لافروف يطمئن المصريين بشأن أزمة الغذاء

لافروف يطمئن المصريين بشأن أزمة الغذاء

الأحد - 25 ذو الحجة 1443 هـ - 24 يوليو 2022 مـ
لافروف خلال لقائه شكري (إ.ب.أ)

طمأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأحد في القاهرة، أولى وجهاته ضمن جولته الأفريقية، المصريين بشأن القلق المتعلق بأزمة الغذاء.
وقال لافروف في مؤتمر صحافي عقب محادثاته مع نظيره المصري سامح شكري بعد أن التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: «أكدنا تمسّك المصدرين الروس للحبوب بالإيفاء بجميع التزاماتهم». وتابع وزير الخارجية الروسي الذي يتوجه بعد القاهرة إلى إثيوبيا والكونغو الديمقراطية وأوغندا أن «الرئيس فلاديمير بوتين أكد ذلك أيضاً خلال محادثة هاتفية أجريت مؤخراً مع الرئيس المصري السيسي».
وتناول لقاء السيسي ولافروف، بحسب بيان للرئاسة المصرية، «بعض الموضوعات الثنائية... في مختلف المجالات خاصة التعاون في مجال قطاعات توريد الحبوب والغذاء، وكذلك قطاع البترول والغاز في ضوء الأزمة الراهنة في تلك القطاعات».
وأكد السيسي خلال اللقاء «دعم مصر للمساعي كافة التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة (الروسية الأوكرانية) سياسياً من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار الدوليين».
ووقّعت أوكرانيا وروسيا الجمعة في إسطنبول اتفاقاً مع تركيا والأمم المتحدة بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة في موانئ البحر الأسود، في مواجهة مخاطر المجاعة التي تهدد عدداً كبيراً من دول العالم. وأبرز بند ينصّ عليه الاتفاق هو إقامة «ممرات آمنة» من شأنها السماح بعبور السفن التجارية في البحر الأسود، وقد تعهدت موسكو وكييف «عدم مهاجمتها»، وفق قول مسؤول أممي.
سيكون الاتفاق صالحاً لمدة «120 يوماً» أي أربعة أشهر، وهي المدة اللازمة لإخراج نحو 25 مليون طن من الحبوب المكدّسة في الصوامع الأوكرانية في حين يقترب موعد موسم حصاد جديد. كما حصلت روسيا على ضمانات بعدم تطبيق العقوبات الغربية، بشكل مباشر أو غير مباشر، على صادراتها من المنتجات الزراعية والأسمدة.
وفي هذا الصدد علّق لافروف بأن «الأمين العام للأمم المتحدة أخذ على عاتقه مسؤولية رفع هذه القيود غير المشروعة التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على السلاسل اللوجيستية والمالية (الروسية)».


مصر عقوبات على روسيا

اختيارات المحرر

فيديو