مقتل 5 مهاجرين بعد محاولة اقتحام جيب مليلية

مقتل 5 مهاجرين بعد محاولة اقتحام جيب مليلية

السبت - 25 ذو القعدة 1443 هـ - 25 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15915]
جانب من اشتباكات المهاجرين مع قوات الأمن بعد محاولتهم اقتحام جيب مليلية الإسباني (أ.ب)

قالت السلطات الإسبانية إن نحو ألفي مهاجر اقتحموا، أمس، سياجاً عالياً يطوق مدينة مليلية، التي تحتلها إسبانيا شمال المغرب؛ حيث تمكن العشرات منهم من العبور من المغرب، فيما قتل 5 مهاجرين، بحسب ما ذكرت وكالة «رويترز».

وأصبحت مليلية، وكذلك سبتة، التي تحتلها أيضاً إسبانيا شمال المغرب، نقطتي عبور معروفتين للمهاجرين غير الشرعيين من أفريقيا الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا. وبدأت محاولة الاقتحام، التي تقول السلطات الإسبانية إنها أدت إلى إصابة 57 مهاجراً و49 شرطياً إسبانياً، صباح أمس، بعد مواجهة ومقاومة من قوات الأمن المغربية.

وقالت السلطة التي تمثل الحكومة الإسبانية هناك، في بيان، إن أكثر من 500 مهاجر بدأوا بحلول الساعة 8:40 صباحاً دخول مليلية بالقفز فوق سطح نقطة تفتيش حدودية، بعدما قطعوا السياج بآلة حادة، وأنه تم صد معظمهم، لكن تمكن نحو 130 رجلاً من دخول مليلية، وجرى التعامل معهم في مركز استقبال المهاجرين بالمدينة.

وقالت: «الجمعية المغربية لحقوق الإنسان» (فرع الناظور) إن الاقتحام جاء بعد يوم من اشتباك المهاجرين مع أفراد الأمن المغربي، الذين كانوا يحاولون إخلاء مخيمات أقاموها في غابة قرب مليلية. وقال عمر ناجي، رئيس الجمعية، إن الاشتباك كان جزءاً من عملية «ملاحقة مكثفة» للمهاجرين منذ استئناف القوات الإسبانية والمغربية الدوريات المشتركة، وتعزيز الإجراءات الأمنية في المنطقة المحيطة بالجيب. ولم يتسنَّ الوصول إلى مسؤول وزارة الداخلية المغربية المعني بملف الهجرة، والسيطرة على الحدود للتعليق.

ويعد هذا الاقتحام الأهم من نوعه لإحدى المدينتين المحتلتين، منذ منتصف مارس (آذار)، حين تبنت إسبانيا موقفاً مؤيداً للمغرب حول قضية الصحراء. وقبل أسابيع من هذا التحول في 2022 تجاوز عدد المهاجرين، الذين دخلوا سبتة ومليلية ثلاثة أمثال العدد، الذي دخل في نفس الفترة من 2021، وفي منتصف 2021 اقتحم نحو ثمانية آلاف شخص جيب سبتة، أو تسلقوا السياج على مدى يومين، مستغلين رفع المغرب على ما يبدو شبكة أمنية على جانبه من الحدود، في أعقاب خلاف دبلوماسي في البلدين.


المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

فيديو