مبادرة ثقافية توظّف التكنولوجيا وتنشر «الأدب في كل مكان»

مبادرة ثقافية توظّف التكنولوجيا وتنشر «الأدب في كل مكان»

فعّلت المبادرة في 200 موقع خلال عدة أشهر منذ إطلاقها
الأربعاء - 23 ذو القعدة 1443 هـ - 22 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15912]
أحد الأطفال يستمع بالقصة القصيرة

يقف عبد العزيز المشاري، وسط أحد أجنحة معرض المدينة للكتاب، بلا رفوف تملأها الكتب، مثل جيرانه من الأجنحة التي تغص بالكتب والمؤلفات، بل بوجود أجهزة يتردد عليها الجمهور، ويتزود منها بقصاصات تطبع إلكترونياً، تزخر بعشرات القصص والحكايات القصيرة والمتنوعة.

تلك الأجهزة تمثل جزءاً من مبادرة «الأدب في كل مكان» التي تشارك في معرض المدينة المنورة للكتاب 2022، بلافتات وملصقات في أماكن محددة تحمل رمز استجابة سريعة (QR - Code) يقود المستخدم إلى منصة الأدب في كل مكان، التي تحتوي على مسارين؛ مسار «سحابة أدب» المتخصص في المحتوى الصوتي من كتب وبودكاست في موضوعات أدبية، في حين يتخصص المسار الثاني (ق.ق.) بالقصة القصيرة.

المبادرة التي أطلقتها هيئة الأدب والنشر والترجمة مطلع عام 2021، تستهدف بشكل أساسي أماكن الانتظار مثل المتنزهات ومسارات المشي والمطارات ومحطات القطار وغيرها، وذلك بهدف نشر ثقافة القراءة في الأماكن العامة، وتعزيز مكانة الأدب في حياة الفرد.

وخلال أشهر قليلة من إطلاق المبادرة، تمكنت الهيئة من تفعيل المبادرة في قرابة 200 موقع، مكنت العديد من الأدباء من مشاركة إنتاجهم الأدبي، كما أتاحت للمستفيدين خوض تجربة جديدة تعرفوا من خلالها على ما يحتويه الأدب السعودي من تنوع وثراء.

تجدر الإشارة إلى أن أجهزة القصة القصيرة حضرت لأول مرة في منطقة المدينة المنورة من خلال وجودها في معرض المدينة المنورة للكتاب، تزامناً مع انتعاش الموسم الثقافي الذي تتطلع هيئة الأدب والنشر والترجمة إلى جعله منارة معرفية، وتعزيزاً لإشعاع المدينة المنورة الثقافي والعالمي.


السعودية Art كتب

اختيارات المحرر

فيديو