مخيمات نموذجية متطورة تستقبل الحجاج في مشعر «منى»

مخيمات نموذجية متطورة تستقبل الحجاج في مشعر «منى»

ضمن خطة تطوير المشاعر المقدسة
الخميس - 7 ذو الحجة 1443 هـ - 07 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15927]
المخيمات النموذجية في منى راعت الهوية التراثية العمرانية (الشرق الأوسط)

تهدف السعودية من خلال برنامج «ضيوف الرحمن» التابع لرؤية 2030 إلى إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المسلمين لأداء فريضة الحج على أكمل وجه، والعمل على إثراء وتعميق تجربتهم، من خلال تهيئة الحرم المكي، والمشاعر المقدسة لاستقبالهم أثناء أيام الحج وتسهيل المعوقات التي قد تواجههم.
ويُعد مشعر منى أحد أهم المواقع التي سيشملها التطوير لتستوعب عددا أكبر من الحجاج خلال السنوات المقبلة لتحقيق مستهدف السعودية واستقبال قرابة 6 ملايين حاج في عام 2030، حيث يجري العمل على بناء مخيمات نموذجية بدلاً من الخيام التقليدية بهدف بنائها بأدوار متعددة لتستقبل حجاجا أكثر وتوفير خدمات أشمل.
وانطلاقا من حج هذا العام سيجري إسكان بعض الحجاج في المساكن النموذجية الجديدة التي ستحتوي على غرف مغلقة مكيفة، ومطبخ بثلاثة طوابق سيعتمد على التقنية ليتمكن الحاج من طلب وجباته من خلال قائمة الطعام التي ستوفر له بالمخيم وقتما يريد، وتلبى احتياجاته كافة طوال فترة إقامته بالمشاعر.
«الشرق الأوسط» جالت في إحدى المخيمات التي تم الانتهاء من تطويرها والجاهزة لاستقبال الحجاج هذا العام، بعد أن انتهت الجهات المسؤولة كافة من فحصها والتأكد من جاهزيتها التامة وتحقيقها لجميع الاشتراطات.
وقال ماجد الشريف أحد منسوبي شركة المقاولات المشرفة على بناء مجموعة من المخيمات النموذجية أن جميع خطوات البناء يتم الإشراف عليها بشكل مباشر من «الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة» عبر ذراعها التنفيذية (شركة كدانة للتنمية والتطوير) وذلك حرصاً على إتمامه على أكمل وجه حرصاً على راحة الحجاج.
وأضاف أن المخيم يحتوي على غرف للجلوس وممرات مكيفة، وتشجير يعتمد على المياه الرمادية، وحلاق وعيادة صحية، ونظام صوتي كامل، وفريق كامل للصيانة، كما تم بناؤها بأفضل مواد البناء العازلة والمقاومة للحرائق والصديقة للبيئة، وفرق لمساعدة الحاج على مدار الساعة.
وتملأ «منى» خيام سكنية مصنوعة من الزجاج، مغطاة بمادة «التفلون»، لمقاومتها العالية للاشتعال، ومرتبطة ببعضها البعض بواسطة ممرات، وتحاط كل مجموعة خيام بأسوار معدنية تضم أبواباً رئيسية وأخرى للطوارئ، بينما تمتد الخيام على مساحة 2.5 مليون متر مربع، وتستوعب نحو 2.6 مليون حاج على أن يزيد مشروع المخيمات النموذجية الطاقة الاستيعابية في السنوات المقبلة.
وتعرف المنطقة أنها موضع أداء شعائر الحج ومبيت الحجاج في يوم التروية ويوم عيد الأضحى وأيام التشريق، وفيها موقع الجمرات التي تتم بين شروق وغروب الشمس، ويذبح فيها الهدي، ولا تُسكن إلا في أيام الحج فقط.
وتؤوي «منى» سنوياً ما يزيد على مليوني حاج، فضلاً عن غيرهم من العاملين ومقدمي الخدمات المختلفة، وذلك ابتداء من يوم التروية في 8 ذي الحجة حتى نهاية أيام التشريق في 13 ذي الحجة، عدا يوم عرفة في 9 ذي الحجة، بمجموع قدره 5 أيام للمتأخر أو أربعة أيام للمتعجل.
وينتهي في مشعر «منى» أطول طريق للمشاة في العالم، الذي يبدأ من جبل الرحمة بعرفات مروراً بمزدلفة، وهو طريق بـ4 مسارات يضم على طوله المظلات للوقاية من أشعة الشمس، ويحتوي على الكراسي والمياه الباردة.


السعودية الحج

اختيارات المحرر

فيديو