هجوم صاروخي ثالث يستهدف حقلاً للغاز في العراق خلال 72 ساعة

هجوم صاروخي ثالث يستهدف حقلاً للغاز في العراق خلال 72 ساعة

الأحد - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15916]
أرشيفية من هجوم بصواريخ كاتيوشا استهدف حقل نفط غرب كركوك في أكتوبر 2017 (أ.ف.ب)

استُهدف حقل غاز خور مور في شمال العراق، أمس، بهجوم صاروخي للمرة الثالثة في 72 ساعة، من دون أن يوقع إصابات أو أضراراً مادية، وفق ما أفاد مسؤولون محليون.
وقال صديق محمد، مدير ناحية قادر كرم المجاورة للحقل، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الهجوم، الذي لم تتبنّه أي جهة، استهدف حقل خور مور للغاز.
يقع حقل الغاز بين مدينتي كركوك والسليمانية في منطقة تديرها سلطات إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي. ويمتلك كونسورتيوم اللؤلؤة وشركة الطاقة الإماراتية «دانة غاز» ووحدتها التابعة نفط الهلال، حقوق استغلال حقلي خور مور وجمجمال، وهما من أكبر حقول الغاز في العراق.
وقال محمد إن «الصاروخ (من نوع كاتيوشا) سقط على بُعد 500 متر من الحقل، ولم يتسبب في وقوع إصابات ولم يلحق أضراراً بالمنشآت».
وأكد جهاز مكافحة الإرهاب بمحافظة السليمانية، في بيان، عدم وقوع إصابات أو أضرار.
وسبق أن استُهدف الحقل، يومي الأربعاء والجمعة، بهجومين صاروخيين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنهما، ولم يوقعا إصابات أو أضراراً مادية.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجمات، لكن جماعات مسلحة يقول بعض المسؤولين العراقيين إنها مدعومة من إيران أعلنت مسؤوليتها في السابق عن هجمات مماثلة.
في الأسابيع الأخيرة، استُهدفت مواقع لإنتاج المحروقات في إقليم كردستان بقذائف صاروخية لم تتبنَّ أي جهة إطلاقها.
واستهدفت في أبريل (نيسان) ومايو (أيار) خصوصاً مصفاة نفط كاوركوسك، وهي من كبرى المصافي في المنطقة الغنية بالنفط والواقعة شمال غرب أربيل، عاصمة كردستان العراق.
وفي مارس (آذار)، هاجم «الحرس الثوري» الإيراني عاصمة إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي بنحو عشرة صواريخ باليستية، في هجوم غير مسبوق كان يستهدف فيما يبدو الولايات المتحدة وحلفاءها. واستهدفت 3 هجمات أخرى على الأقل مصافي نفط في أربيل منذ هجوم مارس.


العراق أخبار كردستان العراق

اختيارات المحرر

فيديو