علماء يرصدون إشارة تُشبه «نبضات القلب» من مجرة بعيدة

علماء يرصدون إشارة تُشبه «نبضات القلب» من مجرة بعيدة

الخميس - 15 ذو الحجة 1443 هـ - 14 يوليو 2022 مـ
لقطة تُظهر مجموعة من خمس مجرات تم رصدها بواسطة تلكسوب جيمس ويب (رويترز)

اكتشف العلماء إشارة غير عادية ومتكررة قادمة من مجرة بعيدة، حيث تُظهر الطاقة الراديوية نمطاً يُشبه نبضات القلب، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

يقول العلماء إن الإشارة ترتبط بانفجار راديو سريع، أو انفجارات طاقة قوية وغامضة تأتي من أعماق الفضاء، والتي لا يزال العلماء لا يفهمونها. لكن هناك إشارة غريبة بين تلك الانفجارات: فهي ليست سريعة جداً، وتستمر لمدة تصل إلى ثلاث ثوانٍ بدلاً من المللي ثانية في التدفق الراديوي السريع «إف آر بي» المعتاد.

تومض الإشارة في نمط «دوري» من النوع الذي نادراً ما يتم رصده في الكون. تتكرر الدفعات كل 0.2 ثانية.

قال دانييل ميتشيلي، باحث ما بعد الدكتوراه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا - معهد كافلي للفيزياء الفلكية وأبحاث الفضاء: «لا توجد أشياء كثيرة في الكون تنبعث منها إشارات دورية بشكل صارم». وتابع: «من الأمثلة التي نعرفها في مجرتنا النجوم النابضة الراديوية والمغناطيسية، التي تدور وتنتج شعاعاً شبيهاً بالمنارة. نعتقد أن هذه الإشارة الجديدة يمكن أن تكون نجماً مغناطيسياً أو نجماً نابضاً».

يُطلق على الإشارة اسم FRB 20191221A، وهي حاليًا أطول إشارة «إف آر بي»، مع أوضح نمط دوري تم اكتشافه حتى الآن.

يكمن مصدرها في مجرة بعيدة، على بعد عدة مليارات من السنين الضوئية من الأرض.
https://twitter.com/Nature/status/1547328665482137601?s=20&t=dJRdtxNBGfZ_jmxZG1XPxw

ومع ذلك، فإن ما قد يكون هذا المصدر بالتحديد يظل لغزاً، رغم أن علماء الفلك يشكون في أن الإشارة يمكن أن تنبعث من نجم نابض لاسلكي أو نجم مغناطيسي. هذان نوعان من النجوم النيوترونية - نوى شديدة الكثافة وسريعة الدوران من النجوم العملاقة.

يأمل الفريق في اكتشاف المزيد من الإشارات الدورية من هذا المصدر، والتي يمكن استخدامها بعد ذلك كساعة فيزيائية فلكية.

على سبيل المثال، يمكن استخدام تواتر الدفقات وكيفية تغيرها مع تحرك المصدر بعيداً عن الأرض لقياس معدل تمدد الكون.

وفي ديسمبر (كانون الأول) عام 2019. التقطت تجربة رسم خرائط كثافة الهيدروجين الكندية (Chime) إشارة محتملة، والتي لفتت انتباه ميتشيلي على الفور، الذي كان يمسح البيانات الواردة. وقال: «كان الأمر غير عادي... لم تكن الإشارة طويلة جداً، ودامت نحو ثلاث ثوانٍ، ولكن كانت هناك قمم دورية دقيقة بشكل ملحوظ، تنبعث منها كل جزء من الثانية – (بوم بوم بوم) - مثل ضربات القلب». وتابع: «هذه هي المرة الأولى التي تكون فيها الإشارة نفسها دورية».


أميركا science أخبار أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

فيديو