ترقب «مواجهة دموية» بين ميليشيات الدبيبة وباشاغا

ترقب «مواجهة دموية» بين ميليشيات الدبيبة وباشاغا

بعد فشل كل جهود الوساطة محلياً ودولياً لوقف التصعيد في ليبيا
الجمعة - 28 محرم 1444 هـ - 26 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15977]
تواصل التحشيد العسكري قرب مطار طرابلس تحسباً لاندلاع مواجهات محتملة بين طرفي الصراع (أ.ف.ب)

باتت العاصمة الليبية طرابلس تترقب اندلاع مواجهات دامية بين الميليشيات الموالية لحكومة «الوحدة» المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، والميليشيات التابعة لغريمتها حكومة «الاستقرار» الموازية، برئاسة فتحي باشاغا، وذلك بعد فشل كل جهود الوساطة محلياً ودولياً في وقف التصعيد.

وأعلنت الميليشيات الموالية لحكومتي باشاغا والدبيبة حالة الاستنفار، وواصلت تحشيد عناصرها تحسباً للمواجهة الجديدة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن شهود عيان إعلان حالة الطوارئ في جميع مناطق العاصمة، التي توقعت أن تشهد حدوث اشتباكات وشيكة، مشيرة إلى أنه تم تشكيل غرفة عمليات مشتركة برئاسة محمد الحداد، رئيس أركان القوات الموالية لحكومة الدبيبة، لتنفيذ خطة الدفاع عن العاصمة، منعاً لأي اختراق محتمل.

وشهدت عدة مناطق في جنوب وغرب طرابلس تحليقاً مكثفاً لطيران مسيّر، لم تعرف الجهة التابع لها، بينما أعلنت اللجنة المشكلة من مجلس مصراتة البلدي، وأعيان وحكماء طرابلس الكبرى في بيان مشترك رفض القتال، وطالبت المجلس الرئاسي بتحمل مسؤولياته بإخراج خريطة طريق، تتضمن وقتاً محدداً لإجراء الانتخابات البرلمانية، مؤكدة «الوقوف بقوة ضد المعتدي ومن يسعى لإشعال فتيل الحرب».

في سياق ذلك، نصح جهاز الأمن القومي الليبي جميع التشكيلات المسلحة والوطنيين بالتزام القوانين والتشريعات، وتغليب مصلحة الوطن. وفي المقابل أكد محمد قنونو، المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة «الوحدة»، أنها جاهزة للدفاع عن العاصمة في حال مهاجمة «الجيش الوطني» بقيادة المشير خليفة حفتر، لها.
... المزيد


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

فيديو