بكين تعلق حوارا عسكريا رفيع المستوى مع أميركا ومجالات تعاون أخرى

بكين تعلق حوارا عسكريا رفيع المستوى مع أميركا ومجالات تعاون أخرى

الجمعة - 7 محرم 1444 هـ - 05 أغسطس 2022 مـ

أعلنت بكين اليوم الجمعة أنها أوقفت التعاون مع الولايات المتحدة في عدد من المجالات، بما في ذلك الحوار بين كبار القادة العسكريين، ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان هذا الأسبوع.

كما قالت وزارة الخارجية الصينية في بيان إنها أوقفت محادثات المناخ مع الولايات المتحدة، وكذلك التعاون في منع الجريمة عبر الحدود وإعادة المهاجرين غير الشرعيين، من بين ثمانية إجراءات محددة.

أعلنت وزارة الخارجية الصينية فرض عقوبات على رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، في أعقاب قيام الأخيرة بزيارة تايوان في زيارة عدتها بكين «استفزازية».


وقالت الوزارة إن بيلوسي «تدخلت بشكل خطير في الشؤون الداخلية للصين وقوضت بشكل خطير سيادة الصين وسلامة أراضيها» عبر الزيارة، موضحة أن الصين «ستفرض عقوبات على بيلوسي وعائلتها المباشرة»، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.


وتعدّ الصين الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي ويبلغ عدد سكانها 23 مليون نسمة جزءاً لا يتجزأ من أراضيها. وقد ردت على الزيارة بتدريبات عسكرية الخميس واسعة غير مسبوقة حول الجزيرة، لا سيما إطلاق صواريخ باليستية كان يمكن أن يسقط بعضها في المنطقة.


وأعلن الجيش التايواني، أن «طائرات وسفناً حربية صينية» عبرت «الخط الأوسط» لمضيق تايوان الجمعة، معتبراً أن التدريبات العسكرية الأخيرة لبكين «استفزازية جداً».


اختيارات المحرر

فيديو