إيران تعلن التحضير لوثيقة تعاون شامل طويل الأمد مع تركيا

إيران تعلن التحضير لوثيقة تعاون شامل طويل الأمد مع تركيا

تحذيرات إسرائيل تصدرت مباحثات عبداللهيان في أنقرة
الثلاثاء - 28 ذو القعدة 1443 هـ - 28 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15918]
جاويش أوغلو وعبداللهيان خلال مؤتمر صحافي في أنقرة أمس (أ.ف.ب)

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، في أنقرة أمس، إنه يجري التحضير لوثيقة تعاون شامل طويل الأمد بين بلاده وتركيا.
جاء ذلك قبل مباحثات عبداللهيان مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، بمقر وزارة الخارجية في أنقرة؛ حيث استعرضا علاقات التعاون بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، إلى جانب القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تطورات الملف النووي الإيراني، وجولة المباحثات المقررة في الدوحة اليوم، والملف السوري، والتطورات في أوكرانيا.
وقالت مصادر دبلوماسية، إن التوتر الأخير الناتج عن التحذيرات الإسرائيلية الأخيرة من عمليات إيرانية تستهدف الإسرائيليين في إسطنبول، ومطالبتهم بعدم التوجه إليها إلا للضرورة، تصدرت مباحثات الوزير الإيراني في أنقرة.وقال جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع ضيفه الإيراني إن «علينا الاستمرار في العمل معا لأن الإرهاب عدونا المشترك جميعا».
وقال عبداللهيان إن بلاده تدرك المخاوف الأمنية التركية. وقال «خلال المشاورات مع الاصدقاء في تركيا، أوضحنا بشكل صريح حساسيتنا تجاه الحركات الصهيونية ، كونها كانت عاملا من عوامل إنعدام الأمن أينما وطأت أقدام الصهاينة «. وقال إن «إيران تعتبر أمن تركيا من أمنها»، قائلاً:»لا نريد شيئاً سوى الخير للمنطقة ولتركيا».
وأوضح عبداللهيان أنه اتفق مع نظيره التركي على وضع خارطة طريق لتنمية العلاقات بين البلدين.
وعقب المباحثات بين جاويش أوغلو ونظيره الإيراني، استقبله الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مساء أمس (الاثنين) بالقصر الرئاسي في أنقرة؛ حيث جرى التطرق إلى أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين، من خلال تعاون شامل ومستدام وتعزيز التشاور بينهما في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وجاءت زيارة عبداللهيان إلى أنقرة، أمس، بعد أيام قليلة من زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد لتركيا الخميس الماضي؛ حيث أكدت تركيا وإسرائيل إحباط تنفيذ هجمات على إسرائيليين في إسطنبول، وأعلنت السلطات التركية عن اعتقال خلية اغتيالات تضم 5 إيرانيين واثنين من الأتراك في مداهمات على 3 منازل وفندق في إسطنبول، كانت تخطط لاستهداف سفير إسرائيلي سابق وزوجته وإسرائيليين آخرين.
وقال جاويش أوغلو، بعد لقاء نظيره الإسرائيلي، إن أنقرة وتل أبيب «على تواصل وثيق»، فيما يتعلق بالتهديد «الإرهابي»، وإن تركيا لن تسمح بتصفية الحسابات، أو وقوع هجمات إرهابية على أراضيها تستهدف الإسرائيليين، لافتاً إلى أن تركيا تتعاون مع إسرائيل في ملف الأمن.
بدوره، شكر لبيد تركيا على مساعدتها في إحباط مؤامرة إيرانية لاستهداف إسرائيليين في إسطنبول، وقال إن الجهود لا تزال جارية في هذا الصدد. وقال إن المخابرات التركية أحبطت هجوماً إرهابياً ضد إسرائيليين في إسطنبول، مضيفاً: «في الأسابيع الأخيرة، تم إنقاذ حياة مواطنين إسرائيليين بفضل التعاون الأمني والدبلوماسي بين إسرائيل وتركيا، وكشفت المخابرات التركية عن مؤامرة إيرانية في إسطنبول. وهذه الجهود مستمرة... نحن ممتنون لحكومة تركيا على هذا النشاط الاحترافي والمنسق».
وأكد لبيد أن إيران هي التي تقف وراء هذه الخطط لاغتيال إسرائيليين على الأراضي التركية. وقال: «أنا واثق من أن تركيا ستعرف كيف سترد على إيران».
وردت طهران يوم الجمعة، واصفة اتهامات إسرائيل لها بالإعداد لهجمات ضد إسرائيليين في تركيا بأنها «سخيفة».


تركيا أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو