خلال أسبوع واحد... وفاة نحو 50 شخصاً بسبب البرق في الهند

خلال أسبوع واحد... وفاة نحو 50 شخصاً بسبب البرق في الهند

الاحتباس الحراري يؤثر على عدد ضربات البرق
الجمعة - 29 ذو الحجة 1443 هـ - 29 يوليو 2022 مـ
العواصف الرعدية زادت هذا العام بسبب زيادة مستويات التلوث (أ.ف.ب)

لقي سبعة أشخاص حتفهم بسبب البرق في شمال الهند، ليصل إجمالي عدد القتلى إلى 49 هذا الأسبوع.

وكان كل من لقوا حتفهم في ولاية أوتار براديش التي تمر حالياً بموجة الرياح الموسمية، وفقاً لشبكة «سكاي نيوز».

وكانت أحدث سبع وفيات من المزارعين القرويين الذين كانوا يحتمون تحت الأشجار أثناء هطول الأمطار. وقالت الشرطة في مدينة كوشامبي القريبة، إن هناك أربعة أشخاص من المتوفين من العائلة نفسها.

حتى الآن هذا الموسم، مات عدد من الأشخاص بسبب الصواعق أكثر من الحوادث المرتبطة بالأمطار مثل الفيضانات.



في أعقاب الوفيات، أصدرت الحكومة إرشادات جديدة للعواصف.

وقال المتحدث شيشر سينغ، «يموت الناس بسبب البرق أكثر من الحوادث المرتبطة بالمطر، رغم أن هذا هو الوقت الذي يموت فيه الناس عادة من الفيضانات أو غيرها من الحوادث المرتبطة بالأمطار».

وأوضح الكولونيل سانجاي سريفاستافا من إدارة الأرصاد الجوية الهندية، أن ما يقرب من 750 شخصاً قتلوا في الهند بسبب البرق منذ أبريل (نيسان).



وقالت سونيتا نارين، المديرة العامة لمركز العلوم والبيئة، إن الاحتباس الحراري يؤثر على عدد ضربات البرق هذه. توقعت بعض الدراسات أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة بدرجة واحدة إلى زيادة ضربات البرق بنسبة 12 في المائة.

وأوضح جي بي جوبتا، مدير إدارة الأرصاد الجوية، أن العواصف الرعدية زادت هذا العام بسبب زيادة مستويات التلوث.

وقال، «ارتفاع درجة حرارة الأرض يؤدي إلى تبخر المسطحات المائية مما يضيف الرطوبة إلى الغلاف الجوي. وجود الهباء الجوي بسبب تلوث الهواء يخلق ظروفاً مواتية للسحب الرعدية لتحفيز نشاط البرق».

ولقي أكثر من 200 شخص مصرعهم في الأمطار والانهيارات الطينية في الهند، و42 في بنغلاديش، منذ 17 مايو (أيار)، بينما نزح مئات الآلاف من الأشخاص.


الهند أخبار الهند الطقس كارثة طبيعية وفات

اختيارات المحرر

فيديو