الأكسجين عالي الضغط علاج محتمل لـ«كورونا» طويل الأمد

الأكسجين عالي الضغط علاج محتمل لـ«كورونا» طويل الأمد

حسّن بشكل كبير الوظائف الإدراكية
الخميس - 15 ذو الحجة 1443 هـ - 14 يوليو 2022 مـ
غرفة علاج بالأكسجين عالي الضغط (رويترز)

من المرجح أن توفر دراسة جديدة حول «كوفيد - 19» طويل الأمد، الأمل لملايين الأشخاص الذين يعانون من الحالة المنهكة؛ حيث كشف الباحثون في تقرير نشرته مجموعة «ميديا نيوز جورب» الأميركية، أول من أمس، عن نتائج الدراسة، التي تشير إلى أن الأكسجين عالي الضغط هو مفتاح مهم للعلاج.
تضمنت الدراسة 73 مريضاً يعانون من أعراض معرفية بعد «كوفيد - 19» طويل الأمد، مثل ضباب الدماغ، وعدم القدرة على التركيز، والنسيان، وصعوبة تذكر الكلمات أو الأفكار المرغوبة، واستمرت هذه الأعراض لأكثر من ثلاثة أشهر بعد إصابة مؤكدة بالفيروس، وهي حالة مُعيقة تؤثر على ما يصل إلى 30 في المائة من مرضى «كوفيد - 19».
تم تقسيم المشاركين في الدراسة إلى مجموعتين؛ حيث تلقى 37 مريضاً علاجاً بالأكسجين عالي الضغط و36 مريضاً تلقوا جلسات علاج وهمي عبارة عن هواء طبيعي.
أجرى أولئك الذين تلقوا الأكسجين عالي الضغط 40 جلسة علاج، بمعدل خمس جلسات في الأسبوع خلال فترة شهرين؛ حيث دخل المرضى غرفة الأكسجين عالي الضغط، واستنشقوا الأكسجين بنسبة 100 في المائة، مستخدمين القناع لمدة 90 دقيقة، وهو معدل ضعف الضغط الجوي عند مستوى سطح البحر.
ووفقاً لنتائج الدراسة، فإن المرضى الذين عولجوا بالأكسجين عالي الضغط «تحسنوا بشكل كبير في وظائفهم الإدراكية والمزيد من التحسن المعرفي المرتبط بمناطق الدماغ المسؤولة عن الانتباه والوظيفة التنفيذية، ولاحظ المرضى أيضاً تحسناً كبيراً في طاقتهم ونومهم وأعراضهم النفسية. ولم يشهد المشاركون الذين تلقوا العلاج الوهمي تحسناً كبيراً في أعراض (كوفيد – 19) المستمرة الطويلة».
أجريت الدراسة بواسطة مركز «ساغول» للطب والأبحاث بمركز شامير الطبي وجامعة تل أبيب. يقول شاي أفراتي رئيس مجموعة البحث ومدير مركز ساغول: «كشفت الدراسة أن العلاج بالأكسجين عالي الضغط (HBOT) يمكن أن يحفز الإصلاح الهيكلي والوظيفي للمناطق التالفة في الدماغ وتحسين الوظيفة الإدراكية والسلوكية والعاطفية للمرضى التعساء الذين يعانون من حالات كوفيد - 19 طويل الأمد».
وفي وقت سابق من هذا العام، نشر أفراتي وآخرون تقرير حالة واحد حول العلاج بالأكسجين عالي الضغط، وفي المقال أفاد العلماء كيف عولج بنجاح رجل رياضي يبلغ من العمر 55 عاما كان يتمتع بصحة جيدة سابقاً وكان يعاني من كوفيد لفترة طويلة باستخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط.
وكتب العلماء في وقت سابق من هذا العام: «أبلغنا عن الحالة الأولى للعلاج الناجح من أعراض (كوفيد – 19) الطويلة باستخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط مع تحسينات في الإدراك ووظيفة القلب والرئة، وتلقي التأثيرات المفيدة للأكسجين عالي الضغط مزيداً من الضوء على الفيزيولوجيا المرضية لفيروس كوفيد الطويل، ونظراً لأن ذلك يتعلق بتقرير حالة واحد، هناك حاجة إلى مزيد من دراسات التحكم العشوائية المرتقبة».
وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، مؤخراً، إطلاق خطة عمل بحثية وطنية حول «كوفيد – 19» طويل الأمد، وهو ما دعا وزارة الصحة والخدمات الإنسانية إلى توسيع نطاق البحث الحالي وتنسيق المزيد من الرعاية للمرضى.


مصر اخبار العالم العربي

اختيارات المحرر

فيديو