أحمد عز لـ«الشرق الأوسط»: أركز على البقاء في ذاكرة الجمهور

أحمد عز لـ«الشرق الأوسط»: أركز على البقاء في ذاكرة الجمهور

اعتبر أن الغيرة الفنية «المقبولة» تجلب النجاح
السبت - 9 ذو الحجة 1443 هـ - 09 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15929]
أحمد عز وكريم عبد العزيز يحضران العرض الخاص لفيلم {كيرة والجن} بصالات السينما السعودية (تصوير صالح الغنام)

قال الفنان المصري أحمد عز، إنه يحرص دائماً على إحداث التنوع والاختلاف في أدواره التي يقدمها، وأوضح في حواره مع «الشرق الأوسط» أن تحمسه للمشاركة في فيلم «كيرة والجن»، عبر دور «عبد القادر شحاتة الجن»، يعود إلى جودة قصة الفيلم، مشيراً إلى أنه يركز على البقاء في ذاكرة الجمهور لفترات طويلة من خلال أدواره المختلفة، وأكد أن «الغيرة الفنية المقبولة»، بين نجوم أي عمل تجلب النجاح له.

وأشار إلى أن مشاركة الكثير من النجوم في عمل واحد لا تضمن له النجاح، لو كان النص ضعيفاً، وأعرب عن سعادته للتعاون لأول مرة مع المخرج مروان حامد والمؤلف أحمد مراد وكذلك كريم عبد العزيز على مستوى السينما... وإلى نص الحوار:

> ما الذي حمّسك لتقديم شخصية «عبد القادر الجن» في فيلم «كيرة والجن»؟

- أرى بشكل عام أن فيلم «كيرة والجن» يتميز بخط مختلف تماماً عن الأفلام التي قدمتها من قبل، وبه كم إمتاع بصري لا يمكن وصفه، ورغم ذلك، فإنني تحمست له لأن «الجن» شخصية وطنية ليس لها تاريخ صلاحية محدد، فهي تتناول وتسلط الضوء على فترة واقعية وليست شخصية عابرة، تتحدث عن مناسبة ما، وتنتهي مع انتهاء المناسبة، وهذا ما أبحث عنه في كل أعمالي ويلاحظه الناس.



أحمد عز في مشهد من فيلم «كيرة والجن»


> تتعاون للمرة الأولى مع المخرج مروان حامد وكريم عبد العزيز والمؤلف أحمد مراد... كيف تقيم هذه التجربة؟

- مروان حامد، مخرج كبير، وسعادتي لا توصف بالتعاون معه فقد شعرت بأريحية أثناء التحضيرات والتصوير، فهو لا يمرر أي طرح أو اقتراح أو مناقشة مع فنان بسهولة بل يضعها بعين الاعتبار ويدونها ويوظفها في الوقت المناسب، ويخرج منها بتفاصيل متشعبة أكثر، لذلك فإن العمل معه متعة كبيرة، وصك نجاح وتصدر مضمون.

وأنا شخصياً ممتن كوني ضمن كتيبة هذا الفيلم للكاتب الرائع أحمد مراد عن روايته «1919» التي قرأتها أكثر من مرة، وأعتبر مشاركتي في بطولة الفيلم مع الفنان والصديق كريم عبد العزيز، لأول مرة على مستوى السينما، بعد تعاوننا دراميا من قبل في مسلسل «الاختيار3» أمراً يعني لي الكثير، فهو فنان ونجم له جمهور عريض، لذلك أتمنى تقديم المزيد من الأعمال الناجحة معهم مجدداً.

> وكيف استفدت من قراءة الرواية قبل الشروع في تصوير الفيلم؟

- استمتعت كثيراً بقراءتها أكثر من مرة وانبهرت بشخصياتها، وشعرت بأنها من لحم ودم وهذا مفيد بالطبع للممثل قبيل التصوير وأثناء التحضير للشخصية. أنا أحب القراءة بشكل لا يتخيله أحد، ودائم الاطلاع والبحث عن كل شيء في المجالات كافة.

> سبق لك تقديم أكثر من شخصية «وطنية» لكن دورك في «كيرة والجن» يبدو مغايراً، كيف ترى ذلك؟

- أي عمل أقدمه أعتبره خطوة في مشواري، فأنا أضع التنوع والاختلاف بأعمالي أمام عيني سواء كانت الشخصية حديثة أو قديمة، وقدمت أعمالاً وطنية حديثة من قبل على غرار «الممر، وهجمة مرتدة، والاختيار»، وأرى أن «كيرة والجن» علامة فارقة واستكمال لنجاحات قدمتها وخاصة الفترة الأخيرة على غرار «العارف والجريمة» سينمائياً، و«هجمة مرتدة والاختيار» تلفزيونياً، وقد توقعت بالفعل ردود الفعل الإيجابية تجاه الفيلم، لأن جميع تفاصيله تعد قيمة فنية من خلال أحداث درامية واقعية تحكي عن الاحتلال والمقاومة، وهذا يرجع لكون الرواية الأصلية للفيلم ناجحة ولها جمهور من القراء.



الفنان المصري أحمد عز


> البعض يرى أن مشاركة أكثر من نجم في فيلم واحد تكون مؤشراً لنجاحه... ما رأيك؟

- هذا يتوقف على المشاركين وأسمائهم، فعند انضمام أسماء كبيرة ولها ثقل في عمل فني غير محكم البناء، سيخفق بكل تأكيد، وسيكون ضعيفاً بصرف النظر عن أسماء أبطاله، وأرى أن المنافسة المحمودة بين أبطال أي عمل، أمر ضروري، يجلب النجاح، وفي المقابل يتسبب وجود أي ضغينة أو عداوة بين الأبطال في سقوط العمل، وبالنسبة لفيلم «كيرة والجن» فإنه يضم نجوماً وأسماء كبيرة مثل كريم عبد العزيز وهند صبري وسيد رجب وبقيادة مخرج أعماله تتحدث عنه، وسيناريو محكم، عن رواية ناجحة، ونفوس راضية، مع الحرص على الغيرة الفنية المقبولة لتقديم الأفضل، وهذا هو المطلوب في العمل الجماعي.

> وهل ترغب في تقديم شخصية معينة في السينما؟

- الشخصية تنادي صاحبها، وتبحث عنه، وأنا لا أفكر سوى في الاختلاف والتنوع، والتركيز فيما أقدم والأعمال التي تدوم طويلاً وكلما شاهدناها لا نمل من تكرارها، وهذا الذي أطمح له في مشواري «التركيز على البقاء في ذاكرة الناس لسنوات طويلة».

> قدمت 3 أفلام «العارف» و«الجريمة» و«كيرة والجن» خلال عام واحد هل تعمدت فعل ذلك؟

- فيلم «كيرة والجن» تم التحضير والعمل عليه منذ 2019 وتوقفنا أكثر من مرة بسبب تداعيات فيروس كورونا، ومسألة طرح أي فيلم من عدمه، أمر يخص المنتج وليس الفنان، حتى ولو كان البطل، فالمنتج هو الوحيد المنوط بذلك، وانتهاء تصوير فيلم «العارف» جعله متاحاً للعرض وكذلك «الجريمة» قبل استكمال «كيرة والجن» وطرحه في العام نفسه، وكل هذا في النهاية ربما جاء بدون ترتيب مسبق، فنحن نعمل وننتظر الوقت المناسب للعرض حسب رؤية الشركة المنتجة.

> موسم عيد الأضحى الجاري يشهد منافسة قوية بين عدد من النجوم... هل تشغلك المنافسة على الإيرادات؟

- أتمنى التوفيق للجميع، ومن المؤكد أن الإيرادات تكون علامة أولية وأساسية للنجاح والتصدر، وهذا أمر مهم في صناعة السينما، فالشركة المنتجة لـ«كيرة والجن» لم تبخل مطلقاً على الفيلم بأي طلب، وقدمت إنتاجاً ضخماً، لذلك لا بد أن يكون مردود الفيلم كبيراً في دور العرض، لاستمرار عمليه الإنتاج.


مصر Arts ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو