5 إجراءات إثيوبية «أحادية» حول «السد»

5 إجراءات إثيوبية «أحادية» حول «السد»

الجمعة - 15 محرم 1444 هـ - 12 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15963]

على مدار السنوات الماضية، اتخذت إثيوبيا 5 إجراءات وصفتها مصر وكذلك السودان بالـ«أحادية»، تتعلق بملء وتشغيل «سد النهضة»، المقام بالقرب من الحدود السودانية، وذلك على النحو التالي:
* قامت إثيوبيا بالمرحلة الأولى لتخزين المياه عام 2020، ورغم أنها كانت مقررة أن تصل إلى 18.5 مليار م3، لم تستطع تخزين سوى أقل من 5 مليارات متر مكعب خلال 3 أسابيع من (1 - 21 يوليو «تموز»). أعقبها احتجاج مصر والسودان، وأكدت القاهرة أنها ترفض بشكل قاطع هذه الخطوة، كما أبدى السودان قلقه من مدى سلامة السد وأثره على السدود ومحطات المياه لديه.
* في العام التالي 2021، خزنت أديس أبابا نحو 3 مليارات م3 من المياه خلال أسبوعين من 4 - 18 يوليو (المرحلة الثانية)، قبل هجوم الفيضان في التاسع عشر من نفس الشهر. وقد سجلت مصر، وكذلك السودان، اعتراضهما لدى مجلس الأمن على إعلان إثيوبيا استمرارها بملء السد.
* في 20 فبراير (شباط) 2022، أعلنت إثيوبيا تشغيلٍ وُصف بـ«المحدود» لـ«سد النهضة»، حين أطلق رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، رسمياً المرحلة الأولى من عملية توليد الكهرباء، بتشغيل توربين واحد، يمكنه توليد 375 ميغاواط فقط. وهو ما عدّته مصر «إمعاناً من الجانب الإثيوبي في خرق التزاماته».
* يوليو 2022، أعلنت إثيوبيا تنفيذ المرحلة الثالثة من ملء خزان سدّ النهضة خلال موسم الفيضان الحالي، وعلى أثره قدمت مصر (الجمعة) شكوى إلى مجلس الأمن الدولي.
* 11 أغسطس (آب) 2022، أطلق رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، تشغيل «التوربين الثاني» للسد، بهدف توليد الكهرباء.


ايثوبيا سد النهضة

اختيارات المحرر

فيديو