«شطيرة ماكدونالدز» توجز رواية التضخم العالمي

«شطيرة ماكدونالدز» توجز رواية التضخم العالمي

الخميس - 29 ذو الحجة 1443 هـ - 28 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15948]
تواصل ماكدونالدز جذب الزبائن رغم ارتفاع أسعار منتجاتها (غيتي)

فيما يمكن أن يكون ملخصا موجزا حول وضع الاقتصاد العالمي، فإن شطائر ماكدونالدز تبدو وكأنها تقص واقعة التضخم العالمي، إضافة إلى إقبال الناس عليها رغم الغلاء المتوحش، في دلالة على أن المستهلكين يفضلون السلع الغذائية على غيرها.

وتواصل سلسلة مطاعم الوجبات السريعة جذب الزبائن رغم ارتفاع أسعار منتجاتها، لكن أرباحها تراجعت بسبب إغلاق متاجرها في روسيا وأوكرانيا وارتفاع التكاليف. وارتفعت المبيعات في الأسواق ذات أعداد المتاجر المتشابهة، وهو المعيار القياسي في تجارة التجزئة، بنسبة 9,7 بالمائة في الربع الثاني.

وفي الولايات المتحدة، أكبر أسواقها، ارتفعت مبيعات ماكدونالدز بنسبة 3,7 بالمائة، مدفوعة بارتفاع الأسعار إضافة إلى العروض الترويجية في المطاعم وعلى الإنترنت. كما زادت المبيعات بقوة في فرنسا وألمانيا والبرازيل واليابان، لكنها انخفضت في الصين بسبب تدابير الإغلاق الصارمة التي فرضتها الحكومة في مواجهة عودة تفشي كوفيد-19.

ومع الأخذ في الاعتبار إغلاق المتاجر في روسيا وأوكرانيا، بالإضافة إلى تقلبات أسعار العملة، انخفض حجم مبيعات المجموعة بنسبة 3 بالمائة إلى 5,72 مليار دولار. وانخفض صافي أرباح ماكدونالدز 46 بالمائة إلى 1,2 مليار دولار.

لكن قياساً لسعر السهم مع استثناء العناصر الاستثنائية، وهو المؤشر القياسي في وول ستريت، بلغ ربح المجموعة 2,55 دولار للسعر، متجاوزا عتبة 2,47 دولار التي توقعها المحللون. وقالت المجموعة: «تأثرت هوامش تشغيل الشركة سلبا بإغلاق المطاعم في روسيا وأوكرانيا، فضلاً عن الضغوط التضخمية على العمالة والمواد الخام». وتواجه الشركة بشكل خاص في الولايات المتحدة ارتفاع أسعار منتجات مثل الدجاج ولحم البقر، واضطرت في سوق العمل الضيق إلى أن ترفع أجورها قليلاً. وفي بريطانيا، سترفع ماكدونالدز سعر شطيرة البرغر بالجبن، أو التشيز برغر، بنسبة 20 بالمائة في أول زيادة لسعر الشطيرة التي تحظى بشعبية منذ 14 عاما، وذلك لمواجهة ارتفاع التضخم. وسيرتفع سعر الشطيرة الآن من 99 بنسا إلى 1.19 جنيه إسترليني. وقال رئيس سلسلة مطاعم البرغر في المملكة المتحدة للعملاء يوم الثلاثاء إن ماكدونالدز ستزيد أيضا الأسعار بمقدار 10-20 بنسا لمنتجات أخرى تأثرت بارتفاع التكاليف.

وقال أليستير ماكرو الرئيس التنفيذي لماكدونالدز في المملكة المتحدة وأيرلندا: «إننا نعيش أوقاتا صعبة بشكل لا يصدق». وأضاف: «مثلكم تماما، فإن شركتنا وأصحاب الامتياز الذين يمتلكون ويديرون مطاعمنا وموردينا يشعرون جميعا بتأثير ارتفاع التضخم».

وتأتي الزيادة، التي ستأخذ شطيرة البرغر بالجبن فوق نقطة السعر المهمة نفسيا البالغة جنيها إسترلينيا واحدا، في وقت يحوم فيه تضخم أسعار المستهلكين في بريطانيا عند أعلى مستوياته في 40 عاما ومن المتوقع أن يصل إلى 11 بالمائة في أكتوبر (تشرين الأول). وقال ماكرو إن الزيادات تأجلت لأطول فترة ممكنة وإن الشركة لا تزال ملتزمة بالحفاظ على أسعار في متناول الجميع.


العالم الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

فيديو