مصدر ملكي: اللقاء الأول بين الأمير تشارلز وحفيدته ليليبت كان «عاطفياً للغاية»

مصدر ملكي: اللقاء الأول بين الأمير تشارلز وحفيدته ليليبت كان «عاطفياً للغاية»

الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ
الأمير البريطاني تشارلز (أ.ف.ب)

وصف مصدر ملكي أول لقاء جمع بين الأمير البريطاني تشارلز وحفيدته ليليبيت، ابنة الأمير هاري، بأنه كان «عاطفياً ورائعاً للغاية».

وبحسب شبكة «سكاي نيوز» البريطانية، فقد التقى الأمير تشارلز بليليبيت وشقيقها آرتشي في وقت سابق من هذا الشهر عندما قام والداهما، هاري وميغان ماركل، بزيارة المملكة المتحدة لفترة وجيزة أثناء الاحتفال باليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث.


وقال المصدر الملكي إن الأمير تشارلز وزوجته كاميلا شعرا «بسعادة غامرة» لرؤية الأمير هاري وميغان وطفليهما.

وأوضح قائلاً: «لم يقابل الأمير تشارلز ليليبيت حفيدته أبداً قبل هذا الحدث، ولذا فقد كان لقاءها عاطفياً للغاية، ورائعاً للغاية».


وأضاف: «أمير ويلز أيضاً لم يكن قد رأى حفيده آرتشي منذ وقت بعيد، وقد قضى وقتاً مميزاً للغاية معه».

وسبق أن أكد مصدر ملكي لصحيفة «ذا صن» أن الملكة إليزابيث التقت بالأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لمدة 15 دقيقة فقط خلال الاحتفال بيوبيلها البلاتيني.

وبحسب المصدر، فقد كان اللقاء الذي جمع الملكة بحفيدها، دوق ساسكس، وزوجته وطفليهما آرتشي وليليبيت «رسمياً وسريعاً» جداً، وأن هاري وزوجته منعا من إحضار مصور إلى قلعة وندسور لالتقاط لحظة رؤية الملكة لليليبيت لأول مرة منذ ولادتها، وذلك «حفاظاً على خصوصية العائلة».


وامتنع قصر باكنغهام عن التعليق على كلام هذا المصدر.

وعاد هاري وزوجته إلى الولايات المتحدة قبل ساعة من ظهور العائلة المالكة البريطانية للمرة الأخيرة في اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث.


وقال مصدر ملكي إن الزوجين اختارا أن يرحلا في صمت ودون إحداث ضجة.

وتخلى دوق ودوقة ساسكس عن واجباتهما الملكية في مارس (آذار) 2020.

ومنذ ذلك الوقت، هاجم هاري وزوجته العائلة المالكة في أكثر من مناسبة، أشهرها المقابلة المثيرة للجدل التي أجرياها مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري وتم بثها في شهر مارس 2021. والتي قال فيها هاري إن والده وشقيقه «أسيران» للنظام، بصفتهما عضوين في العائلة الملكية، كما صرح بأنه «شعر بالخذلان من جهة والده»، الذي توقف عن الرد على اتصالاته، وأوقف الدعم المالي له عندما سافر هو وزوجته إلى الولايات المتحدة الأميركية.

كما قالت ميغان خلال المقابلة إن العائلة المالكة رفضت تقديم مساعدة نفسية لها، بعدما راودتها فكرة الانتحار، وكشفت هي وهاري عن محادثة أعربت فيها جهة لم تسمياها في العائلة الملكية عن «قلق» إزاء لون بشرة ابنهما آرتشي خلال حمل ميغان به.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو