إصابة طفلة بـ{جدري القرود} في ألمانيا

إصابة طفلة بـ{جدري القرود} في ألمانيا

الأربعاء - 13 محرم 1444 هـ - 10 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15961]

أعلن معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض، أمس (الثلاثاء)، للمرة الأولى إصابة طفلة بجدري القرود.

وجاء في تقرير المعهد وفقاً للوضع حتى (الاثنين)، أن الفتاة المصابة تبلغ من العمر 4 سنوات وتعيش مع شخصين بالغين مصابين بالمرض في مدينة بفورتسهايم بولاية بادن - فورتمبرغ.

وكان المعهد قد أعلن الأسبوع الماضي إصابة مراهقين (15 و17 عاماً) بالمرض، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وأحصى المعهد حتى الآن إجمالاً 2916 إصابة بجدري القرود في جميع الولايات الألمانية، وجميع المصابين تقريباً من الرجال، باستثناء 7 إصابات بين النساء. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت قبل نحو أسبوعين أن تفشي مرض جدري القرود في أكثر من دولة يمثل «حالة طوارئ تثير قلقاً دولياً».

ويهدف التصنيف إلى تشجيع حكومات الدول الأعضاء على اتخاذ تدابير لاحتواء تفشي المرض. كما يهدف إلى توعية الأطباء والعيادات لاتخاذ إجراءات الحماية عند وجود حالات اشتباه وتوعية السكان لكيفية حماية أنفسهم من العدوى.

وحسب بيانات «روبرت كوخ»، فإن «انتقال العدوى يحدث في المقام الأول في سياق الأنشطة الجنسية، خصوصاً بين الرجال المثليين»، موضحاً أنه من ناحية المبدأ يمكن لأي شخص خالط جسدياً شخصاً مصاباً أن تنتقل إليه العدوى.

يُذكر أنه تم تسجيل أول حالة إصابة بجدري القرود في ألمانيا قبل نحو 7 أسابيع.

ويعد جدري القرود من الأمراض الأقل خطورة مقارنةً بالجدري الذي تم القضاء عليه منذ عام 1980، وينتقل الفيروس من شخص لآخر عن طريق الاتصال الجسدي الوثيق.

ويؤكد معهد «روبرت كوخ» أنه يجب على الأشخاص المصابين تجنب أي نوع من الاختلاط الوثيق، بما في ذلك الاتصال الجنسي المحميّ، مع أشخاص آخرين حتى يزول الطفح الجلدي وتسقط آخر قشرة.

وعادةً ما تختفي الأعراض، التي تشمل الطفح الجلدي، من تلقاء نفسها في غضون أسابيع قليلة، ولكن يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات طبية وفي حالات نادرة جداً إلى الوفاة لدى بعض الأشخاص.


المانيا فيروس جدري القرود

اختيارات المحرر

فيديو