للتصدي لأزمة المناخ... علماء يتوصلون إلى حيلة لتعزيز مقاومة النباتات للحرارة

للتصدي لأزمة المناخ... علماء يتوصلون إلى حيلة لتعزيز مقاومة النباتات للحرارة

الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ
توصل الفريق إلى طريقة لتعزيز دفاعات النباتات خلال فترات ارتفاع الحرارة (رويترز)

تتسبب أزمة المناخ في فقدان عدد هائل من المحاصيل الزراعية؛ الأمر الذي يؤثر على الإمدادات الغذائية البشرية، والطعام الخاص بالماشية، والوقود الحيوي المستخدم في محركات المركبات.
وإلى جانب الجفاف، الذي يمكن أن تفاقمه درجات الحرارة المرتفعة، فإن النباتات تصبح أكثر ضعفاً بسبب الحرارة، مما يجعلها أكثر عرضة لمسببات الأمراض وهجمات الحشرات.
وفي هذا السياق، نقلت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية عن باحثين صينيين وأميركيين أنهم حددوا العملية الدقيقة التي تؤدي إلى تعثر مناعة النبات مع ارتفاع درجات الحرارة، وقد توصلوا إلى طريقة لإيقاف هذه العملية وتعزيز دفاعات النباتات خلال فترات الحرارة.
وأجرى الباحثون اختبارات على نبتة تعرف باسم «الرشاد»، من عائلة الخردل، والتي يستخدمها علماء النبات على نطاق واسع في الاختبارات؛ مثلها مثل «فئران التجارب» التي تستخدم في الأبحاث الصحية.
ولفت الفريق إلى أنهم تمكنوا من إجراء تعديلات مختبرية على هذه النبتة لتعزيز مناعتها حتى تتمكن من مقاومة الحرارة.
وتعتمد هذه التعديلات على تزويد النباتات بجين يسمى «CBP60g»، يساهم في تكوين هرمون دفاعي يسمى «حمض الساليسيليك».
فعندما تتعرض النباتات لمسببات الأمراض أو الهجوم من الحشرات أو الحيوانات المفترسة، ترتفع مستويات «حمض الساليسيليك» بما يصل إلى 7 أضعاف، ليعمل بعد ذلك على تنشيط الجهاز المناعي للنبات ويساعده في التصدي للحرارة والمشكلات الناتجة عنها.
وأشار الباحثون إلى أنهم أجروا تجارب أخرى على بذور اللفت، قاموا فيها أيضاً بتنشيط جين «CBP60g» بها، وقد أظهرت النتائج الواعدة نفسها.
ولفتوا إلى أنهم إذا تمكنوا من تطبيق الاستراتيجية على المحاصيل الأخرى، «فسنتمكن من الحصول على مساحات زراعية شاسعة من النباتات المقاومة للحرارة والطقس القاسي».
ونُشرت نتائج هذه التجربة في مجلة «نيتسر» العلمية، وقد قدم الفريق، الذي ضم علماء من جامعة ييل وجامعة كاليفورنيا وجامعة تاو تشين هواتشونغ الزراعية في الصين، طلب براءة اختراع لعملهم.


أميركا الطقس علم الزراعة

اختيارات المحرر

فيديو