دراسة: وقف إشعارات الهاتف يدفعك لتفقده بشكل أكبر

دراسة: وقف إشعارات الهاتف يدفعك لتفقده بشكل أكبر

الأربعاء - 22 ذو القعدة 1443 هـ - 22 يونيو 2022 مـ
تعطيل الإشعارات يجعل مستخدمي الهواتف الذكية أكثر توترا (رويترز)

يعتقد الكثير من الأشخاص أن وقف أو تعطيل إشعارات الهاتف يمكن أن يساعد في مكافحة إدمان الهواتف الذكية، وهو الأمر الذي نفته دراسة جديدة مؤكدة أن هذا الإجراء يأتي بنتائج عكسية ويدفع الأشخاص لتفقُد هواتفهم بشكل أكبر.

وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أجرى باحثون في ولاية بنسلفانيا استطلاعاً لآراء 138 مستخدماً لهواتف «آيفون» في الولايات المتحدة، بمتوسط عمر 36 عاماً، حيث تم سؤالهم عن أمور تخص استخدامهم لهواتفهم الذكية، والمدة التي يقضونها في تفقدها وتصفحها يومياً، وما إذا كانوا يفضلون كتم أصوات إشعاراتهم.

ووجد الفريق أن وقف أو تعطيل أصوات الإشعارات يجعل مستخدمي الهواتف الذكية أكثر توتراً، ويدفعهم لتفقد هواتفهم أكثر، مقارنةً بالمستخدمين الذين يتركون أصوات إشعاراتهم كما هي.


ولفت الباحثون إلى أن ذلك يرجع إلى حقيقة أن تعطيل الإشعارات يجعل مستخدمي الهواتف الذكية «منشغلين» بما قد يفوتهم، حيث يشعرون أن هناك رسائل مهمة قد لا يلتفتون إليها، ما يدفعهم لفحص الرسائل باستمرار وبشكل دقيق.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور مينجكي لياو: «تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن إيقاف الإشعارات يبدو أنه أكثر إزعاجاً للأشخاص من الناحية النفسية. والسبب الرئيسي في ذلك هو أننا كبشر، نحتاج إلى مواكبة التطورات، وتقليل حالة عدم اليقين لدينا والتواصل مع الآخرين».

ويبدو أن نتائج هذه الدراسة الجديدة تتعارض مع نتائج دراسة أخرى نُشرت الشهر الماضي ووصفت تعطيل الإشعارات بأنها أفضل طريقة لمكافحة إدمان الهاتف.

ونشرت الدراسة الجديدة في مجلة «Computers in Human Behavior».


أميركا Technology

اختيارات المحرر

فيديو