مع بلوغه الأربعين... علاقة الأمير ويليام «الممزقة» مع هاري تمثل «قلقه الأكبر»

مع بلوغه الأربعين... علاقة الأمير ويليام «الممزقة» مع هاري تمثل «قلقه الأكبر»

السبت - 18 ذو القعدة 1443 هـ - 18 يونيو 2022 مـ
الأمير ويليام (يسار) وشقيقه الأمير هاري (أ.ف.ب)

يعتبر بلوغ سن الأربعين علامة فارقة في حياة أي شخص، لكن بالنسبة للأمير ويليام دوق كامبريدج، فالوضع مختلف قليلاً. فوسط رحلة قد تقوده ليصبح ملكاً لبريطانيا - وهو الاحتمال الذي أخافه سابقاً – وعلامات على أنه أصبح أكثر سلاماً مع نفسه أكثر من أي وقت مضى، كما أظهرت مشاهد الاحتفالات باليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث، لا تزال علاقته «الممزقة» مع شقيقه الأمير هاري هي أكبر مصدر قلق له.

وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن زواج ويليام وكيت «قوي» والأبوة منحته «قناعة تفوق أحلامه»، حتى علاقته الشائكة مع والده الأمير تشارلز أصبحت أكثر انسجاماً مما كانت عليه في مرحلة المراهقة، لكن القلق الأكبر هو «العلاقة الممزقة» مع هاري، التي قال أصدقاء لويليام إنها «لا تزال في الحضيض».
https://twitter.com/aawsat_News/status/1536104807479615488

ويقول أحد أصدقاء الأمير، الذي سيبلغ الأربعين عاماً يوم 21 يونيو (حزيران)، إن ويليام «يتقلب بين الحزن على شعوره بفقدانه لأخيه، والغضب الحقيقي مما فعله أخوه». وحسب المصدر، فإن ويليام «يحب هاري حقاً ويشعر أنه فقد الشخص الوحيد - باستثناء زوجته - الذي فهم طبيعة الحياة الغريبة لهم»، لكنه يعتقد أن هناك أشياء يجب ألا تُفعل، وقد تجاوز هاري هذا الخط بنسبة 100 في المائة.

وعند سؤال أحد أصدقاء ويليام إذا كان الأخير سوف يصلح علاقته بهاري، أجاب: «هذا سؤال تتصعب الإجابة عنه... الحقيقة هي أنه يتعين عليهما إيجاد أرضية مشتركة مرة أخرى... لكن للقيام بذلك، يجب أن يعترف كلاهما بالخطأ، ومن الواضح جداً أن أحدهما يرفض تماماً القيام بذلك».

وتوترت العلاقات بين الأخوين في أعقاب مقابلة هاري وزوجته ميغان ماركل مع أوبرا وينفري على شبكة «سي بي إس» الأميركية العام الماضي، والتي انتقد فيها هاري العائلة الملكية وأشار إلى علاقته المتوترة بأخيه ويليام.


بريطانيا العائلة الملكية البريطانية منوعات

اختيارات المحرر

فيديو