إسرائيل تحث مواطنيها على مغادرة تركيا على خلفية التهديدات الإيرانية

إسرائيل تحث مواطنيها على مغادرة تركيا على خلفية التهديدات الإيرانية

الاثنين - 13 ذو القعدة 1443 هـ - 13 يونيو 2022 مـ
مارة يشاهدون سفينة سياحية عملاقة في ميناء غالات بورت بإسطنبول (أ.ف.ب)

حث وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد اليوم الاثنين، المواطنين الإسرائيليين المتواجدين في تركيا على العودة على خلفية التهديدات الإيرانية الأخيرة باستهداف إسرائيليين.

وقال الوزير في بيان «بعد عدة محاولات إيرانية لتنفيذ هجمات إرهابية ضد إسرائيليين يقضون إجازاتهم هناك، ندعو الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى اسطنبول أو تركيا إلا إذا لزم الأمر». كما دعا لبيد الإسرائيليين الموجودين في تركيا إلى «العودة إلى إسرائيل في أسرع وقت ممكن».

 


وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أفادت في وقت سابق اليوم بأن أجهزة الأمن الإسرائيلية أحبطت محاولات إيرانية لمهاجمة أهداف إسرائيلية في تركيا.

ونقلت صحيفة «جيروزاليم بوست» عن هيئة البث الإسرائيلي، أن مسؤولين أمنيين إسرائيليين أبلغوا الجانب التركي بعزم إيران شن هجوم على إسرائيليين على الأراضي التركية وطالبوا مساعدتهم في إحباط الهجمات.

وكانت تقارير أفادت نهاية شهر مايو (أيار) بأن مسؤولي الأمن القومي في إسرائيل شددوا تحذيراتهم للإسرائيليين من السفر إلى تركيا. وحذروا من إمكانية تعرض إسرائيليين لهجمات في تركيا أو غيرها من الدول الذي تجمعها حدود مع إيران، أعقبت اغتيال العقيد الإيراني حسن صياد خدائي.

ومنذ الحادث، هدد مسؤولون إيرانيون كبار بتنفيذ أعمال انتقامية ضد إسرائيل - داخل الأراضي الإسرائيلية وخارجها.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «نيويورك تايمز»، قالت إسرائيل إن الاغتيال كان بمثابة تحذير لإيران لوقف عمليات مجموعة النخبة داخل فيلق القدس الإيراني، والتي كان خدائي نائب قائدها.

في الشهر الماضي، ذكرت «إيران الدولية» أنه تم تكليف أحد عملاء فيلق القدس باغتيال ثلاثة أشخاص، من بينهم موظف في القنصلية الإسرائيلية، في تركيا. وقال مسؤولون إسرائيليون: «إن الموساد أحبط المؤامرة».


اختيارات المحرر

فيديو