15 مليون دولار مقابل كمان «ستراديفاريوس»

15 مليون دولار مقابل كمان «ستراديفاريوس»

الأحد - 13 ذو القعدة 1443 هـ - 12 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15902]
كمان «ستراديفاريوس» واحد من 600 كمان صنعها أنطونيو ستراديفاري

بيع نموذج نادر لآلة «ستراديفاريوس»، أشهر آلات الكمان في العالم، خلال مزاد في نيويورك في مقابل 15.34 مليون دولار، أي أقل بقليل من السعر القياسي (15.9 مليون دولار) لمثل هذه الآلة، على ما أعلنت دار «تاريزيو» المتخصصة.

وكان الكمان الذي صنعه المعلّم أنطونيو ستراديفاري (1644-1737) في عام 1714، ملكاً لما يقرب من 40 عاماً للفنان الروسي الأميركي الموهوب توشا سايدل (1899-1962) الذي استخدمه في عزف الموسيقى التصويرية لفيلم «ذي ويزرد أوف أوز» (1939)، أحد أفلام هوليوود الكلاسيكية.

وقال مؤسس ومدير دار «تاريزيو» جيسون برايس، لوكالة «الصحافة الفرنسية» من مقر الشركة المتخصصة في بيع الآلات النادرة، إن «سايدل كان أيضاً مدرّساً لألبرت أينشتاين، لذلك تجاور هذا الكمان مع عالم الرياضيات العظيم، أثناء عزفهما رباعيات في منزل ألبرت في برينستون بولاية نيوجيرسي».

وكان توشا سايدل الذي هاجر إلى الولايات المتحدة في ثلاثينات القرن الماضي، وألبرت أينشتاين الذي فر من النظام النازي، قد شاركا في حفل موسيقي في نيويورك عام 1933، لدعم العلماء اليهود الألمان الذين غادروا بلادهم.

من بين آلاف الآلات التي صنعها الحرفي المتحدر من كريمونا، لا يزال هناك حوالى 600 آلة مسجلة اليوم. وكان الكمان جزءاً من مجموعة مونيتسوغو في اليابان. ولم تكشف دار «تاريزيو» هوية المشتري.

يعود الرقم القياسي في مزاد إلى عام 2011، عندما بيع كمان «ستراديفاريوس» سُمي «ليدي بلانت» لأنه كان مملوكاً إلى الليدي آن بلانت، حفيدة الشاعر اللورد بايرون، في مقابل 15.89 مليون دولار في لندن.

في عام 2014، لم تجد نسخة أخرى من الكمان، كان سعر المبيع المقترح الأدنى لها 45 مليون دولار، مَن يشتريها خلال مزاد لدار «سوذبيز».


أميركا مزادات

اختيارات المحرر

فيديو