الطالب قاتل زميلته في المنصورة «يتعاطى مخدر الأستروكس»

الطالب قاتل زميلته في المنصورة «يتعاطى مخدر الأستروكس»

الاثنين - 20 ذو القعدة 1443 هـ - 20 يونيو 2022 مـ
الطالبة الضحية نيرة أشرف (صورة متداولة على مواقع التواصل)

صدمت واقعة قتل طالب في جامعة المنصورة (وسط دلتا مصر) زميلته قبيل ظهر اليوم، أمام بوابات الجامعة، المصريين، إذ أعرب عدد كبير منهم عبر «السوشيال ميديا» عن غضبهم وصدمتهم من الحادث الذي وصفوه بأنه «مفجع».
وباغت طالب كلية الآداب في جامعة المنصورة، زميلته نيرة أشرف، الطالبة في الكلية نفسها، بالطعن بسكين، أثناء نزولها من حافلة آتية من مدينة المحلة بمحافظة الغربية التي يقيمان فيها.
وقال شاهد عيان لوسائل إعلام مصرية إن «الطالب المتهم سدد طعنة لطالبة جامعة المنصورة في البطن أولاً، وعندما سقطت على الأرض، ذبحها بالسكين. وعندما حاول الفرار، أمسك بعض الأهالي به، وقيدوه وانهالوا عليه ضرباً إلى أن قبضت عليه الشرطة.
وكشفت التحريات الأولية أن الطالب يدعى (م ع م)، بالفرقة الثالثة بكلية الآداب في جامعة المنصورة.
وأعرب عدد من الفنانين عن غضبهم وحزنهم بسبب الواقعة، من بينهم مصطفى درويش، الذي نشر صورة الضحية، وعلق قائلاً: «نيرة أشرف ضحية مجتمع، وضحية أن القدوة أصبح البلطجي، الذي يحمل سكيناً أثناء ذهابه للجامعة، ويتباهى ببلطجته لأنها أصبحت موضة».
وتعرض الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، لهجوم حاد من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي عقب نشره بياناً حاول فيه إخلاء مسؤولية الجامعة من الحادث، ولم يقدم فيه العزاء لأسرة الطالبة، أو نعيها، وفق طلاب. وقال رئيس الجامعة في بيانه الذي حذفه من صفحة الجامعة على «فيسبوك» بعد تعرضه لانتقادات: «بالإشارة إلى ما تم تداوله على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام أحد طلاب جامعة المنصورة بالتعدي على زميلته بآلة حادة، تؤكد الجامعة أن هذا الحادث تم خارج أسوار الجامعة قرب إحدى البوابات، وتم القبض فوراً على المعتدي من قبل قوات الشرطة الموجودة أمام بوابة الجامعة». وطالب رئيس الجامعة «وسائل الإعلام ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة في ما تنشره حول الحادث حتى لا تثير الذعر بين الطلاب وأسرهم».
ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر في الشرطة أن «المتهم يتعاطى مخدر الأستروكس، وسبق أن افتعل مع المجني عليها عدة مشاكل في الجامعة، ما سبب لها مشكلات في محل إقامتها التابع لقسم شرطة المحلة أول، بمدينة المحلة الكبرى». وأوضحت المصادر أن «المتهم البالغ من العمر 21 عاماً أصيب بكدمات وجروح وكسر في ضلوع القفص الصدري».
ووفقاً للتحقيقات الأولية للحادث فإن «المتهم برر فعلته بأن المجني عليها أهانته أكثر من مرة، واعترف بحمل السكين من منزله صباح اليوم».
وتواصل السلطات المصرية تحقيقاتها في الحادث المفجع الذي هز الرأي العام المصري، اليوم الاثنين.


مصر عالم الجريمة

اختيارات المحرر

فيديو