صمت رسمي لبناني بعد تهديدات نصر الله

صمت رسمي لبناني بعد تهديدات نصر الله

حديثه عن الحرب مع إسرائيل لاقى استنكاراً حزبياً واسعاً
الجمعة - 16 ذو الحجة 1443 هـ - 15 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15935]
جنديان إسرائيليان قرب مستوطنة شتولا الإسرائيلية الحدودية مع لبنان (أ.ف.ب)

تعاملت الدولة اللبنانية مع تهديدات الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله بالحرب مع إسرائيل، بالصمت، حيث لم يصدر أي موقف رسمي، فيما اكتفى الرئيس ميشال عون بالتأكيد على أن «لبنان بلد محب للسلام، ومتمسك بسيادته الكاملة وبحقوقه في استثمار ثرواته الطبيعية ومنها استخراج النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة في الجنوب».

ولاقى تهديد نصر الله بالحرب على خلفية ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل استنكاراً لبنانياً واسعاً ورفضاً لإدخال اللبنانيين في «مغامرة جديدة».

وقال رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط إن تصريح نصر الله «وضع حداً لإمكانية التفكير في الوصول إلى تسوية حول الخط 23»، مضيفاً: «لقد دخل لبنان في الحرب الروسية - الأوكرانية، لذا وتفادياً لاندلاعها فهل يمكن للسيد أن يحدد لنا ما هو المسموح وما هو الممنوع، وذلك أفضل من أن نضيّع الوقت في التخمين واحتياط المصرف المركزي يذوب كل يوم»، فيما رأى رئيس حزب «الكتائب اللبنانية» سامي الجميل أن نصر الله يقحم الشعب في مغامرة جديدة.

في غضون ذلك، أكد بيان للرئاسة حق الرئيس عون في المشاركة بتشكيل الحكومة، نافياً أن يكون عون يسيء إلى مقام رئاسة مجلس الوزراء، وذلك رداً على بيان مكتب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الصادر الأربعاء.
... المزيد


لبنان حزب الله

اختيارات المحرر

فيديو