ماكرون وجونسون يعلنان التضامن مع سلمان رشدي

ماكرون وجونسون يعلنان التضامن مع سلمان رشدي

السبت - 16 محرم 1444 هـ - 13 أغسطس 2022 مـ

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الجمعة تضامنه مع الروائي البريطاني سلمان رشدي، مؤكّدًا «أنّنا اليوم إلى جانبه أكثر من أيّ وقت مضى».

وتعرض رشدي، الذي أصدر آية الله الخميني فتوى بقتله عام 1989 بسبب كتابه «آيات شيطانية»، للطعن في رقبته على مسرح معهد تشوتوكوا بغرب ولاية نيويورك الأميركية أمس الجمعة.

وكتب ماكرون على تويتر «منذ 33 عامًا، يُجسّد سلمان رشدي الحرّية ومحاربة الظلامية... نضاله هو نضالنا، وهو نضال عالميّ. اليوم، نقف إلى جانبه أكثر من أيّ وقت مضى».
https://twitter.com/EmmanuelMacron/status/1558205728170573825

من جهته، ندّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالهجوم «المروّع» الذي تعرض له الكاتب البريطاني.

ودان جونسون في تغريدة الاعتداء على رشدي «أثناء ممارسته حقًا علينا ألا نتوقف عن الدفاع عنه»، في إشارة إلى حرّية التعبير.

وقالت حاكمة ولاية نيويورك الديموقراطية كاثي هوتشل إنّ رشدي على قيد الحياة، ووصفته بأنّه «فرد أمضى عقودا يواجه السلطة بالحقيقة».

وتابعت «ندين كل أشكال العنف، ونريد أن يشعر الناس بأنّهم أحرار في قول الحقيقة وكتابتها».

واعتقل عنصر مكلّف ضبط أمن المشتبه به، فيما تعرّض محاور رشدي لإصابة في الرأس.

وأظهرت تسجيلات فيديو تمّ تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصا يسرعون لنجدة الكاتب بعد تعرّضه للاعتداء.


بريطانيا فرنسا الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو