصادية والتجارية والتكنولوجية».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
العالم لندن تحذّر من عواقب مدمّرة لحرب في مضيق تايوان

لندن تحذّر من عواقب مدمّرة لحرب في مضيق تايوان

دافع وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي عن الوضع القائم في تايوان، محذرا من عواقب اقتصادية مدمرة لحرب، في خطاب تبنى فيه أيضًا نبرة أكثر تصالحا حيال بكين. وقال كليفرلي في خطاب ألقاه مساء الثلاثاء «لن تكون حرب عبر المضيق مأساة إنسانية فحسب بل ستدمر 2,6 تريليون دولار في التجارة العالمية حسب مؤشر نيكاي آسيا». وأضاف «لن تنجو أي دولة من التداعيات»، مشيرا إلى أن موقعها البعيد لا يؤمن أي حماية مما سيشكل ضربة «كارثية» للاقتصاد العالمي والصين.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم الصين تحقق مع ناشر تايواني في جرائم متعلقة بالأمن القومي

الصين تحقق مع ناشر تايواني في جرائم متعلقة بالأمن القومي

أعلنت السلطات الصينية، الأربعاء، أن ناشراً تايوانياً، أُبلغ عن اختفائه، خلال زيارة قام بها إلى شنغهاي، يخضع لتحقيق في جرائم متعلقة بالأمن القومي. وقالت تشو فنغ ليان، المتحدثة باسم «المكتب الصيني للشؤون التايوانية»، إن لي يانهي، الذي يدير دار النشر «غوسا»، «يخضع للتحقيق من قِبل وكالات الأمن القومي، لشبهات الانخراط بأنشطة تعرِّض الأمن القومي للخطر». وأضافت: «الأطراف المعنية ستقوم بحماية حقوقه المشروعة ومصالحه، وفقاً للقانون». وكان ناشطون وصحافيون في تايوان قد أبلغوا عن اختفاء لي، الذي ذهب لزيارة عائلته في شنغهاي، الشهر الماضي. وكتب الشاعر الصيني المعارض باي لينغ، الأسبوع الماضي، عبر صفحته على «ف

«الشرق الأوسط» (بكين)
العالم رئيس غواتيمالا يبدأ زيارة لتايوان

رئيس غواتيمالا يبدأ زيارة لتايوان

وصل رئيس غواتيمالا أليخاندرو جاماتي الاثنين إلى تايوان في زيارة رسمية تهدف إلى تعزيز العلاقات الدبلوماسية مع هذه الجزيرة التي تعتبر بلاده من الدول القليلة التي تعترف بها دبلوماسياً. وسيلقي جاماتي كلمة أمام البرلمان التايواني خلال الزيارة التي تستمر أربعة أيام.

«الشرق الأوسط» (تايبيه)
العالم بكين تحتج لدى سيول إثر «تصريحات خاطئة» حول تايوان

بكين تحتج لدى سيول إثر «تصريحات خاطئة» حول تايوان

أعلنت الصين أمس (الأحد)، أنها قدمت شكوى لدى سيول على خلفية تصريحات «خاطئة» للرئيس يون سوك يول، حول تايوان، في وقت يشتدّ فيه الخلاف الدبلوماسي بين الجارين الآسيويين. وتبادلت بكين وسيول انتقادات في أعقاب مقابلة أجرتها وكالة «رويترز» مع يون في وقت سابق الشهر الحالي، اعتبر فيها التوتر بين الصين وتايوان «مسألة دولية» على غرار كوريا الشمالية، ملقياً مسؤولية التوتر المتصاعد على «محاولات تغيير الوضع القائم بالقوة».

«الشرق الأوسط» (بكين)

هجوم صاروخي على سفينة قبالة السواحل اليمنية يتسبب بحريق

سفينة شحن ترسو في ميناء عدن باليمن حيث وصلت إليه بعد تعرضها لهجوم في البحر الأحمر (رويترز)
سفينة شحن ترسو في ميناء عدن باليمن حيث وصلت إليه بعد تعرضها لهجوم في البحر الأحمر (رويترز)
TT

هجوم صاروخي على سفينة قبالة السواحل اليمنية يتسبب بحريق

سفينة شحن ترسو في ميناء عدن باليمن حيث وصلت إليه بعد تعرضها لهجوم في البحر الأحمر (رويترز)
سفينة شحن ترسو في ميناء عدن باليمن حيث وصلت إليه بعد تعرضها لهجوم في البحر الأحمر (رويترز)

أفادت وكالتا أمن بحري بريطانيتان اليوم (الخميس)، بأن هجوماً صاروخياً استهدف سفينة شحن تبحر في خليج عدن قبالة السواحل اليمنية، مما تسبب في نشوب حريق على متنها، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وكالة «يو كاي إم تي أو» التي تديرها القوات البحرية الملكية إن «سفينة هوجمت بصاروخين، مما أدى إلى نشوب حريق على متنها»، مشيرة إلى أن «قوات التحالف تستجيب للحادثة».

من جهتها، أشارت وكالة «أمبري» للأمن البحري إلى أنها تلقت بلاغاً عن «تعرّض سفينة شحن عامة مملوكة من بريطانيا وترفع علم جمهورية بالاو لهجوم بصاروخين على بعد نحو 63 ميلاً بحرياً إلى جنوب شرقي عدن في اليمن».

ولفتت «أمبري» إلى أن السفينة «يبدو أنها كانت متجهة من ماب تا فوت في تايلاند، في اتجاه البحر الأحمر».

ولم تتبنّ أي جهة على الفور هذا الهجوم الذي يأتي بعد سلسلة ضربات شنها المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران على سفن في البحر الأحمر.

ومنذ 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، ينفّذ الحوثيون المدعومون من إيران، هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعماً لقطاع غزة الذي يشهد حرباً تشنها إسرائيل منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

في محاولة ردعهم، شنّت القوّات الأميركيّة والبريطانيّة ضربات على مواقع تابعة لهم منذ 12 يناير (كانون الثاني). وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات يقول إنها تستهدف مواقع أو صواريخ ومسيّرات معدة للإطلاق كان آخرها الأحد.

وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف السفن الأميركية والبريطانية في المنطقة، عادّين أن مصالح البلدين أصبحت «أهدافاً مشروعة».


ترقب لقرار «المركزي التركي» حول سعر الفائدة وتوقعات بالتثبيت

محافظ المصرف المركزي التركي فاتح كاراهان (الشرق الأوسط)
محافظ المصرف المركزي التركي فاتح كاراهان (الشرق الأوسط)
TT

ترقب لقرار «المركزي التركي» حول سعر الفائدة وتوقعات بالتثبيت

محافظ المصرف المركزي التركي فاتح كاراهان (الشرق الأوسط)
محافظ المصرف المركزي التركي فاتح كاراهان (الشرق الأوسط)

سادت توقعات بأن تتخذ لجنة السياسات النقدية بمصرف تركيا المركزي قراراً خلال اجتماعها، الخميس، بتثبيت سعر الفائدة الرئيسي عند مستوى 45 في المائة.

وتعقد اللجنة حالياً أول اجتماعاتها تحت رئاسة رئيس المصرف الجديد فاتح كاراهان، الذي تولى منصبه خلفاً لرئيسة المصرف المستقيلة حفيظة غايا إركان، والذي تعهد بالإبقاء على سياسة التشديد النقدي في الإطار الذي يتناسب مع حركة التضخم.

ولفت كاراهان، خلال تقديمه التقرير الفصلي لتوقعات التضخم في وقت سابق من فبراير (شباط) الحالي، إلى أن إدارة المصرف لا ترى حالياً أنه سيتم الاستمرار في دورة التشديد النقدي، لكنه قد يعود إلى رفع الفائدة إذا كانت هناك مخاطر تستلزم ذلك.

ومع ترقب اجتماع لجنة السياسة النقدية، ارتفع سعر الدولار للمرة الأولى إلى أكثر من 31 ليرة وهو مستوى قياسي متدنٍ غير مسبوق للعملة التركية.


انكماش النشاط التجاري الألماني للشهر الثامن على التوالي

ارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 48.2 في فبراير من 47.7 في الشهر السابق متجاوزاً توقعات المحللين عند 48 لكنه لا يزال في منطقة الانكماش (رويترز)
ارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 48.2 في فبراير من 47.7 في الشهر السابق متجاوزاً توقعات المحللين عند 48 لكنه لا يزال في منطقة الانكماش (رويترز)
TT

انكماش النشاط التجاري الألماني للشهر الثامن على التوالي

ارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 48.2 في فبراير من 47.7 في الشهر السابق متجاوزاً توقعات المحللين عند 48 لكنه لا يزال في منطقة الانكماش (رويترز)
ارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 48.2 في فبراير من 47.7 في الشهر السابق متجاوزاً توقعات المحللين عند 48 لكنه لا يزال في منطقة الانكماش (رويترز)

تعمّق الانكماش الاقتصادي في ألمانيا في فبراير (شباط)؛ حيث لم يتمكن التحسن الطفيف في نشاط الخدمات من تعويض التدهور الحاد المفاجئ في التصنيع.

فقد انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب «إتش سي أو بي» الألماني، الذي أعدته «ستاندرد آند بورز غلوبال» إلى 46.1 في فبراير من 47 في الشهر السابق. ويتناقض هذا مع التوقعات في استطلاع أجرته «رويترز» بارتفاعه إلى 47.5.

وكان شهر فبراير هو الشهر الثامن على التوالي بقراءة أقل من علامة 50، ما يشير إلى انكماش النشاط التجاري، ويمثل أسرع معدل انخفاض منذ أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

ويتتبع مؤشر مديري المشتريات المركب قطاعي الخدمات والتصنيع، اللذين يمثلان معاً أكثر من ثلثي الاقتصاد الألماني.

وقال الخبير الاقتصادي في بنك «هامبورغ» التجاري، طارق كمال شودري: «بعد بصيص من الأمل في الأشهر الأخيرة، تشعر الصناعة الألمانية الآن بالتشاؤم».

وانخفض النشاط التجاري في قطاع التصنيع إلى 42.3 في فبراير من 45.5 في الشهر السابق، وهو أقل بكثير من توقعات المحللين بارتفاعه إلى 46.1.

وأشار شودري إلى أن تراجع أسعار مستلزمات الإنتاج وقصر مواعيد التسليم، الذي يبدو إيجابياً للوهلة الأولى في ظل ضغوط الأسعار وأزمة البحر الأحمر، يؤكدان الضعف المزمن في الطلب.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 48.2 في فبراير من 47.7 في الشهر السابق، متجاوزاً توقعات المحللين عند 48، لكنه لا يزال في منطقة الانكماش.

وكان شودري الأكثر تفاؤلاً بشأن الخدمات، وقال: «يمكننا أن نرى ضوءاً في نهاية النفق، ولكن قد يستغرق الأمر حتى الربع الثاني للوصول إلى هناك».


دماء في البيت الأبيض... كلب بايدن عض حرس الرئيس 24 مرة

الرئيس الأميركي جو بايدن وزوجته مع كلبهما «كوماندر» (إ.ب.أ)
الرئيس الأميركي جو بايدن وزوجته مع كلبهما «كوماندر» (إ.ب.أ)
TT

دماء في البيت الأبيض... كلب بايدن عض حرس الرئيس 24 مرة

الرئيس الأميركي جو بايدن وزوجته مع كلبهما «كوماندر» (إ.ب.أ)
الرئيس الأميركي جو بايدن وزوجته مع كلبهما «كوماندر» (إ.ب.أ)

أظهرت وثائق جديدة أن كلب الرئيس الأميركي جو بايدن، «كوماندر»، عض عملاء الخدمة السرية الأميركية في 24 مناسبة على الأقل.

وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد أظهرت سجلات الخدمة السرية الأميركية مدى تسبب «كوماندر»، وهو جرو من فصيلة «جيرمن سيبرد» (German Shepherd) في إحداث فوضى إثر مهاجمته للحرس الرئاسي الشخصي المكلف حماية بايدن وأسرته.

وأشار أحد كبار العملاء إلى أن هجمات «كوماندر» دفعت الخدمة السرية إلى تغيير تكتيكاتها، حيث نصحت العملاء «بترك مسافة كبيرة بينها وبين الكلب».

ووفقاً للوثائق، فقد وقع ما لا يقل عن 24 حادث عض لأفراد من الخدمة السرية بين أكتوبر (تشرين الأول) 2022 ويوليو (تموز) 2023، في كل من الرسغ والساعد والمرفق والخصر والصدر والفخذ والكتف.

وبحسب تقرير «بي بي سي»، فإن الوثائق لم تذكر جميع حوادث العض المتعلقة بـ«كوماندر»، بل فقط تلك المتعلقة بأفراد الخدمة السرية.

«كوماندر» كلب الرئيس جو بايدن (رويترز)

وغادر «كوماندر» البيت الأبيض في أكتوبر من العام الماضي، بعد أسبوع واحد من طلب أحد عملاء الخدمة السرية العلاج الطبي بسبب تعرضه لهجوم شديد من قبله.

وتسببت «عضة عميقة» في ساعد أحد الأعضاء في يونيو (حزيران) 2023 في تناثر كمية كبيرة من الدماء على الأرض في إحدى مناطق البيت الأبيض، الأمر الذي نتج عنه تعليق الجولات في الجناح الشرقي للمبنى لمدة 20 دقيقة، وفقاً للوثائق.

وفي يوليو (تموز)، تعرض عميل آخر للعض في يده واحتاج إلى ست غرز. وأظهرت إحدى رسائل البريد الإلكتروني أن العضة تسببت في «جرح مفتوح عميق وشديد» وأن العميل «بدأ يفقد كمية كبيرة من الدم».

وقد حصل هذا العامل على «حزمة رعاية صغيرة» من زملائه كهدية بعد تعرضه للعض، وتضمنت هذه الحزمة مسكنات ألم ومرهم مضاد حيوي ورذاذ الفلفل وكمامة وبسكويت للكلاب «لأغراض السلامة»، حتى يستخدمه فيما بعد إذا لزم الأمر لإبعاد الكلب عنه.

ولعائلة بايدن كلب آخر من الفصيلة نفسها هو «ميجور»، وقد واجه بدوره صعوبات في التأقلم مع أجواء البيت الأبيض.

وفي عام 2021 أعيد لفترة قصيرة إلى بيت العائلة في ديلاوير بعد حادث عض واحد على الأقل كما أخضع لتدريب إضافي. ولاحقاً تقرر إبقاؤه لدى أصدقاء للعائلة.

وتمتلك العائلة أيضاً قطاً يدعى «ويلو»، علماً أن القطط عادة ما تكون الحيوانات الأليفة الأكثر ندرة في البيت الأبيض.


محضر «الفيدرالي»: المسؤولون حذرون من خفض أسعار الفائدة بسرعة كبيرة

أظهر محضر اجتماع يناير أن واضعي أسعار الفائدة ظلوا منتبهين للغاية لمخاطر التضخم (رويترز)
أظهر محضر اجتماع يناير أن واضعي أسعار الفائدة ظلوا منتبهين للغاية لمخاطر التضخم (رويترز)
TT

محضر «الفيدرالي»: المسؤولون حذرون من خفض أسعار الفائدة بسرعة كبيرة

أظهر محضر اجتماع يناير أن واضعي أسعار الفائدة ظلوا منتبهين للغاية لمخاطر التضخم (رويترز)
أظهر محضر اجتماع يناير أن واضعي أسعار الفائدة ظلوا منتبهين للغاية لمخاطر التضخم (رويترز)

يُظهر محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن معظم المسؤولين ما زالوا أكثر قلقاً بشأن خطر خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر جداً بدلاً من إبقائها مرتفعة لفترة طويلة جداً والإضرار بالاقتصاد.

فقد أظهر ملخص اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في الفترة من 30 إلى 31 يناير (كانون الثاني)، والذي صدر مساء الأربعاء، أن صناع السياسات يريدون رؤية المزيد من الأدلة على أن التضخم يسير بقوة على الطريق نحو هدفهم البالغ 2 في المائة قبل خفض أسعار الفائدة، مع إثارة البعض مخاوف من احتمال توقف التقدم.

وبينما كان واضعو أسعار الفائدة راضين عن التقدم المحرز في خفض التضخم وتحقيق هدف لمصرف الاحتياطي الفيدرالي المتمثل في التوظيف الكامل، أكد المحضر وجهة نظرهم بأنه من السابق لأوانه النظر في خفض أسعار الفائدة من أعلى مستوى لها منذ 23 عاماً والذي يتراوح بين 5.25 في المائة إلى 5.5 في المائة.

وجاء في محضر الاجتماع: «أشار المشاركون إلى أن التوقعات الاقتصادية غير مؤكدة وأنهم ظلوا منتبهين للغاية لمخاطر التضخم».

وكانت ردود أفعال السوق ضعيفة، حيث تعافت الأسهم الأميركية يوم الأربعاء من انخفاض قصير، وسرعان ما عكس عائد سندات الخزانة لأجل عامين، الذي يتحرك مع توقعات أسعار الفائدة، ارتفاعاً متواضعاً. لم تتغير الرهانات على وتيرة تخفيضات أسعار الفائدة الفيدرالية هذا العام إلا قليلاً، وفق صحيفة «فاينانشيال تايمز».

ويأتي إصدار المحضر بعد ثلاثة أسابيع من استخدام رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مؤتمره الصحافي بعد الاجتماع في 31 يناير للرد على توقعات الأسواق بأن المصرف المركزي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة في أقرب وقت من شهر مارس (آذار) - وهو موقف متشدد أدى إلى عمليات بيع مكثفة في أسواق الأسهم الأميركية.

وأكد باول أيضاً في يناير أن لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية ستبدأ مناقشات حول موعد البدء في إبطاء بيع سندات الحكومة الأميركية لتقليل حجم ميزانيتها العمومية.

وقد سمح لمصرف الاحتياطي الفيدرالي بما يصل إلى 60 مليار دولار من سندات الخزانة و35 مليار دولار من الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري لإخراج ميزانيته العمومية في إطار ما يسمى برنامج التشديد الكمي.

خلال المراحل الأولى من الوباء، اشترى المصرف الاحتياطي الفيدرالي تريليونات الدولارات من ديون الحكومة الأميركية لتجنب انهيار السوق. لكن هذه السياسة انتهت في عام 2022 مع ارتفاع التضخم.

ووفقاً لمحضر الاجتماع، ناقش المسؤولون «القرار النهائي بإبطاء وتيرة جولة الإعادة» - في إشارة إلى أن التباطؤ في وتيرة فترة التيسير النقدي لا يزال أمراً بعيد المنال.

وفيما يتعلق بتخفيضات أسعار الفائدة، كان المحضر متماشياً إلى حد كبير مع الموقف الأكثر تشدداً الذي اتخذه باول بعد اجتماع الشهر الماضي، عندما استخدم المؤتمر الصحافي ليقول إنه في حين أن الخطوة التالية لمصرف الاحتياطي الفيدرالي ستكون خفض أسعار الفائدة، فإن «الحالة الأساسية» للمسؤولين فعلت ذلك. ولن يكون التخفيض في الاجتماع المقبل في 20 مارس.

كما أدت بيانات التضخم الأكثر سخونة من المتوقع في الأسابيع الأخيرة إلى تقليص توقعات السوق لما يصل إلى ستة تخفيضات هذا العام. ويعتمد المتداولون الآن على أربعة، بدءاً من شهر يونيو (حزيران). وأشارت أحدث توجيهات الاحتياطي الفيدرالي إلى ثلاثة تخفيضات هذا العام.

منذ الاجتماع الأخير لمصرف الاحتياطي الفيدرالي، أفاد مكتب إحصاءات العمل أن أسعار المستهلك ارتفعت بنسبة 3.1 في المائة خلال العام حتى يناير (كانون الثاني)، بانخفاض من 3.4 في المائة في كانون الأول (ديسمبر) - ولكن تحسنا أقل في البيانات مما كان متوقعاً.

وظل مقياس التضخم الأساسي الذي يتم مراقبته من كثب، والذي يستثني مكونات الغذاء والطاقة المتقلبة، عند 3.9 في المائة.

لكن الانخفاضات الحادة في التضخم المقاسة بمؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي، المقياس المفضل لدى المصرف الاحتياطي الفيدرالي، خلال النصف الثاني من عام 2023 عززت الآمال في خفض أسعار الفائدة هذا العام. وقد أصبح التضخم السنوي لنفقات الاستهلاك الشخصي خلال الأشهر الستة الماضية أقل من هدف للمصرف الاحتياطي الفيدرالي.

ومع ذلك، في حين أقر واضعو أسعار الفائدة بوجود «تقدم كبير» في سعيهم لدفع التضخم مرة أخرى نحو هدف 2 في المائة، إلا أنهم قالوا إن ذلك يعكس عوامل «خاصة».

وحذر بعض المسؤولين من «مخاطر سلبية» على الاقتصاد هذا العام، بما في ذلك تباطؤ الإنفاق الاستهلاكي، وهو ما قد يؤثر على توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.4 في المائة.

وفي حين ساعد المستهلكون الأميركيون في جعل الولايات المتحدة صاحبة أفضل أداء اقتصادي في مجموعة السبع هذا العام، أشار بعض أعضاء اللجنة إلى أن الموارد المالية للأسر الفقيرة والمتوسطة الدخل أصبحت مرهقة.

وجاء في المحضر: «أشاروا إلى زيادة استخدام الأرصدة المتجددة لبطاقات الائتمان وخدمات الشراء الآن والدفع لاحقاً، فضلاً عن زيادة معدلات التأخر في السداد لبعض أنواع القروض الاستهلاكية».


الدنماركي هولغر رونه يعود لمدربه مراد أوغلو

هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)
هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)
TT

الدنماركي هولغر رونه يعود لمدربه مراد أوغلو

هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)
هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)

عاد هولغر رونه إلى مدربه السابق باتريك مراد أوغلو بعد انتهاء شراكة المصنف السابع عالمياً مع بوريس بيكر وزفيرين لوتي، عقب أداء مخيب للآمال في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، الشهر الماضي.

وتعاون رونه مع الألماني بيكر في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، قبل أن يضيف لوتي، مدرب روغر فيدرر السابق، إلى فريقه قبل موسم 2024، لكنهما رحلا بعد خسارة اللاعب الدنماركي أمام الفرنسي أرتور كازو المشارك ببطاقة دعوة بالدور الثاني في ملبورن بارك.

وسبق لرونه (20 عاماً) العمل مع الفرنسي مراد أوغلو وفاز بلقب بطولة باريس للأساتذة 2022 بعد تغلبه على المصنف الأول عالمياً نوفاك ديوكوفيتش في النهائي تحت قيادته.

وأكد رونه عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي (تويتر سابقاً)، عودة مراد أوغلو قائلاً: «في بعض الأحيان يجب عليك تجربة مجموعة متنوعة من الأشياء لمعرفة ما يناسبك وما لا يناسبك».

وتابع: «في الأشهر الأخيرة تعلمت الكثير بشأن ما هو مهم بالنسبة لي. مع باتريك حققت بعضاً من أعظم انتصاراتي وأعتقد أنه يمكنه مساعدتي في تحقيق أهدافي».

وقال مراد أوغلو إنه متحمس للعودة إلى فريق رونه.

وأضاف: «لقد عرفنا بعضنا منذ أن كان عمره 13 عاماً، وكنت أؤمن دائماً بإمكاناته. لديه أهداف عالية وأنا كذلك بالنسبة له».

وختم: «إنها بداية مغامرة جديدة. أراكم يا رفاق في أكابولكو وإنديان ويلز وميامي».


لأن العاطفة البشرية لا يحكمها القانون... إليكم 4 محاور لتبسيطها ومحاولة فهمها

العواطف هي الخيوط النابضة بالحياة التي تنسج لحظاتنا العميقة وتفاعلاتنا اليومية (Shutterstock)
العواطف هي الخيوط النابضة بالحياة التي تنسج لحظاتنا العميقة وتفاعلاتنا اليومية (Shutterstock)
TT

لأن العاطفة البشرية لا يحكمها القانون... إليكم 4 محاور لتبسيطها ومحاولة فهمها

العواطف هي الخيوط النابضة بالحياة التي تنسج لحظاتنا العميقة وتفاعلاتنا اليومية (Shutterstock)
العواطف هي الخيوط النابضة بالحياة التي تنسج لحظاتنا العميقة وتفاعلاتنا اليومية (Shutterstock)

يقول المهاتما غاندي: «لا يمكن تصنيع العاطفة أو تنظيمها بموجب القانون»، ففي نسيج التجربة الإنسانية الغني، تعد العواطف هي الخيوط النابضة بالحياة التي تنسج لحظاتنا العميقة وتفاعلاتنا اليومية، هي أشبه مجموعة من الألوان، كل لون منها شعور مميز يرسم لوحات حياتنا بالفرح والحزن والعاطفة والخوف.

وفي تقرير لموقع «سايكولوجي توداي»، قال الدكتور ويليام أ. هاسيلتاين رئيس منظمة «ACCESS Health International»، إن «عالم العواطف هذا عالمي ولكنه شخصي للغاية، لأنه يشكل التصورات والسلوكيات عبر الثقافات. ومع ذلك، فإن فهم هذه المشاعر والتعبير عنها من خلال اللغة يمكن أن يشكل تحديًا. وبالمثل، فإن فهم مشاعر الآخرين والطرق التي يحاولون بها التعبير عن أنفسهم قد يبدو مستحيلاً تقريباً».

ومنظمة «ACCESS Health International» هي منظمة غير ربحية تعمل على ضمان حصول جميع الأشخاص، بغض النظر عن أعمارهم أو المكان الذي يعيشون فيه، على رعاية صحية عالية الجودة وبأسعار معقولة.

دراسة حددت 4 محاور عاطفية لتبسيط عالم العواطف المعقد (سايكولوجي توداي)

أربعة محاور عاطفية لتبسيط عالم العواطف المعقد

ووفق التقرير، سعت دراسة حديثة نشرت في مجلة «Nature Scientific Reports» إلى تبسيط عالم العواطف المعقد من خلال تحديد اللغة العاطفية الأكثر شيوعاً. وباستخدام تحليل شامل للكلمات التي تشترك في المعنى، تمكنوا من تحديد 4 محاور عاطفية مركزية ترتبط بها جميع الكلمات العاطفية الأخرى: جيد- يريد- سيئ- حب.

وبحسب الدراسة، فإن جميع الكلمات العاطفية لها صلة بأحد هذه المحاور في العديد من اللغات، وليس الإنجليزية فقط. ومن خلال البحث عن الجوهر المشترك للغة العاطفية، اكتشف الباحثون بعضاً مما يعنيه أن تكون إنساناً وأن تعبر عن المشاعر.

فهم اللغة العاطفية لكن خارج حدود اللغة

يشير التجميع إلى الظاهرة التي يعبر فيها مصطلح لغوي واحد عن مفهومين متميزين أو أكثر في اللغة. ومن خلال دراسة أنماط المعنى المشترك عبر اللغات، يمكن للباحثين اكتشاف الارتباطات المعرفية والثقافية الأساسية التي تشكل التعبير اللغوي.

وهذا يسلط الضوء على الجوانب العالمية للعاطفة الإنسانية من خلال تحديد المحاور العاطفية المشتركة التي تكمن وراء التعبيرات اللغوية المتنوعة.

وأشار هاسيلتاين إلى أن هذا النهج المبتكر يثري فهمنا للغة والعاطفة ويعمق تقديرنا للنسيج الغني للتواصل البشري.

وشرح أن «اللغة تعمل بوصفها أداة قوية لتشكيل إدراكنا وتجربتنا للعواطف، وتؤثر الفروق الصغيرة المضمنة في الكلمات على كيفية تفسيرنا لمشاعرنا والتعبير عنها»، وأعطى مثالاً على ذلك.

تؤثر الفروق الصغيرة المضمنة في الكلمات على كيفية تفسيرنا لمشاعرنا والتعبير عنها (Shutterstock)

إذ يمكن أن تثير المرادفات المختلفة لكلمة «الحب» عدداً كبيراً من الاستجابات العاطفية القوية، كل منها يستدعي تجربة فريدة وعميقة:

فعندما نتحدث عن «العشق»، فإننا ننقل عاطفة وإعجاباً عميقين، وغالباً ما يرتبطان بالافتتان الرومانسي.

«نعتز به» يجلب إحساساً بالاعتزاز، وغالباً ما يرتبط بالروابط العائلية أو الذكريات العزيزة.

بينما «الإعجاب» يعكس الاحترام والتقدير، والاعتراف بصفات شخص ما أو إنجازاته.

«الإخلاص» ينقل الولاء والتفاني الذي لا يتزعزع، والذي غالباً ما يظهر في العلاقات الملتزمة أو الحماسة الدينية.

وأخيراً، «الشغف» يشعل الرغبة الشديدة والحماس، وغالباً ما يرتبط بالمساعي الرومانسية أو الإبداعية. ومن خلال استكشاف هذه المرادفات، نكشف عن النسيج المعقد للعواطف والروابط التي يشملها الحب.

ويسلط تحديد المحاور العاطفية الضوء على الترابط بين المفاهيم العاطفية عبر اللغات. تعمل الكلمات المرتبطة بهذه المحاور على أنها مرتكزات لفهم مجموعة واسعة من التجارب العاطفية والتعبير عنها. ويساعدنا هذا الاكتشاف على فهم مدى كون اللغة والعواطف عالمية ويمكن فهمها خارج حواجز اللغة. وهذا يزيد من التعاطف والتفاهم بين الناس.

الذكاء العاطفي والتواصل

أشار التقرير أيضاً إلى أن التواصل الفعال يعتمد على الذكاء العاطفي، أي القدرة على التعرف على العواطف وفهمها وإدارتها لدى النفس والآخرين، موضحاً أن فك رموز اللغة العاطفية المشتركة الكامنة وراء الثقافات المتنوعة يمكن أن يعزز التفاعلات بين الأفراد ويبني روابط ذات معنى.

على سبيل المثال، يمكن للمعالجين مساعدة العملاء على تطوير مفردات أكثر دقة وشمولية للتعبير عن مشاعرهم وتجاربهم. وهذا يمكن أن يمكّن العملاء من التعبير عن مشاعرهم بشكل أكثر فاعلية، وتعزيز الوعي الذاتي والتنظيم العاطفي.

كيف تعزز العاطفة فهم الذكاء الاصطناعي للمشاعر الإنسانية؟ (Adobe Stock)

العاطفة تعزز فهم الذكاء الاصطناعي للمشاعر الإنسانية

بحسب هاسيلتاين، فإن الأفكار المكتسبة من تحديد المحاور العاطفية لها آثار عميقة على تطوير نماذج اللغة والذكاء الاصطناعي (AI).

وشرح هاسيلتاين أن نماذج اللغة تعتمد على كميات هائلة من البيانات النصية لتوليد لغة شبيهة بالإنسان وفهم السياق. ومن خلال دمج المعرفة المستمدة من دراسة المعنى المشترك في اللغة، يمكن لنماذج اللغة أن تفهم بشكل أفضل العلاقات الدقيقة بين الكلمات والمفاهيم، ما يعزز قدرتها على التقاط تعقيدات المشاعر الإنسانية والتعبير.

يمكن أن يكون لهذا العديد من الفوائد، بما في ذلك قدرة الذكاء الاصطناعي على القيام بدور أكثر أهمية في الطب، ما يوفر للأطباء المثقلين بالعمل فرصة التواصل مع مرضاهم.

ووجدت دراسة حديثة أن الذكاء الاصطناعي يحتل مرتبة أفضل في التعامل مع المرضى مقارنة ببعض الأطباء، ويرجع ذلك جزئياً إلى اللغة والاستجابة العاطفية التي يمكن للذكاء الاصطناعي تقليدها.

تقدم الدراسة الكمية الأخيرة لمحة رائعة عن الشبكة المعقدة من اللغة والعاطفة التي تحدد التجربة الإنسانية، والمؤمل أن تساعدك هذه الدراسة على فهم المشاعر بشكل أفضل من خلال تحديد المحاور العاطفية المشتركة عبر اللغات.


بن غفير يدعو إلى توزيع مزيد من الأسلحة على المستوطنين

بن غفير متفقداً موقع عملية إطلاق النار التي وقعت عند حاجز قرب مستوطنة معاليه أدوميم اليوم (أ.ف.ب)
بن غفير متفقداً موقع عملية إطلاق النار التي وقعت عند حاجز قرب مستوطنة معاليه أدوميم اليوم (أ.ف.ب)
TT

بن غفير يدعو إلى توزيع مزيد من الأسلحة على المستوطنين

بن غفير متفقداً موقع عملية إطلاق النار التي وقعت عند حاجز قرب مستوطنة معاليه أدوميم اليوم (أ.ف.ب)
بن غفير متفقداً موقع عملية إطلاق النار التي وقعت عند حاجز قرب مستوطنة معاليه أدوميم اليوم (أ.ف.ب)

قال وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، اليوم (الخميس)، إنه سيواصل توزيع مزيد من الأسلحة على المستوطنين لتمكينهم من حماية أنفسهم، مضيفاً أن حق الإسرائيليين في الحياة أهم من حق الفلسطينيين في التنقل، وفق ما أوردته «وكالة أنباء العالم العربي».

وكان بن غفير يتحدث لوسائل الإعلام من موقع عملية إطلاق النار التي وقعت عند حاجز الزعيم قرب مستوطنة معاليه أدوميم وقُتل فيها إسرائيلي وأصيب ثمانية، أحدهم حالته خطيرة، بحسب هيئة الإسعاف الإسرائيلية. ودعا بن غفير إلى نشر المزيد من الحواجز العسكرية في أرجاء الضفة الغربية.


«نستله» ترى «تردداً» بين المتسوقين في الشرق الأوسط منذ بدء الصراع بغزة

العلامة التجارية لشركة «نستله» (أ.ف.ب)
العلامة التجارية لشركة «نستله» (أ.ف.ب)
TT

«نستله» ترى «تردداً» بين المتسوقين في الشرق الأوسط منذ بدء الصراع بغزة

العلامة التجارية لشركة «نستله» (أ.ف.ب)
العلامة التجارية لشركة «نستله» (أ.ف.ب)

قال الرئيس التنفيذي لشركة «نستله» في اتصال هاتفي مع صحافيين، اليوم (الخميس)، إن الشركة ترى «تردداً بين المستهلكين وتفضيلاً للعلامات التجارية المحلية» في الشرق الأوسط بعد بدء الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

وأعلنت شركة «يونيليفر» البريطانية وفي وقت سابق من هذا الشهر أن نمو مبيعاتها في الربع الرابع في جنوب شرقي آسيا تأثر بسبب مقاطعة المتسوقين في إندونيسيا للعلامات التجارية للشركات متعددة الجنسيات «رداً على الوضع الجيوسياسي في الشرق الأوسط».

 

 


«المركزي» الكوري يُبقي أسعار الفائدة دون تغيير وسط توقعات بخفضها لاحقاً

أبقى «المركزي الكوري» أسعار الفائدة ثابتة عند 3.5 % وسط توقعات بخفضها في الربع الثالث من هذا العام (رويترز)
أبقى «المركزي الكوري» أسعار الفائدة ثابتة عند 3.5 % وسط توقعات بخفضها في الربع الثالث من هذا العام (رويترز)
TT

«المركزي» الكوري يُبقي أسعار الفائدة دون تغيير وسط توقعات بخفضها لاحقاً

أبقى «المركزي الكوري» أسعار الفائدة ثابتة عند 3.5 % وسط توقعات بخفضها في الربع الثالث من هذا العام (رويترز)
أبقى «المركزي الكوري» أسعار الفائدة ثابتة عند 3.5 % وسط توقعات بخفضها في الربع الثالث من هذا العام (رويترز)

انضم المصرف المركزي الكوري الجنوبي يوم الخميس إلى نظرائه في الولايات المتحدة وأستراليا في السعي لتهدئة توقعات المستثمرين بخفض أسعار الفائدة بعد إبقائها عند أعلى مستوى في 15 عاماً.

وقال المحافظ ري تشانغ يونغ في مؤتمر صحافي: «معظم أعضاء مجلس المحافظين ما زالوا يرون أنه من السابق لأوانه مناقشة أي تخفيضات في أسعار الفائدة لأن التضخم أعلى من المستوى المستهدف ونحن بحاجة إلى التحقق من مسار التباطؤ».

وأبقى «المركزي الكوري» أسعار الفائدة ثابتة عند 3.5 في المائة، كما توقع جميع المحللين الـ38 الذين استطلعت «رويترز» آراءهم.

ويعكس هذا التعليقات الأخيرة التي أدلى بها رئيس «الاحتياطي الفيدرالي» جيروم باول، الذي قال مراراً وتكراراً إن صانعي السياسات يجب أن يكونوا حذرين في اتخاذ القرار بشأن متى يجعلون السياسات أقل تقييداً وأن يكونوا واثقين من أن التضخم سيستمر في الانخفاض.

وجاء قرار بنك كوريا يوم الخميس بالإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة بالإجماع. ومع ذلك، أضاف ري يوم الخميس أن أحد أعضاء مجلس الإدارة رأى أنه ينبغي إبقاء الباب مفتوحاً أمام خفض الفائدة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وكان ذلك كافياً للحفاظ على فرصة خفض أسعار الفائدة على رادار المستثمرين، حيث ارتفعت العقود الآجلة لسندات الخزانة الكورية الجنوبية الحساسة للسياسة لمدة ثلاث سنوات خلال المؤتمر الصحافي.

وقال محلل الدخل الثابت في شركة «دايشين» للأوراق المالية، كونغ دونغ راك: «لا أعتقد أن وجهة نظر أحد أعضاء مجلس الإدارة هي أن خفض سعر الفائدة وشيك، بل إن المصرف يستعد ببطء للتحول نحو أسعار الفائدة المنخفضة». ويتوقع المصرف خفض أسعار الفائدة في الربع الثالث من هذا العام.

ويقول المحللون إن التوقعات المتفق عليها هي أن بنك كوريا المركزي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة في الربع الثالث من هذا العام، لكن ذلك سيعتمد إلى حد كبير على الوقت الذي يبدأ فيه مصرف «الاحتياطي الفيدرالي» في تخفيف السياسة النقدية.

وأدى رفع أسعار الفائدة في كوريا الجنوبية بمقدار 300 نقطة أساس إلى توقف النمو الاقتصادي في رابع أكبر اقتصاد في آسيا، مع تضرر الاستثمار في البناء بسبب ارتفاع تكاليف الاقتراض حتى مع استمرار تحسن الصادرات.

وقال ري إنه لا يزال يرى فرصة ضئيلة للغاية لخفض أسعار الفائدة في النصف الأول من هذا العام، حيث يظل التضخم، على الرغم من تباطؤه، أعلى من هدف «المركزي» البالغ 2 في المائة.

ووصل تضخم أسعار المستهلكين إلى أدنى مستوى له منذ ستة أشهر بنسبة 2.8 في المائة في يناير (كانون الثاني)، ولا يزال أعلى من هدف «المركزي»، ولكنه انخفض للشهر الثالث على التوالي، ويرجع ذلك في الغالب إلى انخفاض أسعار النفط.

وأبقى بنك كوريا المركزي توقعاته للنمو الاقتصادي لهذا العام دون تغيير عند 2.1 في المائة والتضخم عند 2.6 في المائة، وفقاً لما أعلنه مع قرار سعر الفائدة.

وكان قرار أسعار الفائدة يوم الخميس هو الأول لعضو مجلس الإدارة هوانغ كون-إيل، الذي بدأ فترة ولايته المكونة من ثلاث سنوات في 13 فبراير (شباط).