كيف أصبح المشتري بهذه الضخامة... وما علاقة ذلك بـ«التهام» كواكب أخرى؟

كيف أصبح المشتري بهذه الضخامة... وما علاقة ذلك بـ«التهام» كواكب أخرى؟

الجمعة - 24 ذو القعدة 1443 هـ - 24 يونيو 2022 مـ
إلى جانب البقعة الحمراء العظيمة الشهيرة تبين أن كوكب المشتري مليء بالأعاصير (رويترز)

لا يُطلق العلماء على كوكب المشتري لقب «ملك الكواكب» بلا أي سبب. يعتبر الكوكب ضخماً بشكل كبير، والآن يعتقد العلماء أنه «التهم» بالفعل أجزاءَ من الكواكب الأخرى ليصبح بهذا الحجم.

يُعتقد أن عملاق الغاز الذي يحمل اسم الآلهة اليونانية والرومانية قد التهم سلسلة من «الكواكب الصغيرة» في طريقه إلى المطالبة بمكانته كأكبر كوكب في النظام الشمسي، وفقاً لشبكة «سكاي نيوز».

تأتي هذه النظرية من فريق دولي من علماء الفلك بقيادة ياميلا ميغيل من معهد «سرون» الهولندي لأبحاث الفضاء.

جاء ذلك في أعقاب أنباء العام الماضي التي أفادت بأن علماء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) متفاجئون من اكتشاف أن نمو البقعة الحمراء العظيمة للكوكب يتسارع.

عندما وصلت مهمة «جونو» الفضائية التابعة لوكالة «ناسا» إلى كوكب المشتري في عام 2016، ألقى العلماء نظرة على الجمال الرائع للكوكب الخامس من الشمس.

إلى جانب البقعة الحمراء العظيمة الشهيرة، تبين أن كوكب المشتري مليء بالأعاصير؛ مما يكاد يمنحه مظهراً يرتبط باللوحات الفنية.

لكن ما كان يقع تحت الطبقة الخارجية لم يتضح على الفور. مع ذلك، كانت «جونو» قادرة على قياس الاختلافات في قوة الجاذبية فوق مواقع مختلفة على سطح الكوكب؛ مما أعطى علماء الفلك معلومات حول ما يكمن أدناه.

ما وجدوه لم يكن تركيبة متجانسة ومختلطة جيداً، ولكن بدلاً من ذلك تركيزاً أعلى من «المعادن» - عناصر أثقل من الهيدروجين والهيليوم - باتجاه مركز الكوكب.
https://twitter.com/physorg_com/status/1534450161962864645?s=20&t=h5oZa3JSc7Taadf5BqtNWQ

يقول فريق علماء الفلك، إن التفسير الأكثر ترجيحاً هو أن كوكب المشتري امتص عدداً من «الكواكب الصغيرة»؛ مما يجعله يكبر في الحجم.

الكواكب الصغيرة هي إحدى فئات الأجسام التي يُعتقد أنها اندمجت لتشكل الأرض والكواكب الأخرى بعد تكاثفها من التركيزات في وقت مبكر من تاريخ النظام الشمسي.


أميركا science أخبار أميركا علوم الفضاء ناسا

اختيارات المحرر

فيديو