اتهام ثم براءة... نتيجة طالبة مصرية تتحول من صفر إلى 84 %

اتهام ثم براءة... نتيجة طالبة مصرية تتحول من صفر إلى 84 %

أسرتها بعثت باستغاثة للرئيس السيسي
الثلاثاء - 19 محرم 1444 هـ - 16 أغسطس 2022 مـ
الطالبة أروى جمال لاشين تتوسط والدها ومسؤولاً حكومياً (وسائل إعلام مصرية)

شغلت نتيجة طالبة بالثانوية العامة الرأي العام المصري، بعد تحولها من صفر في المائة إلى 84 في المائة، عقب نشرها استغاثة بالرئيس عبد الفتاح السيسي.
القصة بدأت بعد نشر عدد من المواقع الإخبارية، أخباراً عن الطالبة أروى جمال لاشين، من محافظة الشرقية، وأنه تم تعديل درجاتها من صفر إلى 84 في المائة، بعدما قدمت مناشدة للرئيس السيسي، فأشعل الخبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً أنه جاء بعد تعديل وزاري تم مؤخراً، أطاح بالوزير الدكتور طارق شوقي، وحل موقعه رضا حجازي وزيراً للتربية والتعليم.
لكن وزارة التربية والتعليم شرحت الواقعة، نافيةً إعادة تصحيح أوراق إجابة الطالبة، وتحويلها من راسب إلى ناجح، وقال مصدر مسؤول بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية إن الوزارة حجبت فقط نتيجة أروى الطالبة بمدرسة «معتز الألفي الثانوية المشتركة» التابعة لإدارة منيا القمح التعليمية من طلاب الثانوية العامة، بعد أن ذكرت تحقيقات الشؤون القانونية بالوزارة شروعها في واقعة غش ونشر وتصوير وتداول إجابات على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوضح المصدر المسؤول في تصريحات صحافية أن الطالبة لم تظهر نتيجتها ضمن نتيجة الثانوية العامة 2022 التي أُعلنت يوم (السبت) الماضي، وأنه بعد انتهاء التحقيقات وتبين براءتها تم إعلان النتيجة، دون تعديل في درجاتها.
وأعلن وزير التربية والتعليم السابق طارق شوقي، نتيجة الثانوية العامة للعام الدراسي 2021 - 2022، يوم السبت الماضي، بنسبة نجاح 75.04، وفتحت وزارة التربية والتعليم باب التظلم الإلكتروني على نتائج الثانوية العامة، اعتباراً من يوم الاثنين الموافق 8 أغسطس (آب) ولمدة 10 أيام.
وسادت حالة من الفرحة منزل الطالبة أروى بعد نشر النتيجة. وقال والد الطالبة عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي: «إن مراقب لجنة الامتحان، هو المسؤول عمّا حدث وتم تداوله على نطاق واسع، كما اتهمه بتصوير ورقة الإجابة التي تحمل اسم ابنته، وبدوره قام بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي».
وأشار والد الفتاة إلى أنه تم تفتيشها قبل دخولها إلى اللجنة ولم تدخل بصحبتها أي أدوات كهاتف محمول أو سماعات هاتف، وأن المراقب باللجنة هو المسؤول، مؤكداً أنه حرر محضراً بما تعرضت له الفتاة ومدى الضرر النفسي الذي تعرضت له، لافتاً إلى أدائها بقية الامتحانات في الأيام التالية.
وتوجه والد الفتاة وأسرتها بالشكر إلى الرئيس السيسي، ولما قالوا إنها «استجابته لحل أزمة ابنته التي فوجئت يوم إعلان نتيجة الثانوية 2022، بالحصول على (صفر) في جميع المواد والحرمان من الامتحانات لمدة عامين، وبيان الحقيقة من الوزارة».
وأفاد والد الطالبة بأنه تلقى اتصالاً هاتفياً من مدير مدرستها للتوجه لتسلم النتيجة، لافتاً إلى أنه تم الحصول على نتيجتها بمعدل 84.6 في المائة، معبراً عن سعادته البالغة واستقرار حال الأسرة بعد تعرض أفرادها للضيق.


مصر منوعات

اختيارات المحرر

فيديو