«أنكل فلافي»... سحر الكيك الياباني

«أنكل فلافي»... سحر الكيك الياباني

ملمس حريري ومذاق أوقع المصريين بغرامه
الأحد - 17 محرم 1444 هـ - 14 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15965]
كيك ياباني صنع في مصر

ما إن تطأ قدماك مركزاً تجارياً في العاصمة المصرية حتى يجذب انتباهك ذلك الكشك الزجاجي لبيع قطع من حلوى الجبن اليابانية أو كما تُعرف في مصر «أنكل فلافي» Uncle Fluffy التي لا يعلوها سوى «قبعة الشيف»، وختم لأول علامة في مصر تقدم حلوى الجبن اليابانية.

ورغم محدودية الإبهار البصري، لكن قد تنجذب إليها لإرضاء فضولك الذي يثيره طابور الزبائن في انتظار تذوق كيك ناعم وهش في تجربة قد لا تعيشها سوى في طوكيو.

وعن تجربة كيك الجبن اليابانية في مصر يقول المدير التنفيذي لـ«أونكل فلافي»، الكيان الوحيد الذي يقدمها في مصر، وسام الشامي، إن سر «التشيز كيك» اليابانية بات مألوفاً في مصر.

ويضيف الشامي، لـ«الشرق الأوسط»: «تحتوي كيك الجبن اليابانية على مكونات مختارة بعناية، بكميات شديدة الدقة وإلا اختلت الوصفة، لافتاً إلى أنها تضم جبن الكريمة والزبدة المتميزة وأجود أنواع البيض الطازج من المزارع، بحيث يتم خلط المكونات والخبز.

واعتبر الشامي هذه «عملية سرية وعالية الجودة، لضمان تفرد المذاق الذي بات يميز تجربة التسوق في المراكز التجارية الكبرى بعد أن نجح في جذب المصريين والسياح على حد سواء».

وحلوى «التشيز كيك» اليابانية، كما يشير الشامي، هي من الأكلات الشعبية هناك، عرفها اليابانيون منذ عام 1948، خرجت من مدينة هاكانا التي قدمت للمرة الأولى المعجنات الهشة المليئة بالجبن الكريمي والخفيف».

ولفت إلى تاريخ كيك الجبن اليابانية في مصر بأنه حديث للغاية، حيث ظهر تحديداً في عام 2019، بعد زيارة قام بها الدكتور كمال عبد العزيز، مؤسس العلامة التجارية في مصر، إلى اليابان، ليعمل على نقل التجربة إلى مصر.

ويقول الشامي: «مصر تحتضن مختلف الثقافات، نظراً لكونها بلدا سياحيا من الطراز الأول، كذلك فهي قلب الوطن العربي، وأتصور أن نجاح أي مشروع يبدأ من مصر».



أنكل فلافي علامة فارقة في صناعة الحلوى اليابانية


وعن أسرار المذاق يكشف المدير التنفيذي: «العنصر السري وراء (التشيز كيك) الياباني هو الملمس الحريري، والعرض المثير والرائحة التي لا تقاوم أثناء الخبز، فضلاً عن المذاق الذي يذوب في الفم دون إضافة كميات كبيرة من السكر تخل بمعادلة القيمة الغذائية».

وتابع الشامي: «لذا باتت مفضلة لهواة الأكل الصحي وعشاق ممارسة الرياضة، ويمكن القول إنها غذت ظاهرة عالمية تتصاعد طردياً مع زيادة الوعي التغذوي».

وكيف لكيك مثل هذه أن تنضم لقائمة الأكلات الصحية؟، يقول الشامي: «الجسم بحاجة إلى ما يمده بالطاقة ويشعره بالسعادة، وهذا كان الغرض الأصيل لليابانيين حين قدموا كيك الجبن، بمكونات طبيعية من الزُبد الطازج وجبن وبيض والقليل جداً من السكر والدقيق لذلك يعتبر من الحلويات قليلة السعرات الحرارية».

وأضاف الشامي: «المصريون بطبيعتهم يميلون إلى خوض التجارب الجديدة والغريبة من نوعها، لا سيما جيل الألفية، لذا لم نعان كثيرا في التعريف بالمنتج نظراً لانتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي مما ساهم في تقبلهم له، بل كان لهم طلبات خاصة ببعض الإضافات غير متوفرة في المنتج الأصلي وعملنا على ذلك وتم اعتمادها أيضاً في اليابان والشرق الأوسط».

تميل الحلوى بشكل عام إلى جذب العين، من خلال الألوان وطبقات الصوص الشهية وحبات التزيين، لكن اللافت في حلوى اليابان أنها تعكس ثقافتهم في البساطة، تُقدم قوالب بيضاء هشة على شكل دائري، يعلوها لون ذهبي يعكس مراحل الطهي، وعن تسويقها بهذا الشكل يقول الشامي: «صحيح أننا لا نعتمد على الإبهار البصري ولكن شكل الكيك في فروعنا يجذب الزبائن لأنه غريب بالنسبة لهم».

وتابع: «في بداية افتتاح فروعنا حرصنا على عمل عينات صغيرة من منتجنا كي يتذوق روادنا، وعندما اطمأنوا إليها أقبلوا عليها لأن المذاق الطيب الساحر هو الأصل».

الآن يمكنك التجول في القاهرة والتمتع بالحلوى اليابانية بعد أن تواجد «أونكل فلافي» في 10 فروع كبداية، ويقول المدير التنفيذي للعلامة التجارية: «نعمل على خطة طموحة بافتتاح العديد من الفروع في جميع محافظات مصر، لا سيما في الجنوب والدلتا، بعد أن فوجئنا بطلبات عدة، ما يحفزنا للتوسع».


اليابان مذاقات

اختيارات المحرر

فيديو