أجزاء من إنجلترا «في حالة جفاف» وسط موجة حارة غير مسبوقة

أجزاء من إنجلترا «في حالة جفاف» وسط موجة حارة غير مسبوقة

السبت - 16 محرم 1444 هـ - 13 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15964]
انخفض منسوب المياه في خزان باتينغز بالقرب من مدينة هاليفاكس الإنجليزية بنسبة 65 في المائة (د.ب.أ)

أعلنت بريطانيا رسميا حالة الجفاف في أجزاء من إنجلترا الجمعة فيما واجهت الأسر قيودا جديدة على استخدام المياه خلال موجة طويلة من الطقس الحار والجاف تمثل اختبارا صعبا للبنية التحتية في البلاد.
وقالت وكالة البيئة في بيان إن أجزاء من جنوب ووسط وشرق إنجلترا أصبحت رسميا في حالة جفاف، ما يعني أن شركات المياه ستكثف جهودها للتعامل مع تداعيات الطقس الجاف على المزارعين والبيئة.
وقال وزير المياه ستيف دوبل في بيان، عقب اجتماع لمجموعة الجفاف الوطنية «طمأنتنا جميع شركات المياه بأن الإمدادات الأساسية لا تزال آمنة، وقد أوضحنا أن من واجبها الحفاظ على تلك الإمدادات».
وأضاف «نحن مستعدون بشكل أفضل من أي وقت مضى لفترات الطقس الجاف، لكننا سنواصل مراقبة الوضع عن كثب، بما في ذلك الآثار المترتبة على المزارعين والبيئة، واتخاذ المزيد من الإجراءات حسب ما تقتضي الحاجة». جاء الاجتماع في أعقاب أكثر شهور يوليو (تموز) جفافا على الإطلاق في إنجلترا منذ عام 1935. وبلغ معدل هطول الأمطار 35 في المائة فقط من المتوسط لهذا الشهر. وتمر أجزاء من إنجلترا وويلز الآن بمنتصف حالة تأهب «لحرارة شديدة» مدتها أربعة أيام. وكان آخر جفاف تعرضت له إنجلترا في عام 2018 حسب تقرير وكالة رويترز.


حظر الخراطيم


واجهت أجزاء كبيرة من أوروبا أسابيع من درجات الحرارة المرتفعة التي تسببت في اندلاع حرائق غابات كبيرة وأدت لانخفاض منسوب مياه نهر الراين في ألمانيا، بينما زاد معدل جفاف منبع نهر التيمز عن السنوات الماضية.
وفي وقت سابق اليوم الجمعة، أعلنت شركة يوركشير للمياه أن حظر استخدام الخراطيم سيبدأ في 26 أغسطس (آب) مما يمنع العملاء من استخدام الخراطيم لري الحدائق أو غسل السيارات أو ملء أحواض السباحة.
ودخل حظر الخراطيم والرشاشات لعملاء شركة ساوث إيست للمياه حيز التنفيذ الجمعة، بينما قالت شركة تيمز ووتر، التي تزود 15 مليون شخص في أنحاء لندن بالمياه، إنها تخطط أيضا لفرض قيود.


بريطانيا تغير المناخ

اختيارات المحرر

فيديو