فرار 31 سجيناً من نظارة توقيف في بيروت

فرار 31 سجيناً من نظارة توقيف في بيروت

الاثنين - 11 محرم 1444 هـ - 08 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15959]

أعلن مصدر قضائي فرار 31 سجيناً من سجن لبناني، بعد نشر حواجز حديدية مثبتة على إحدى النوافذ، فيما شرعت السلطات في عملية استقصاء وبحث للقبض عليهم، وفتحت تحقيقاً إدارياً وأمنياً في الحادثة.
وهرب هؤلاء من نظارة توقيف للسجناء تقع تحت جسر العدلية في بيروت، وهي نظارة تابعة لمخفر قصر العدل في بيروت. وقال المصدر القضائي لـ«الشرق الأوسط» إن الفارين هم من اللبنانيين والسوريين ومن جنسيات أجنبية أخرى، ولفت المصدر إلى أن المعلومات الأولية تفيد بأن هؤلاء «عمدوا إلى نشر الحواجز الحديدية في نافذة النظارة، بعد إدخال المناشير بشكل سري إلى السجن»، مشيراً إلى أنهم «استطاعوا انتزاع القضبان الحديدية بعد برْدِها، وعمدوا إلى تسلق النافذة والهروب منها».
إلى ذلك؛ قال المصدر إن السلطات المعنية «بدأت عملية تعداد للسجناء، وتفييش وتدقيق بالهويات، ضمن تحقيقات أمنية وقضائية حول الحادثة». وأضاف أن التحقيق شمل التدقيق فيما إذا كان هناك معاونون من خارج السجن للسجناء على الهرب.
واتخذت السلطات قراراً سريعاً بتعميم أسماء الفارين على جميع الأجهزة الأمنية بغرض ملاحقتهم وتوقيفهم، بموازاة تحقيق إداري وأمني «يسعى لمعرفة ما إذا كان هناك من تراخٍ أو تواطؤ أمني سمح بإدخال المناشير إلى السجن».
وحادثة الهروب ليست الأولى من نوعها في لبنان؛ ففي أغسطس (آب) 2021، فر 7 سجناء من مخفر شرطة منطقة ضهر البيدر غرب لبنان، فيما أصيب بعض أفراد الشرطة خلال مطاردتهم السجناء الفارين، وتوقيف 4 منهم.
وفي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، قُتل عدد من السجناء قرب العاصمة اللبنانية بيروت، خلال مطاردة أمنية بعد فرارهم من سجن «بعبدا». وأقدمت مجموعة من السجناء، بلغ عددهم 69 سجيناً، على تحطيم أبواب الزنزانات في سجن «بعبدا» والهرب إلى جهات مجهولة، فيما استولى 6 سجناء على سيارة، لدى فرارهم من سجن في قضاء بعبدا، لكن خلال مطاردة عناصر الأمن للفارين، اصطدمت السيارة بشجرة في منطقة الحدت (جنوب بيروت)، ما أدى إلى مقتل عدد منهم على الفور.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو