نجل «شوشو» على خطى أبيه... في المسرح والرحيل

نجل «شوشو» على خطى أبيه... في المسرح والرحيل

الأربعاء - 23 ذو القعدة 1443 هـ - 22 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15912]
خضر علاء الدين

عن عمر ناهز 50 عاماً، توفي في بيروت أمس (الثلاثاء)، الفنان اللبناني خضر علاء الدين، ابن الفنان المسرحي الكبير «شوشو». والراحل ممثل ومسرحي كوالده الذي حاول إكمال مسيرته، لكن الظروف شاكسته ولم تكن في صالحه، عدا أنه من القرب من شخصية والده الفنية بحيث استحال عليه الانفصال عنه، أو تشكيل مسار إبداعي مستقل. وتأتي وفاة خضر بمثابة صدمة للوسط المسرحي اللبناني، رغم غيابه الطويل عن المسرح، لكن اسمه لم يُنسَ كما اسم والده من قبله.
وصدم رحيله المبكر والمفاجئ كل من حوله، بعد تعرضه لنوبة قلبية كما حدث لوالده الفنان الكبير، وفارق الحياة دون إنذار أو مقدمات، وكان لا يزال في الخامسة والثلاثين من العمر.
ونعى الممثل والكاتب المسرحي زياد عيتاني ابنَ خالته خضر، عبر حسابه على «تويتر»، وكتب قائلاً: «تلقيت منذ قليل خبر وفاة ابن خالتي خضر حسن علاء الدين الذي اشتهر بشخصية (شوشو) بنوبة قلبية، رحمهما الله».
والممثل الراحل حسن علاء الدين، أو «شوشو»، هو أحد مؤسّسي المسرح الوطني اللبناني، شكّل حالة في الوسط الفني بوصفه فناناً كوميدياً وناقداً ثائراً، تلفزيونياً وعلى المسرح. كما أنه نجح في إنشاء مسرح يومي في لبنان. وأعاد علاء الدين، تقديم أعمال والده من بينها مسرحية «آخ يا دنيا»، وتعاون مع الكاتب المسرحي فارس يواكيم، الذي كان قد كتب لوالده «شوشو» أكثر من عمل مسرحي ورافقه في حياته الفنية، لكنه لم يستطع أن يكمل المشوار المنشود في ظل غياب الدعم الذي يحتاج إليه.
ورغم عمره القصير وموته الصادم، فإن والده «شوشو» كان قد توفي باكراً أيضاً، وخانه قلبه، وهو لا يزال في الـ35 من العمر.


لبنان Arts ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو