الصومال: «حركة الشباب» تتبنى تفجيرين دمويين

الصومال: «حركة الشباب» تتبنى تفجيرين دمويين

الخميس - 29 ذو الحجة 1443 هـ - 28 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15948]

تابعت «حركة الشباب» الصومالية المرتبطة بتنظيم «القاعدة» الإرهابي، أمس، عملياتها الإرهابية، وبثت الإذاعة الرسمية نقلاً عن الشرطة وشهود عيان أن 5 أشخاص على الأقل قتلوا بانفجارين منفصلين وقعا في بلدتين بجنوب البلاد.
وقالت الشرطة إن 4 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم في الحادث الأول حين انفجرت قنبلتان في سوق للماشية ببلدة أفجوي بإقليم شبيلا السفلى. ونقلت وكالة «رويترز» عن ضابط الشرطة نور فرح: «انفجرت قنبلة واحدة لكنها لم تُسقط ضحايا، ثم انفجرت القنبلة الثانية وأودت بحياة 4 مدنيين». وبثت الإذاعة الرسمية أن الانفجار الثاني وقع في بلدة مركة الساحلية وأودى بحياة مفتش الشرطة هناك. وكتبت إذاعة مقديشو في تغريدة نقلاً عن مسؤولي أمن محليين: «قتل عبد الله علي وافو؛ مفتش شرطة مركة؛ عاصمة إقليم شبيلا السفلى، في تفجير إرهابي بالبلدة». وقال أحمد فرح، أحد سكان مركة، إن أفراد الأمن طوقوا موقع الانفجار.
وأكد المتحدث العسكري باسم «حركة الشباب»، عبد العزيز أبو مصعب، المسؤولية عن الهجومين. وقال لوكالة «رويترز»: «قتلنا مفتش شرطة مركة ومن كانوا معه في هجوم. وقتلنا جنديين بانفجار في أفجوي».
والمعروف أن هذه الحركة تحاول منذ أكثر من 10 سنوات إطاحة الحكومة المركزية في البلاد لفرض حكم قائم على فهمها المتشدد للشريعة، وكثيراً ما تشن هجمات بالأسلحة النارية وتفجر أهدافاً عسكرية ومدنية في الصومال، كما تشن هجمات على أهداف في المنطقة؛ خصوصاً في كينيا المجاورة.


الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

فيديو