الأمن العراقي يلاحق مهربي الوقود... متى تنتهي الطوابير أمام المحطات؟

الأمن العراقي يلاحق مهربي الوقود... متى تنتهي الطوابير أمام المحطات؟

الأربعاء - 29 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ
طوابير السيارات أمام محطات الوقود في بغداد (أ.ف.ب)

في إطار الخطوات المشددة التي اتخذتها الحكومة العراقية لمنع تهريب الوقود في البلاد، أعلن جهاز الأمن العراقي، اليوم (الأربعاء)، حصيلة الحملة الأمنية ضد تهريب الوقود والمشتقات النفطية في عموم العراق، في حين رجّحت وزارة الداخلية العراقية انتهاء أزمة الوقود في العاصمة بغداد وبعض المحافظات خلال الأيام المقبلة.
وبحسب وكالة الأنباء العراقية، نجحت وزارة الداخلية في إحباط كثير من شبكات تهريب المشتقات النفطية إلى إقليم كردستان (شمال العراق).
وأوضح جهاز الأمن، في بيان، أن مفارزه الأمنية تمكنت من القبض على 42 متهماً بتهريب الوقود وضبط 474 صهريجاً ومصادرتها، مشيراً إلى أن الحملة أسفرت أيضاً عن ضبط أكثر من 700 ألف لتر مهرب من الوقود، فضلاً عن إغلاق وتغريم 8 محطات.
وتشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات العراقية، منذ أيام، أزمة وقود حادة، أدت إلى ازدحام كبير أمام المحطات، واضطر المواطنون للوقوف ساعات طويلة للتزود بمادة البنزين، فضلاً عن إغلاق مئات المحطات أبوابها لعدم توفر المادة.
وارتفعت أسعار البنزين في بعض المحطات إلى الضعف، إضافة إلى ارتفاع أسعار المادة في السوق السوداء. ومن بين أكثر المناطق تأثراً بالأزمة إقليم كردستان ونينوى وكركوك وديالى وصلاح الدين والعاصمة بغداد والأنبار وذي قار.
وفي السياق، أوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنَّا، أن سبب أزمة الوقود في المدة الماضية في بغداد وبعض المحافظات أن «بعض الأشخاص يقومون بتهريب مشتقات النفط إلى إقليم كردستان»، مؤكداً أنه كان لوزارة الداخلية «دور كبير وبارز في إحباط كثير من شبكات التهريب، بالتنسيق مع نقاط التفتيش في مناطق قيادات العمليات».
وقال المحنَّا: «هناك حملة كبيرة لمنع تسريب الوقود أو المنتجات النفطية إلى إقليم كردستان، وهناك نشاطات تكاد تكون يومية في مختلف تشكيلات مديرية شرطة الطاقة ووكالة الاستخبارات وقوات الردّ السريع، فيما يخصّ ضبط الأماكن المعدَّة بتهريب المشتقات النفطية، وكذلك بعض المحطات المخالفة».
يشار إلى وجود خلاف مستمر منذ مدة بين الحكومة الاتحادية في العراق وحكومة إقليم كردستان، حول إيرادات النفط العراقي. وكانت حكومة إقليم كردستان قد أعلنت منذ أسبوعين آلية الاتفاق مع الحكومة العراقية بشأن إيرادات صادرات النفط، وأكدت العمل على تأسيس شركتين للنفط، وذلك بعدما أعلنت بغداد عزمها إنشاء شركة نفط جديدة في كردستان للتفاوض بشأن عقود خدمات جديدة مع شركات النفط الدولية العاملة هناك.


العراق أخبار العراق أخبار كردستان العراق

اختيارات المحرر

فيديو