الذهب يهبط بعد تأكيد رئيس «الفيدرالي» الأميركي الالتزام بمكافحة التضخم

الذهب يهبط بعد تأكيد رئيس «الفيدرالي» الأميركي الالتزام بمكافحة التضخم

الخميس - 24 ذو القعدة 1443 هـ - 23 يونيو 2022 مـ
يُنظر إلى الذهب على أنه تحوط ضد التضخم وملاذ آمن خلال الأزمات الاقتصادية (أرشيفية-رويترز)

هبطت أسعار الذهب، اليوم (الخميس)، متأثرة بتوقعات رفع أسعار الفائدة بشكل كبير بعد أن أكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) جيروم باول مجددا التزام البنك بمكافحة التضخم.
وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 1832.91 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 02:39 بتوقيت غرينتش. وانخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2 في المائة أيضاً إلى 1834.30 دولار.
وقال كبير المسؤولين الاستراتيجيين في «تايغر بروكرز» في أستراليا مايكل مكارثي: «مع إشارة باول إلى أن ارتفاعات محتملة فعلا، فقد كان هذا تذكير بالضغط المستمر على أسعار الذهب الناتج عن ارتفاع أسعار الفائدة».
وسأل عضو في اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي باول عما إذا كان الاحتياطي الاتحادي قد يرفع أسعار الفائدة بما يصل إلى 100 نقطة أساس مرة واحدة، فقال (باول) إنه لن يستبعد مطلقا أي شيء وإن مسؤولي البنك المركزي سيتخذون كل الخطوات اللازمة لاستعادة استقرار الأسعار.
وعادة ما ينظر إلى الذهب على أنه تحوط ضد التضخم وملاذ آمن خلال الأزمات الاقتصادية، مثل الركود. ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة وعوائد السندات إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا. واستقر الدولار عند مستويات مرتفعة بعدما تكبد بعض الخسائر في الجلسة السابقة، مما قلص الطلب على الذهب المسعر بالعملة الأميركية بين المشترين من حائزي العملات الأخرى.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 في المائة إلى 21.28 دولار للأوقية، وانخفض البلاتين 0.3 في المائة إلى 923.62 دولار في حين استقر البلاديوم عند 1864.18 دولار.


العالم الذهب

اختيارات المحرر

فيديو